صيدا سيتي

التناوب بين حروف العطف وأثره في تعدد المعنى - دراسة في آيات قرآنية الأبعاد التربوية الأخلاقية في التشبيهات القرآنية - سورة الرحمن أنموذجاً جريحان في إشكال استخدمت فيه السكاكين في عبرا البزري: هناك ازدياد تصاعدي لحالات "كورونا" وقد نتخطى الـ 1000 حالة يوميًا قريبًا حملة أضحى الخير | جمعية رعاية اليتيم في صيدا كهرباء لبنان : وضع معمل الزهراني قسريا خارج الخدمة لخمسة أيام ياللسخرية! | بقلم خليل ابراهيم المتبولي يبيعان حلي مرصع بالألماس لدى محل مجوهرات في صيدا .. ليتبين سرقة مجوهرات بقيمة حوالى /50,000/$ البزري يلتقي مدير مؤسسة العثمان في لبنان‎‎ الأسس المرجعية والأبعاد الحضارية للوسطية في القرآن الكريم أمَّا، دلالاتها ومعانيها في القرآن الكريم البزري يتصل بوزير السياحة من أجل وضع صيدا ومنطقتها على الخارطة السياحية كنت مقاصديًا .. جارًا وتلميذًا ومعلمًا وأحد أفراد جمعيتها | بقلم د. صلاح الدين سليم أرقه دان هنية يُطلق رسائل نارية من صيدا .. واللينو في مؤتمر "تيار الإصلاح": كنّا ولا نزال "فتح" ارتفاع اسعار المحروقات كافة البزري و"الجماعة" دعما "شعلة المقاصد" والحريري "لأجل المقاصد" وسعد على الحياد قصة مؤلمة... مواطن في صيدا يعرض كليته للبيع لعلاج زوجته تنافس انتخابات "المقاصد" - صيدا يفتح شهية استحقاقات مُقبلة.. فايز البزري أوّل رئيس من خارج "المُستقبل" مُنذ 29 عاماً على اي سعر افتتح الدولار صباح اليوم؟ أسامة سعد: لن نمنح الحكومة الثقة لأننا نريد حكومة انتقالية بصلاحيات تشريعية

​إنتخابات 2022: لبنان على أبواب حرب أهلية!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 16 أيار 2022
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الإنتخابات النيابية لعبة إنخرط الجميع فيها بلا هوادة. فكان هول النتائج التي راح يقرأها البعض من باب النكاية السياسية، وليس من باب السياسة على معناها في بناء الدولة. هناك آلاف الأسباب التي توجب قراءتها من معايير محض سياسية. وليس معاينتها من زاوية تقنية تتعلق بأرقام نالها هذا المرشح، أو أصوات خسرها آخر.

الدلالات السيئة طغت على الإنتخابات ونتائجها الأولية. وصول مرشح من هنا أو هناك تحت عناوين “التغيير” و”المجتمع المدني” لا يُلغي السيء عند الأقوياء في الإجتماع والسياسية اللبنانيين. أجمل ما في هذا السيء أن هؤلاء قد تصبح أعلى مراتب قوتهم في إصدار بيانات أو إطلالات تلفزيونية لا تغيّر ماضياً قريباً وتدخل إلى مستقبل يرشح البلد على حرب أهلية إذا ما تعذرت الإجابة سريعاً على الأزمة السياسية التي إشتدت إنعقاداً بين العوامل الداخلية والخارجية.

أكثر ما يرسخ في الذهن من قراءة النتائج الأولية أن أزمة لبنان إنتقلت من الكثير الإقتصادي والقليل السياسي إلى عكسهما. صارت الأزمة سياسية بأرجحيتها مع قليل إقتصادي. دلالاتها الحاسمة كانت في نجاح السفير السعودي وليد البخاري ومعه كل السفراء الذين دخلوا على الخط الإنتخابي بأنياب “جورج واشنطن” فكانت إنتصارات وخروقات جمعت الصوت العقابي مع الصوت المالي. فؤاد السنيورة هوى دافعاً أثمان توزع الخيارات السُنية ووصله متأخراً إلى بناء كتلة سياسية وضمان مستقبل سياسي مع إحتياطي من العملة الصعبة. حاول ذلك في خطابه الأخير قبل الإنتخابات، لكن عوامل كثيرة لم تسعفه. السُنة ككتلة إجتماعية وسياسية، وبفعل النتائج، ما عادوا أهل مدد وعدد. صاروا على شاكلة غيرهم من الطوائف اللبنانية: طائفة بأهواء متنوعة. إرتفع منسوب الخوف عندهم. صاروا كالآخرين على خوف مُقيم. سعد الحريري إزداد إلتباساً وغمرت الضبابية أوضاع “الحريرية” سياسية كانت أم وطنية. حزب الله إهتز بقوة وترهلت خواصره وحواضره السياسية عند غيره من الطوائف. “أسنانه” بلا ظهير أهلي ولا عربي. أما “نصاراه” فقد صدّعهم يوضاس. لقد سقط مرشحوه إلى سدة الرئاسة الأولى ونحن على مبعدة أشهُر من إستحقاقها الدستوري.

تابع القراءة من المصدر 

https://180post.com/archives/28445


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943194248
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة