صيدا سيتي

المدير العام للزراعة جال في ساحل جزين متفقدا عددا من المشاريع اللجنة الشعبية تستكمل جولتها على مدارس عين الحلوة الإنقاذ الشعبي يهنئ المسعفين في اليوم العالمي للتطوع الكشاف العربي يقيم حملة توعوية عن الكورونا لتلاميذ المدارس مبروك للعروسين الإعلامي سهيل زنتوت والآنسة سنا البابا المفتي عسيران استقبل العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب اسامة سعد في مقابلة تلفزيونية: قوى السلطة مرتهنة لارادات خارجية وهي بحالة انتظار لما يجري في الخارج مقابلة مع الدكتور مروان قطب الدكتور مروان قطب: مقابلة على محطة Mtv اللبنانية حول العملة الرقمية ألو حبيبتي .. شو بدك جبلك هدية على العيد؟ ألو حبيبتي .. شو بدك جبلك هدية على العيد؟ هيئة القضايا تقدمت بشكوى ضد 17 موظفا في وزارة المهجرين بهية الحريري التقت العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب الجماعة الإسلامية تستقبل العميد حمادة والعقيد حرب تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني يُدين التعرّض للوزير الأسبق عدنان القصار إشكال فردي ليلا في عين الحلوة ولا إصابات التقرير الاسبوعي لغرفة ادارة كوارث اتحاد بلديات صيدا - الزهراني حول إنتشار كورونا قتيل مساء أمس في حادث صدم على اوتوستراد الغازية مغدوشة تتزين بابهى الحلى لمناسبة عيدي الميلاد ورآس أسرار الصحف: لا يزال قيادي بارز مصدوما من اجراء اتخذ بحقه اخيرا ويحاول ان يقرأ النتائج والتداعيات مع بعض المحيطين به مبارك افتتاح الفرع الجديد لأفران أبو مازن الفاخرة في صيدا - بجانب مدرسة الأمريكان

الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب: صيدا أصلها ثابت! وشهابها قابس!!

صيدا في الحق دوحة أصلها ثابت وفرعها في السماء، آتت أكلها بإذن ربها، وامتدت جذورها في الأرض، فازدادت على الأيام نماء وقوة، شأن البذرة الصالحة في التربة الخصبة!

وعلى المدار قد تجفو السماء وتنضب الأرض؟ فلا يظل من تلك الأغصان الصيداوية المثمرة المورقة سوى الجذور الضاربة في أعماق الأرض، والجذع القائم من تلك الدوحة لا تعبث به فأس الحطاب!.

وأن الله عزَّ وجل (على الدوام)  يأذن لذلك الجذع الثابت من تلك الدوحة الصيداوية أن يحيَّا ويخضَّر ويورق ويثمر، فيعود نضراً كما كان! يمد الناس في صيدا بالطيبات! ويبعث فيهم بهجة الحياة!

و إذا كان إعجاب الناس بتلك الطوالع المشرقة في صيدا من التاريخ فإنها صادرة في الأكثر عن ايمان وتسليم الصيداويين!

فإعجاب مفكر بتلك الطوالع! هو بما يصدر عن إقتناع بجلال الواقع الصيداوي السليم!

لذا وجب على اللبنانيين أن يتدارسوا هذه الصفحة المشرفة من تاريخهم نشوءاً وإرتقاء! الصادرين عن (إدراك) صحيح لجلال هذا الواقع! فيأخذوا من نوره قبساً يهديهم سواء السبيل بعد ربط الأسباب بمسبباتها والنتائج بمقدماتها بما يتهيأ لهم في كل زمان: (الصفاء مكان الجفاء)!

وهذا يسبق بأشراط وعلامات أو بظروف وأحوال إجتماعية تستلزم الإستمرارية الثابتة الدعائم التي تقطع ما يطرأ على الناس من إضطراب وخصومات على كرَّ الأيام وتوالي العصور ممَّا يحفظ صلاح الأمر وسعادة النفوس ومدارك الإقدام والتسامح! وكذلك السلامة المبرأة ببصيرة نيَّرة، المملوءة بالنشاط مع إتصال مباشر بالحياة!

ولعل من أمتع المتع الفكريَّة أن يقرأ اللبناني شيئاً عن صيدا من المحاكات التي تتمثل فيها خلائق الصيداويين بأجلِّ بيان فلا لجاج ولا سفسطة؟ بل حضور بديهة: من (لباقة و تآخي ونزاهة) يساق كله في معشر صيداوي جميل!

وهذا ما يقارب مجيء الناس إلى صيدا فيأخذهم الإنسجام الذي يسري فيهم ويسوقهم إلى إقتباس محاسن الصيداويين في الخير والصلاح!

فالصيداويون كرماء يحبون ضيوفهم وهم يفاخرون دوماً على الآخرين بأنهم (عائلة واحدة)! وأن صيدا في الحفظ والصون مهما تكن التضحيات!! وأن صيدا - كذلك - قامت على أكتاف الصيداويين بلا منازع!!

@ المصدر/ بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 947158122
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة