صيدا سيتي

وقفة رمزية لحراك صيدا استنكاراً على الأوضاع المعيشية أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأربعاء في 23 ايلول 2020 اعتصام لاهالي الموقوفين في ملف احداث عبرا: لن نقبل الا بعفو عام شامل الحاجة نجية موسى جمعة في ذمة الله العميد ماهر شبايطة يتفقّد المدرسة قيد الإنشاء قرب "دير القاسي" في صيدا قوى الامن: ارتفاع خطير باعداد شكاوى جرائم الابتزاز الجنسي خلال الشهر المنصرم مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تستأنف نشاطها بعد إجراءات التعقيم مقتل شاب في مخيم عين الحلوة إثر إصابته بطلق ناري مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة النازحون الفلسطينيون من سوريا إلى "المية ومية" يناشدون لإنهاء معاناتهم شناعة: 60% من المصابين الفلسطينيين بكورونا خارج المخيمات وفدٌ من المكتب الطلابي الحركي_ لمنطقة صيدا يزور معهد الرحمة وفدٌ من المكتب الطلابي في صيدا يزور المكتب التربوي لحركة "أمل" لمتابعة قضية طلابنا في المدارس الرسمية ارتفاع غير مسبوق في أسعار السمك يحرم الفقير من أكلة السردين والبوري (النهار) كورونا يضرب مؤسسات صيدا... وأربعون عائلة تخلي مجمّع الاوزاعي تسطير 10 محاضر ضبط بحق مخالفين في صيدا اسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 22 ايلول 2020 تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا

النفط والغاز خلقا تجاذباً بين أميركا وروسيا حول لبنان؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 23 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ترخي الازمة السياسية والاقتصادية بظلالها الثقيلة على الواقع اللبناني وقد بدأت تنذر بمؤشرات خطيرة ليس بحجم التدهورالمتسارع داخليا بمقدار إنضمام لبنان إلى نادي الدول المتفجرة في المحيط، ما يعني أن أمد الازمة سيطول وأنها ستدخل في عمق  حسابات الدول الكبرى.

بعيدا عن أن نظرية المؤامرة هي الهاجس الدائم لدى طبقة سياسية تسعى للهروب من مسؤوليتها، يمكن تسجيل متابعة أميركية مضطردة بتطورات الازمة اللبنانية. فمنذ انطلاقة الحراك لاقت المظاهرات الشعبية استحسان الإدارة الأميركية مع شركائها الخليجيين كونها فرصة استثنائية  ضربا لعمق المشروع الايراني المتمثل بتقويض نفوذ "حزب الله".
في غضون ذلك، سجل  الاسبوع المنصرم تطورا ملفتا عبر اجتماع ثلاثي أميركي - بريطاني - فرنسي خصص في العاصمة الفرنسية للبحث بكيفية التعاطي مع التطورات اللبنانية. ويندرج اللقاء الغربي بعد فشل المبادرة الفرنسية الدخول على خط الازمة ورعاية حوار بين السلطة والمنتفضين. وما تسرب من أجواء يوحي بتجدد المسعى الفرنسي لكن مع ضغوطات مترافقة على السلطة اللبنانية للاعتراف باحقية المطالب بتشكيل حكومة مستقلة. 
في هذا المجال، لا يمكن الاستهانة بالدور الروسي على رغم الإنكفاء الظاهر، حيث تقصدت إدارة الكرملين فتح الباب على التعاطي مع الشأن اللبناني من بوابة مدير مكتب الرئيس الحريري في موسكو  جورج شعبان، الذي عقد اجتماعا مع الدبلوماسي الممسك بملف أزمات الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، الذي تقصد الإشارة إلى دور الحريري الرئيسي في تشكيل حكومة التي ترضي مطالب الشعب اللبناني.
الدب الروسي يتبع حكمة من بلاد القوقاز تقول "ان هاجمك جارك فما عليك إلا التفكير بالدخول إلى غرفة نومه". فلبنان بالنسبة لروسيا هو الحديقة الخلفية ليس لسوريا فحسب بل لمصالح حيوية مترامية الأطراف حتى عمق آسيا.
مصادر مواكبة للاتصالات الدولية أفادت "لبنان ٢٤" بأن "خلفيات التدخل الروسي في لبنان لا يدخل في إطار المنافسة الخفية او المضاربة بل بحكم إنضمام أزمة لبنان كورقة في ملف أزمة  الشرق الأوسط، الذي ينبغي التفاهم حولها. من هنا فإنها تترقب المزيد من البحث المتواصل في المرحلة المقبلة ".

كما أشارت المصادر إلى عامل مهم بأن إدارة ترامب اخلت الساحة السورية بالكامل للجانب الروسي، الذي بات يملك مفاصل الازمة السورية سوى حقول النفط في شرق سوريا التي تصر الإدارة الأميركية على إبقائها تحت سلطتها المباشرة، بينما غضت روسيا الطرف مركزة على هذا الأمر في موقف لافت"٠

في ضوء ذلك، من البديهي القول بأن الازمة المشتعلة في لبنان يستلزم حلها  تفاهما إقليميا - دوليا أبرز مندرجاته "الثروة النفطية في لبنان" طالمت ان الدول الكبرى لا تتحرك وفق تعاطفها مع القضايا المحقة بل  وفق ما تقضي مصالحها.
 

@ المصدر/ مصباح العلي - لبنان 24


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940045105
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة