صيدا سيتي

لاستفساراتكم حول استمارة التنقل خلال الاقفال العام.. اليكم ارقام هواتف غرفة العمليات فريق طبي بريطاني في "صيدا الحكومي" لدعمه في مكافحة "covid- 19" "نجمة صيدا" بين مشهدين .. قبل حظر التجول وبعده! صيدا: محاضر ضبط بحق أفراد ومؤسسات لخرقهم "التعبئة"! مستشفى حمود... القلعة الثالثة في صيدا أسامة سعد يستقبل أبو العردات، ويتسلم دعوة للمشاركة في اجتماع مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات لقاء تعاون بين الإنقاذ الشعبي في مؤسسة معروف سعد وإدارة مستشفى دلاعة - قسم كوفيد19 المكتب الحركي للمرأة - إقليم لبنان يُكرّم عضو قيادة الإقليم عاطف عبد العال مدينة تصدّ غزو "كورونا" من خلف أسوار "الحجر"! خليل المتبولي : ثقافة جمال عبد الناصر جائزة الأكاديمية العربية تطلق غدا خدمتها الإعلامية المجانية بانوراما آلاف الملفات عالقة أمام القضاء اللبناني وتفعيل العمل إلكترونياً يخفف حدة الأزمة توصيات خاصة لمستخدمي هواتف أندرويد المساعدات المباشرة للأفراد والعائلات وسيلة آنية تؤخّر الانفجار ولا تُلغيه .. بناء شبكة أمان اجتماعي حلّ وحيد لمحاربة الفقر ذكرى ثالث محمود حسن الأرناؤوط رحمه الله كيف يحصل المضمون على الموافقة خلال الإقفال العام؟ صمت يخيّم على شوارع صيدا واستياء في المخيمات من "الأنروا" أسرار الصحف: يلاحَظ أنّ سفراء دول كبرى يلتزمون الصمت لدقة وحراجة الوضع في لبنان مصباح أحمد المغربي (أبو أحمد صاحب محل عصير وبوظة المصباح) في ذمة الله بيان صادر عن مستشفى حمود الجامعي: انتقال كامل أمانة المستشفى إلى عائلة عميس

خليل متبولي: الفساد الدائر!.

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
خليل متبولي: الفساد الدائر!.

بقلم: خليل إبراهيم المتبولي

الفساد الدائر، والفاسدون الدائرون، ولاعنو نَفَسَ البشرية يتلاعبون بمصائرنا ويتحكّمون في حياتنا وأرزاقنا، نعيش كالدمى تحت رحمتهم، والظاهر أنّهم يريدوننا أن نموت حسب مزاجيتهم... هؤلاء الفاسدون يتشدّقون بالحرية والديمقراطية وعزّة النفس أي نفس؟! الأنفس الأمّارة بالسوء، أنفسهم الحاقدة، الشرّيرة والتافهة... لا أفهم كيف استطاعوا أن يلعبوا بعقول بعض الناس، واستطاعوا أن يزرعوا ثقتهم حتى بدأنا نسمع بأنّهم شطار... أصبح الفاسد شاطرًا في نظر البعض، وأصبح الفساد تقليدًا، والتقليد يقلّد التقليد، وأفكارهم الفاسدة تعشش في نفوسهم المهترئة... الفساد ينخر كالسوس في المجتمعات... كيف الخلاص؟ّ!

لا أعتقد أن هناك خلاصًا، لأنّ الفساد أصبح لازمة من لوازم وجود السلطة في زماننا هذا، الكل غارق في سواد الفساد الملعون المُدان، وإن كانت هذه الإدانة واقعية ومؤلمة، إلا أنه الواقع المزري للفساد والمفسدين. نحن شعب مقهور، محكومون بأنظمة الفساد والرشوة، وهدر المال العام، وبالحكّام الفاسدين والمفسدين، الذين نهبوا البلد، وجنوا ثرواتهم على حساب لقمة الناس وحقوقها، إنها دولة الفساد، سلطة الفساد موزّعة بين الطوائف بل بين زعمائها، كلّ واحد منّا يعرف تمامًا كيف تدرّج كل فاسد، وكيف تعلّم وممَّن؟ خصوصًا إذا ما تنبّهنا إلى تعدد المدارس الطائفية الفاسدة، وإلى طبيعة المدرّبين وأفكارهم ونزواتهم، ونزقهم في بلوغ الشر، وتدمير المجتمعات، وكسر القيم الأخلاقية التي بنظرهم بالية .

الفساد عدوّنا، وهذا العدو يحيط بنا من كل جانب، في السياسة والإجتماع والإقتصاد، ويغرقنا في مياهه الآسنة، ويلف حبلًا غليظًا على رقابنا، ويكتم أنفاسنا، ولا أعلم لماذا؟ هل لأنّ الفساد أصبح سمة العصر، وأشك في ذلك، أم أننا لا نجرؤ أن نصرخ في وجه الفاسد قاتلنا لأنه زعيم وحامي طوائفنا الكريمة؟ ما معنى أن تصدح معظم المحطات الإعلامية بالفساد المستشري؟ وكل محطة لديها ملفات ما هبّ ودب عن الفساد والمفسدين، ولا أحد يتحرك، لا محاكم ولا قضاة ولا مَن يحزنون، وكأنّ الجميع غارق في بحر الفساد، والمواطن يتألم ويتعذب بمشاهدته مهزلة الفساد، إن حاول أن يصرخ، لا يستطيع لأنّ هناك مَن يكتم أنفاسه .

إنما، لا، هناك أحرار في هذا العالم لا بدّ أن تنتفض، ولا بدّ أن تبذل مجهودًا وتحدث تغيّرًا في هذا الواقع الأليم والمرير، وتطلق صرخات الحق في وجه الفساد الباطل .

الفساد الدائر، والفاسدون الدائرون، أجساد كلّهم في جغرافيّة متقطّعة، وتاريخية مهلهلة تنحدر نحو المزابل، وتربية منحطّة في غرف سوداء، يجب أن تختفي، وتزول.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950153860
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة