صيدا سيتي

دعوة لحضور ندوة فكرية سياسية حول: "صفقة القرن" في قاعة بلدية صيدا منيمنة عرض مع مفوض الأنروا أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان والتحديات التي تواجهها الوكالة إنعاش حالات توقف قلب مفاجىء في سراي صيدا ! عرض خاص لطلاب الشهادات الرسمية من معهد Saida Learning Center روضة جمعية رعاية الطفولة والأمومة تعلن بدء التسجيل للعام الدراسي 2020-2021 دبور يستقبل اسامة سعد وتأكيد على دعم الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي جولة لمراقبي الاقتصاد في جزين وانذارات للمخالفين العثور على فتاة مفقودة في صيدا شؤون اللاجئين الفلسطينيين واوضاع المخيمات بين دياب وكوبيتش ووفد الاونروا انقاذ سلحفاة بحرية علقت بمحطة التبريد في معمل الزهراني الحريري التقت ضو وشمس الدين ورؤساء بلديات والمونسنيور الأسمر وقضاة محكمة صيدا الشرعية الرعاية تستضيف محمد حسن صالح للحديث حول واقع التجارة والصناعة والزراعة في الجنوب " أولويات حقوق الطفل والإستجابة لها" .. في بلدية صيدا جمعية النداء الإنساني تُخرّج دفعة من قادة المستقبل إلى كل لبنان أبناء الرعاية في ضيافة مطعم وفرن عجينة للبيع فان مبرد ماركة CMC طراز VERYCA تاريخ الصنع 2018م طقس متقلّب يسيطر على الحوض الشرقي للمتوسط حتى مساء الجمعة للبيع فان مبرد ماركة CMC طراز VERYCA تاريخ الصنع 2018م خطة خمسيّة لإدارة ذكيّة لـ«مياه الجنوبي» .. ضاهر سلم الرئيس عون مشروع «حيرام» انخفاض سعر البنزين والديزل أويل وارتفاع سعر الغاز

قادة الحراك: شباب الـ 18 الذين لا نثق بهم!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 09 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الشباب والشابات في عمر الـ 18 ربيعاً يُمكنهم العمل في جميع المجالات الوظيفية، الحكومية والخاصة، في التعليم والتمريض والمصارف والتجارة والبناء والصناعة والزراعة.

يمكنهم أن يتزوجوا شرعاً وقانوناً من دون وكيل أو وسيط، وأن يكوّنوا العائلات، وينجبوا الذرّية، ويكوّنوا المجتمع.

وهمّ ينضمّون إلى الأحزاب والجمعيات والهيئات والنقابات ويمارسون النشاطات السياسية والاجتماعية.

كذلك، هم قادرون أن يحصلوا على رخصة قيادة سيارة أو شاحنة أو طائرة أو مركب، بما يعنيه ضمناً، مسؤوليتهم عن سلامة الركاب وسلامة الآخرين.

وفي استطاعتهم فتح حسابات مصرفية وتأسيس شركات والقيام بكل أنواع النشاطات التجارية والصناعية والسياحية والزراعية والاقتصادية والمالية، أي أنهم مؤتمنون على اقتصاد الوطن.

يحقّ لكل منهم أن يقاضي ويتقاضى ويشهد في المحاكم، وتسري عليه الواجبات والمسؤوليات وعقوبات البالغين الراشدين كاملي الأهلية.

الشباب والشابات في الثامنة عشرة يلتحقون بالجيش والقوى الأمنية المُولجة الحفاظ على أمن الوطن وحمايته، وقد يستشهدون أثناء تأدية الواجب دفاعاً عن حرية الوطن، أي أنهم مؤتمنون على سيادة الوطن واستقلاله. وقد يستشهدون في مواجهة المُجرمين اثناء تأدية واجبهم في الحفاظ على أمن المجتمع والسهر على حماية الناس، أي أنهم مؤتمنون على حمايتنا وحماية عائلاتنا.

ولكن سبحان الله، هؤلاء لا نأتمنهم، ولا نثق برأيهم وحُكمهم، ولا نجدهم جديرين أو مؤهلين لانتخاب نائب أو عضو للمجلس البلدي ومختار للحيّ!!

المُذهل، أن نظام المتصرفية (1860 -  1918م) حدّد السِّن الدنيا للمشاركة بالانتخاب بـ 15 عاماً!! والمُؤسف، أن سِنّ الرشد في لبنان اليوم هو 18عاماً بينما سِنّ الانتخاب هو 21عاماً!!

أيها الشباب الثائر، أنتم قادة هذا الحَراك والمؤتمنين عليه، وهذه فرصتكم الوحيدة للخروج من النفق المظلم وتأمين مستقبلكم، وليكن مطلب تغيير سن الاقتراع الى 18 عاماً على رأس مطالبكم، كي تتمكنوا من تشكيل لبنان الغد على صورتكم، وبقدر آمالكم وطموحاتكم ومصالحكم.

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب، كاتب وباحث - جريدة اللواء (ص4) 9-11-2019


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924635119
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة