صيدا سيتي

مشروع "عابر"... ما الفوائد الاقتصادية من إطلاق عملة رقمية موحدة بين الإمارات والسعودية؟ المعلمون الفلسطينيون اجتمعوا بالقوى الإسلامية وأنصار الله بعين الحلوة إصابة واحدة نتيجة حادث صدم في صيدا قوى الامن: التعليمات المعطاة هدفت الى تأمين اعلى ضمانة لحماية الافراد واحترام حقوقهم خلال التوقيف الاداري لجنة موظفي مستشفى صيدا الحكومي: لصرف أموال الرواتب من المالية فورا وإعادة ضم موظفي المستشفيات الحكومية الى كنف الادارة العامة اجتماع بدعوة من الحريري لإتحاد "صيدا - الزهراني" ورؤساء مصالح وقطاعات بحث في تطورات الوضع الوبائي في المنطقة والتحضير لمرحلة "اللقاحات" كان يتنقل في الضاحية حين حصلت الواقعة.. هكذا سلبوه 10 الآف دولار! انتشال مواطن من تحت سقف منهار في صيدا خليل متبولي: الفساد الدائر!. للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية كيف تحمي بطاقتك المصرفية من المحتالين الحاجة صبحية صقر عنتر (أم عبد الله - أرملة الحاج محمد بدران) في ذمة الله منها “أرانمور”.. هذه الجزر تدفع لك المال مقابل الإقامة الحاجة لطفية شحادة يونس (أرملة الحاج طه الطه) في ذمة الله بالفيديو.. أول حفل زفاف يهودي رسمي في الإمارات إنفوجراف.. 7 فوائد صحية في القهوة "التاج" يشعل التوتر بين بريطانيا و"نتفلكس" "مسليات" تدمر الدايت ابتعد عنها وفدٌ من حركة "فتح" واللجنة الشعبية لمخيّم الميّة وميّة يزور مدرسة عسقلان العميد شبايطة يستقبل وفدًا من الجبهة الشَّعبية الفلسطينية في منطقة صيدا

مقامة بابا نويل شاف الويل!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 27 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

حدثنا عيسى بن هشام قال: صادفت بابا نويل في أمسية الميلاد وهو يصيح الويل الويل، وقد انتابته نوبة غضب وهيجان، ويُنادي الغزلان، هلمّوا بنا نغادر إلى الأبد لبنان، قبل أن تنتابنا الأشجان والأحزان، وتُصيبنا لوثة التشرذم والفلتان.

حاولت أن أعيد إليه السكينة والإطمئنان، وسألته بلهفة وحنان، ما الذي جرى وكان؟

قال لي وهو هائجٌ غضبان، ما من عاقل يُقارب شأناً في لبنان إلا ويُجابه المصاعب بالأطنان، كأنه يعيش مشروع بُركان، لا يدري أين ينفجر ومتى الأوان، والسبب صراع التحالفان، كل يخفي مشروعاً لا يظهر ولا يبان.

قلت يا بابا نويل عليك الأمان، هذا هو لبنان من قديم الزمان، إهدأ وتناول كوباً من عصير البرتقال أو الرمّان.

أجاب بمنتهى الهيجان، ما هكذا يا صاح تُبنى الأوطان، ولا هكذا يُؤمَّن مُستقبل الأبناء والولدان. لقد أعرض أطفالكم عن الهدايا وأظهروا النُكران، وطلبوا مني تأشيرات هجرة إلى مُختلف البلدان، عساهم يعيشون بكرامة وفي أمان!

قال عيسى بن هشام: أفاقني كلامه على الواقع فاستعطفت «رودلف صاحب الأنف الأحمر» شديد اللمعان، راجياً أن نتبادل المكان، فسخر مني قائلاً: صحيح أنا حيوان ومع ذلك لا أقبل العيش مثلكم في لبنان! 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946837420
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة