صيدا سيتي

مشروع "عابر"... ما الفوائد الاقتصادية من إطلاق عملة رقمية موحدة بين الإمارات والسعودية؟ المعلمون الفلسطينيون اجتمعوا بالقوى الإسلامية وأنصار الله بعين الحلوة إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في صيدا قوى الامن: التعليمات المعطاة هدفت الى تأمين اعلى ضمانة لحماية الافراد واحترام حقوقهم خلال التوقيف الاداري لجنة موظفي مستشفى صيدا الحكومي: لصرف أموال الرواتب من المالية فورا وإعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى كنف الادارة العامة اجتماع بدعوة من الحريري لإتحاد "صيدا - الزهراني" ورؤساء مصالح وقطاعات بحث في تطورات الوضع الوبائي في المنطقة والتحضير لمرحلة "اللقاحات" كان يتنقل في الضاحية حين حصلت الواقعة.. هكذا سلبوه 10 الآف دولار! انتشال مواطن من تحت سقف منهار في صيدا خليل متبولي: الفساد الدائر!. للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية كيف تحمي بطاقتك المصرفية من المحتالين الحاجة صبحية صقر عنتر (أم عبد الله - أرملة الحاج محمد بدران) في ذمة الله منها “أرانمور”.. هذه الجزر تدفع لك المال مقابل الإقامة الحاجة لطفية شحادة يونس (أرملة الحاج طه الطه) في ذمة الله بالفيديو.. أول حفل زفاف يهودي رسمي في الإمارات إنفوجراف.. 7 فوائد صحية في القهوة "التاج" يشعل التوتر بين بريطانيا و"نتفلكس" "مسليات" تدمر الدايت ابتعد عنها وفدٌ من حركة "فتح" واللجنة الشعبية لمخيّم الميّة وميّة يزور مدرسة عسقلان العميد شبايطة يستقبل وفدًا من الجبهة الشَّعبية الفلسطينية في منطقة صيدا

صيدا: صرخة للتجار بوجه الدولار .. والسوق "مغلق"!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
صيدا: صرخة للتجار بوجه الدولار .. والسوق "مغلق"!

قبل نحو شهرين تصاعدت صرخة التجار في مدينة صيدا من الإقفال الذي فرضته التعبئة العامة على مؤسساتهم التجارية بسبب فيروس كورونا ، وطالبوا حينها السلطات اللبنانية بالسماح لهم بفتحها علهم بذلك يستطيعون التخفيف من الخسائر الجسيمة التي لحقت بهم منذ بدء ازمة كورونا والتي جاءت لتكمل المسار الإنحداري للحركة التجارية في الأسواق حتى لامست او تكاد الصفر.

 

واليوم ، وبعد اسابيع على اعادة فتح الأسواق التجارية مع التخفيف التدريجي للتعبئة العامة ، اضطر عدد من التجار لأن يقفلوا بأنفسهم محالهم ومؤسساتهم في السوق التجاري للمدينة وخارجه اعتراضاً على تجاوز سعر صرف الدولار الأميركي في السوق السوداء الخمسة آلاف ليرة وعدم قدرتهم لا على شراء بضائع ولا على بيعها بسعر مرتفع في ظل تراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين وانكفائهم عن الأسواق تسوقاً وشراءاً.

 

هذه الخطوة الاعتراضية التي انطلقت من بعض التجار واقتصرت بداية على بعض المحال والمؤسسات التجارية ما لبثت ان تدحرجت وكبرت كما كرة الثلج لتشمل عددا أكبر منهم ، وجال بعض التجار المعترضين على زملاءهم داعين اياهم الى الاقفال تعبيراً عن صرخة الوجع هذه لعلها تبلغ آذان المسؤولين او تحرك لهم ساكناً.

 

وفيما اكتفى تجار آخرون برفع لافتات على واجهات محالهم التجارية تعبر عن هذه الصرخة دون اقفالها ومنها “ الديون عم تتراكم .. مين بدو يعوض علينا.. ما بقا فينا نتحمل.. نحنا مخنوقين .. ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء “ .عادوا فأقفلوها وانضموا الى زملائهم المضربين.

 

وانعكس اقفال العديد من المحال التجارية ابوابها شللاً في السوق التجاري للمدينة والذي يعاني اساساً من حالة ركود مستمرة ومتفاقمة بسبب الأوضاع.

 

ولاحقا عمد مجموعة من شباب الحراك الى اغلاق مدخل السوق بلافتة قماش كبيرة كتبوا عليها عبارة “ مغلق “ !...$=6000 " وسجل تجمع لعدد من التجار وشباب الحراك عند مدخل السوق.

 

الخطوة الاعتراضية من التجار في صيدا تزامنت مع تحرك بدأته جمعية تجار صيدا وضواحيها باتجاه بعض المرجعيات الروحية والوقفية الاسلامية والمسيحية التي تملك معظم المحال المستأجرة من تجار في وسط المدينة التجاري، وذلك لمناشدة هذه المرجعيات اعفاءهم من بدلات الايجار عن العام الحالي.

 

@ المصدر/ رافت نعيم - مستقبل ويب (اضغط هنا لقراءة الخبر في الموقع الأصلي)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946836376
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة