صيدا سيتي

للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام «قصة» بورصة الدولار بين السياسة والإقتصاد اللبنانيون يرمون النكات في وجه الأزمات: أسلوب لقهر القهر ليلاً.. مسيرة للجماعة الاسلامية في صيدا استنكارا للإساءة للنبي محمد "اتحاد صيدا - الزهراني": 373 حالة كورونا خلال أسبوع! اعتصام ومسيرة وحرق العلم الفرنسي تنديدا بالاساءة للنبي محمد الحريري تابعت مع وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) قضايا وهموم الشباب والطلبة الفلسطينيين في لبنان بهية الحريري استقبلت سرحال ووفد "صندوق دعم طلاب جامعة رفيق الحريري" الأمانة العامة لمجلس الوزراء: لتأخير الساعة ساعة واحدة اعتبارا من منتصف هذه الليلة أسامة سعد خلال لقائه نادي الحرية: متابعة النشاطات الرياضية بالرغم من الظروف الصعبة هي جزء من النضال والمواجهة الحاج محمد سعيد شريدة (أبو سعيد) في ذمة الله مريم إبراهيم الحكواتي (زوجة الحاج رياض المقداد) في ذمة الله محي الدين علي العيلاني في ذمة الله "حريق كبير" في حارة صيدا يلتهم أشجار الزيتون ويحاصر منازل الشيخ حسين الملاح يلتقط عدوى فيروس كورونا صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع "شرقي" نظمت معرضا فنيا لاعمال الرسام العالمي توم يونغ في الحمام الجديد في صيدا القديمة «الفضل» لـ«كورونا» في تظهير المشاكل البنيويّة لأزمة التعليم: مشاريع الجهات المانحة تحمل أجندات لا تشبهنا Section Managers needed: Retail experience required, with Managerial skills

أهالي شهداء الجيش والأسير... وراك وراك إلى محكمة التمييز

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - السبت 14 تشرين أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 1574 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

على رغم إنتهاء دورها بمجرد إصدارها حكم ​الإعدام​ بحق ​أحمد الأسير​، لا تزال ​المحكمة العسكرية​ الدائمة تستقبل وبوتيرة شبه أسبوعية ​أهالي شهداء الجيش​ اللبناني الذين سقطوا في أحداث عبرا 2013. هم يعرفون أن دور المحكمة إنتهى وأن هيئتها برئاسة العميد ​حسين عبدالله​ قامت بواجبها وسرّعت المحاكمات وصولاً الى إصدار الأحكام، ولكن على رغم ذلك هم يتوددون الى مقرها وعيونهم شاخصة نحو ​محكمة التمييز العسكرية​، التي، لجأ اليها وكلاء الدفاع عن الأسير المحامون ​أنطوان نعمه​ و​محمد صبلوح​ وعبد البديع عاكوم، لتمييز الحكم الصادر بحق موكلهم.

نعم يتودد أهالي الضباط والعسكريين الذين سقطوا شهداء على مذبح عبرا الى المحكمة العسكرية، علّهم يلتقون داخل أروقتها بقاضٍ من هنا أو بمعاون من هناك، يكشف لهم خلال دردشة سريعة عن التوجّه الذي ستعتمده محكمة التمييز في التعاطي مع الطلب الذي قدّمه محامو الأسير. وفي هذا السياق، تكشف المعلومات أن أهالي الشهداء يتخوّفون في مرحلة التمييز من العودة الى نغمة تأخير المحاكمات وعرقلتها من قبل وكلاء الدفاع عن الأسير، تارةً عن طريق الإعتكاف عن حضور الجلسات، وطورًا بإغراق المحكمة بطلبات يعرف مقدّموها أنها من الأمور شبه المستحيلة، كإستدعاء نواب من أصحاب الحصانات الى المحكمة، على سبيل المثال، هذا إذا رفع ​مجلس النواب​ الحصانة عنهم، وكإستدعاء مسؤولين في ​حزب الله​ للإستماع الى إفادتهم عن الرصاصة الأولى في عبرا ومن أطلقها وما الى ذلك من أسئلة كررها محامو الأسير خلال عشرات الجلسات التي عقدتها المحكمة العسكرية لإنهاء هذا الملف. ما يهم أهالي الشهداء، ألا تنزلق محكمة التمييز الى لعبة التسويف والمماطلة والتأجيل التي يعتمدها محامو الأسير، وما يهمّها أيضاً ألا يخفّف الحكم في نهاية المحاكمة من الإعدام الى الأشغال الشاقة المؤبدة، كل ذلك لأنهم يحاولون في الكواليس وعبر إتصالات رفيعة المستوى، أن يخلقوا جواً قد يؤثر على ​رئيس الجمهورية​ العماد ​ميشال عون​ ويجعله يوقّع على تنفيذ حكم الإعدام بحق الأسير وغيره من الإرهابيين، الذين، تلطخت أيديهم بدماء أبطال من ​المؤسسة العسكرية​.
في موازاة حركة أهالي الشهداء في إتجاه المحكمة العسكرية، تكشف مصادر قضائيّة متابعة أن الأهالي سمعوا داخل المحكمة كلاماً مطمئناً لناحية عدم سقوط محكمة التمييز في فخ تأجيل الجلسات وعرقلة المحاكمة، وبأن مرحلة تمييز الحكم لن تطول، خصوصاً بعد كشف الجيش عن الأفلام التي التقطتها كاميرات المراقبة، والتي توثق تورط الأسير ومجموعته بالإعتداء على حاجز الجيش وما تلاه من معارك في محيط مسجد بلال بن رباح في عبرا.
أكثر من ذلك لقد سمع الأهالي ما يشفي غليلهم، "لا عودة عن حكم الإعدام، وتخفيف الحكم الصادر بحق الأسير غير وارد، لا من قبل المحكمة، ولا من قبل العهد بشكل عام"، قالها أحد القضاة لهم لتنفرج أساريرهم. 

@ المصدر/ موقع النشرة 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942599729
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة