صيدا سيتي

في ذكرى إنطلاقتها الـ (51): الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تضع اكاليل من الزهور على النصب التذكاري في مخيم عين الحلوة مساجد صيدا: صلاة بـ"الكمامات".. ودعاء لرفع "البلاء"! مجانا صفوف تقوية لتلامذة الشهادات المتوسطة والثانوية في المواد كافة عرض الأحد صالح يستعرض مطالب مصدري الموز والعاملين في القطاع في جنوب لبنان أسامة سعد في المسيرة البحرية للصيادين: نهج معروف سعد هو نهج التغيير .. ونحن ملتزمون بهذا النهج ثانويتا "رفيق الحريري" و"حسام الحريري": لا "كورونا" بين الطلاب! الأحمد في لبنان في مهمة خاصة: مواجهة "صفقة القرن" "شبكة صيدا المدرسية" تعزز مناعة مؤسساتها التربوية ضد "الكورونا" بالتوعية حوله وتستضيف د. غنوة دقدوقي الحريري قدمت التعازي بوفاة مبارك حسن بيان رئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي يشيد بنضالات الشهيد معروف سعد لجنة اصدقاء الأسير يحيى سكاف استذكرت معروف سعد في ذكرى استشهاده ال 45 أسامة سعد يستقبل المفتي سليم سوسان للبيع شقة مساحة 310 متر مربع في منطقة الحوش - صور للبيع شقة مساحة 310 متر مربع في منطقة الحوش - صور مؤسسة عرفات تقدم بيانات عن أملاك اللاجئين الفلسطينيين ‏"الأنروا": خطة استباقية لمنع تسلل الـ"كورونا" الى المخيمات!‏ بهية الحريري و"المستقبل - الجنوب" استذكروا المحامي محيي الدين الجويدي "ابو عزو" في الذكرى الأولى لغيابه مركز ابتكار الأعمال يعلن عن دورة مجانية في إدارة المشاريع مع تأمين المواصلات والطعام مركز ابتكار الأعمال يعلن عن دورة مجانية في إدارة المشاريع مع تأمين المواصلات والطعام

قصّة ضاعت الطاسة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 23 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في إحدى الممالك، كان هنالك ملك، وكانت زوجته حاملًا.

 

اجتمعت الرعيّة لحضور ولادة وليّ أو وليّة العهد، وكان في القصر داية (قابلة) وكانت محطّ ثقة من الجميع لأنّها لا تكذب. وكانت هذه الداية هي من تحدّد إذا كان المولود ابن حلال أو ابن حرام.

 

دخلت الدّاية لتوليد زوجة الملك وانتظر كبير الوزراء ليزفّ البشرى للملك إن كان الطّفل ذكرًا او أنثى .. ابن حلال أم ابن حرام.

 

سُمع صراخ المولود، فوقف الوزير على باب الغرفة ليكون أوّل من يتلقّى البشرى، وعندما خرجت الدّاية

 

سألها الوزير: بشّرينا. فقالت: المولود ذكر، وابن حرام.

 

قال الوزير: ماذا تقولين؟ هذه زوجة الملك!

 

قالت: أنا لا أغيّر كلامي، المولود ابن حرام.

 

فسألها الوزير: كيف عرفتِ؟

 

قالت: الطّاسة لا تكذب؛ أضع كلّ طفل بعد الولادة في الطّاسة، فإذا طفى يكون ابن حرام، والعكس فيكون ابن حلال.

 

قال الوزير أرني الطّاسة. أحضرتها القابلة فأخذها الوزير وأمر برميها في البحر، وقال لها: والآن أخرجي وقولي للجميع ضاعت الطّاسة؛ فتكونين حفظتِ كرامة الملك ولم تكذبي، إذ إنّ مِن مصلحة الكثير من الناس أن تكون الطاسة ضائعة.

 

ومن يوم ما ضاعت الطاسة لم نعد نعرف ابن الحلال مِن ابن الحرام!!

 

(منقول)


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 925192597
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة