صيدا سيتي

الجماعة الاسلامية وهيئة علماء المسلمين يلتقيان أهالي موقوفي أحداث عبرا بلدية مجدليون : 5 اصابات جديدة بالفيروس وهم تحت المراقبة جمعية الإمام علي بن أبي طالب تستنكر التعرض للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الرعاية جريح في حادث سير على الطريق البحرية في صيدا تحويل المراجعات في دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا الى مكتب امانة سر القاضي مزيحم دوريات في صيدا لضبط مخالفات التلاعب بسعر صرف الدولار «كارتيل» المدارس يفرض أجندته على البرلمان: مجلس النواب «معجوق» بدعم التعليم الخاص! المستشفيات نحو تسعير الدولار بـ 4000 ليرة؟ إصابات لبنان اليومية بين الأعلى عالمياً إقفال ثانوية الإيمان في صيدا للتعقيم حتى صباح الاثنين في 5 تشرين الاول المقبل أحمد أديب المرضعة في ذمة الله أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 29 ايلول 2020 السمك محرّم على الفقراء؟ المفتي سوسان يستقبل وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا الأونروا: ارتفاع عدد المصابين من اللاجئين الفلسطينيين الى 942 و330 وفاة المفتي عسيران دعا للوقوف خلف الجيش اللبناني بمواجهة الإرهاب MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام

ندوة تحت عنوان: " معروف سعد.. أربعون عاماً من الغياب" في مركز توفيق طبارة - 25 صورة + فيديو

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الجمعة 06 آذار 2015 - [ عدد المشاهدة: 2594 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري

في الذكرى الأربعين  لاستشهاد المناضل معروف سعد نظم التنظيم الشعبي الناصري ولجنة إحياء الذكرى ندوة في مركز توفيق طبارة في بيروت تحت عنوان: " معروف سعد.. أربعون عاماً من الغياب"، تحدث فيها الوزير السابق بشارة مرهج، وأمين عام اتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين، والصحافي والمحلل السياسي نصري الصايغ.

حضر الندوة أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد، الوزير السابق عصام نعمان،  العميد الدكتور أمين حطيط، الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل  الداوود،  المقدم هادي أبو شقرا ممثلاً مدير عام الأمن العام اللواء عباس إبراهيم ، المقدم حسين عبدالله ممثلاً مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص، رئيس منتدى التواصل الدولي معن بشور، رئيس الاتحاد البيروتي سمير صباغ، أمين عام الحزب الديمقراطي الشعبي نزيه حمزة، فؤاد الحسن عن حركة الناصريين المستقلين - المرابطون، الأستاذ أحمد مرعي نائب رئيس حزب الاتحاد، حيان حيدر عن منبر الوحدة الوطنية، المحامي حسن مطر عن المؤتمر الشعبي اللبناني، سمير شركس رئيس التنظيم القومي الناصري ومنسق لقاء الأحزاب، ممثل سفير دولة فلسطين الدكتور سرحان، رئيس رابطة الشغيلة زاهر الخطيب، والفنان وسام حمادي، الدكتور محمد المجذوب، وشخصيات سياسية واجتماعية ، وحشد من قيادات التنظيم الشعبي الناصري، وحشد من المهتمين.

بدأت الندوة بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد التنظيم الشعبي الناصري. ثم عرض فيلم وثائقي عن حياة الشهيد المناضل معروف سعد.

عريف الندوة عضو اللجنة المركزية في التنظيم إبراهيم ياسين كانت له كلمة رحب فيها بالحضور. وأكد أن إحياء ذكرى استشهاد المناضل العربي معروف سعد أبو فقراء صيدا وصياديها، وصاحب التاريخ الحافل في نصرة القضية الفلسطينية والقتال إلى جانب شعبها وثوارها ضد العصابات الصهيونية إنما جاء للتأكيد على معاني نضال الشهيد معروف سعد ودوره النضالي والكفاحي ضد النظام الطائفي اللبناني. معروف سعد دفع حياته ثمناً من أجل تحرير هذه الفئات من اضطهاد وظلم هذه الطبقة السياسية المستغلة والمحتكرة والفاسدة المتربعة على عرش السلطة  منذ قيام لبنان الكبير. لهذا معروف سعد بقي حاضراً في نفوس وعقول الناس والمناضلين. لقد اقتحم الموت اقتحاماً في أكثر من موقعة، وانهال عليه رصاص المستعمرين والصهاينة في أكثر من معركة، فارتد الموت خاسئاً وهو ذليل! ولكن رصاصة غدر واحدة ومن أبناء وطنه وفي مناسبة شعبية صغيرة صرعته، وهو الذي لم يعرف الغدر في حياته! إن مفارقات الحياة حقاً لمريرة!

الوزير السابق بشارة مرهج كانت له كلمة أكد فيها أن الشهيد معروف سعد استشهد لأنه رفع لواء المقاومة بوجه الاحتكار الذي كان يسعى لتوسيع سيطرته على الأسواق اللبنانية والانقضاض على مصالح الصيادين وإخراجهم من مراكبهم وتشريدهم في بلد لا تهتم دولته إلا بالأغنياء وجماعات السفارات وصنوف المرتزقة من أتباع ومتسلقين وانتهازيين. سقط معروف سعد لأنه رفض كل الضغوط والإغراءات، ورفض الانسلاخ عن الجماهير وقضاياها المشروعة، فسار على رأس تظاهرة الصيادين والوطنيين في صيدا شجباً ورفضاً لشركة الاحتكار التي رخص لها نظام ظالم وترأسها زعيم اعتمد على الطائفية والأجنبي. ردوا عليه بالرصاص القاتل معتقدين أن الرصاص قادر على إسكاته وصيدا، وقادر على احتواء الكادحين  والوطنيين. سقط معروف شهيداً فانزوى القتلة والمحرضون وراء جدران الزيف والعار. هبت الجماهير ترفع معروف سعد على الأكف وترفع الصوت عالياً أن لا خضوع للقتلة المختبئين وراء الشرعية، وأن لا شرعية لمن استباح مصالح الناس ودماء المناضلين، وأن المقاومة مستمرة حتى إصلاح النظام ووضع حد للاستغلال والاستبداد. إن إحياء ذكرى الشهيد معروف سعد إنما هو إحياء للنضال الوطني اللبناني الذي جسده والتزم  به معروف سعد مرسخاً جذوره ورافعاً من شأنه حتى أصبح رقماً صعباً لا يمكن تجاوزه في الحياة السياسية اللبنانية.

أمين عام اتحاد المحامين العرب المحامي عمر زين كانت له كلمة أشاد بنضالات الشهيد معروف سعد وقال:" معروف سعد ابن صيدا، عاصمة الجنوب اللبناني، وعاصمة المقاومة العربية الشعبية والأهلية، هو هذا الفرد في جيله الصيداوي الذي واعده القدر واختصه دون غيره لموقع القيادة والزعامة الوطنية الشعبية تبعاً لنضالاته وتضحياته الشخصية حتى الشهادة. ودون أي موروث عائلي يبني عليه ودون أي سند أو دعم أو تبن محلي أو إقليمي أو أجنبي. فهو الذي ولد في حضن هذا الشعب، ونشأ وترعرع وشبَّ في وسط هذا الشعب، وناضل على مدى مراحل عمره وفي كل مواقعه من أجل قضايا وحقوق وتطلعات هذا الشعب، وسقط شهيداً مضرجاً متقدماً هذا الشعب. معروف سعد كان مشروع شهادة منذ ريعان شبابه على طريق أنبل القضايا وأشرفها،  الوطنية اللبنانية والقومية العربية، وعلى الأخص منها قضية "فلسطين" وقضايا الناس الفقراء الذين أحبهم وسقط من أجلهم وفي وسطهم شهيداً في "صيدا" التي أحبها وأحب شعبها. سقط برصاصة غادرة مقصودة ومدبرة، وهو يتقدم تظاهرة صيادي الأسماك ضد احتكار الرأسمال المتوحش ضد شركة بروتيين صباح الأربعاء 26 شباط 1975، وعاد إلى جوار ربه شهيداً صباح الخميس في 6 آذار 1975.. معروف سعد هو رسالة لن تموت ويتابعها الأخ الدكتور أسامة سعد.

الصحافي والمحلل السياسي نصري الصايغ كانت له كلمة قال فيها:" ثمة من لا ننساه. نعثر عليه مراراً. قد لا يكون معنا. ربما لأنه فينا. نقترب من مدينته. يطل من بحرها. أفق الصيادين هناك، صفحة ترتسم عليه صورته. تفتح أبواب المدينة، تجده في شوارعها. تعبر إلى قلب المدينة. يسير إلى جانبك ويسبقك إلى أزقتها. تسأل عن ماضيك تأتيك صورته. وجه تتمثل في قسماته طيبة وعزيمة. تتعرف إلى جسد بضخامة قضية، وبخطوات لها ثقل على الأرض، بروح خفيفة قادرة على التحليق. إلى فلسطين وصل مراراً، إلى العروبة وصل وأقام واستقام، إلى عبد الناصر انحاز وتميز وعلى نهجه نضالاً وكفاحاً، إلى السلاح يمتشق. لا تسأل عن سلالته. هذا غير مهم. لا تسأل عن زعامة عائلته. هذا شأن مفقود. لا تسأل عن ثروته. هذا أمر مخز، فشهادة الفقر أصل جديد. لا تسأل لماذا كان الفقراء عائلته؟ عمال البساتين، المتروكين لإقطاعات وتجار، لم يجدوا من يقف إلى جانبهم أحداً من البكوات الذين ورثوا الأرض وما عليها ومن يخدمها.. تسأل عنه غداً تجده في المقاومة والممانعة. هو كان كذلك. هذه المقاومة من روحه وروح من كان مثله. لا ينفصمان. تسأل عنه غداً تجده في السياسة اللبنانية الراهنة، حيث الطائفية دين وسياسة وعقار وتبعية. لن تجده حيث المال دين وسياسة وعقار وشراء ذمم. لن تجده مدعواً أو متسللاً إلى سفارات، يعرض خدماته، كمن يعرض أعراضه للبيع. معروف سعد الصيداوي جداً، عندما كانت صيدا عاصمة أبعد من جغرافيتها وأرحب من مذاهبها وأعمق من انتمائها إلى ما بعد الكيانية  وما فوق المذهبية. في ما مضى كان إرث معروف سعد خفيف الوطء، لوضوح الرؤيا وبسالة الموقف. كم هو ثقيل هذا الإرث النضالي، على تنظيمه وأصدقائه ومن كافحوا نسيانه؟ منذ أربعين عاماً قتلوا  معروف سعد.. بعد أربعين عاماً ثمة من يريد قتل صيدا.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940693572
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة