صيدا سيتي

للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام «قصة» بورصة الدولار بين السياسة والإقتصاد اللبنانيون يرمون النكات في وجه الأزمات: أسلوب لقهر القهر ليلاً.. مسيرة للجماعة الاسلامية في صيدا استنكارا للإساءة للنبي محمد "اتحاد صيدا - الزهراني": 373 حالة كورونا خلال أسبوع! اعتصام ومسيرة وحرق العلم الفرنسي تنديدا بالاساءة للنبي محمد الحريري تابعت مع وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) قضايا وهموم الشباب والطلبة الفلسطينيين في لبنان بهية الحريري استقبلت سرحال ووفد "صندوق دعم طلاب جامعة رفيق الحريري" الأمانة العامة لمجلس الوزراء: لتأخير الساعة ساعة واحدة اعتبارا من منتصف هذه الليلة أسامة سعد خلال لقائه نادي الحرية: متابعة النشاطات الرياضية بالرغم من الظروف الصعبة هي جزء من النضال والمواجهة الحاج محمد سعيد شريدة (أبو سعيد) في ذمة الله مريم إبراهيم الحكواتي (زوجة الحاج رياض المقداد) في ذمة الله محي الدين علي العيلاني في ذمة الله "حريق كبير" في حارة صيدا يلتهم أشجار الزيتون ويحاصر منازل الشيخ حسين الملاح يلتقط عدوى فيروس كورونا صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع "شرقي" نظمت معرضا فنيا لاعمال الرسام العالمي توم يونغ في الحمام الجديد في صيدا القديمة «الفضل» لـ«كورونا» في تظهير المشاكل البنيويّة لأزمة التعليم: مشاريع الجهات المانحة تحمل أجندات لا تشبهنا

"يوم غضب" في المخيّمات الفلسطينية احتجاجاً على التطبيع

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
"يوم غضب" في المخيّمات الفلسطينية احتجاجاً على التطبيع

على أنغام الأناشيد الوطنية والهتافات الغاضبة، أطلقت المخيّمات الفلسطينية في لبنان فعاليات "يوم الغضب"، احتجاجاً على توقيع اتفاق التطبيع بين الامارات العربية المتّحدة والبحرين من جهة، وبين اسرائيل من جهة أخرى، في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وإحياء "يوم الغضب"، واحد من ثلاثة ملفّات ساخنة شغلت اهتمام المسؤولين الفلسطينيين على مختلف المستويات، الى جانب متابعة زيارة المفوض لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى "الأونروا" فيليب لازاريني، الأولى إلى لبنان منذ توليه منصبه في 18 آذار، واستكمال الجهود الفلسطينية لتكريس الوحدة بعد لقاء الأمناء العامين، والاتّفاق على تشكيل ثلاث لجان للسير قدماً في إنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة وترتيب البيت الداخلي.

وأكّدت مصادر فلسطينية لـ"نداء الوطن" أنّ "يوم الغضب الفلسطيني رفضاً للتطبيع، كرّس عملياً الوحدة الجماهيرية والشعبية بعد السياسية، اذ شهدت مختلف المخيّمات اعتصامات ووقفات احتجاجية مشتركة للمرّة الأولى منذ سنوات طويلة، إنفاذاً لقرار القيادة الفلسطينية الموحّدة، وتحت عنوان: "راية العلم الفلسطيني توحّدنا"، حيث رفعت الأعلام الفلسطينية فيها حصراً، وسط هتافات "بالروح بالدم نفديك فلسطين"، في تعبير واضح على الإصرار على الوحدة والتأكيد على حقّ العودة ورفض التوطين"، معتبرة أنّ "هذه الوحدة خطوة مهمّة في خطّة التصدّي لمخاطر تصفية القضية ولحفظ أمن المخيمات واستقرارها من اي خلل أمني، في محاولة لحرف الأنظار عمّا يجري وجرى في مرّات سابقة".

ورفض أمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظّمة التحرير الفلسطينية" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة التطبيع وأكّد "أنّ الشعب الفلسطيني لم ولن يخسر أرضه وهو سيبقى يقاوم من أجل استعادتها".

ودعا مسؤول العلاقات الفلسطينية في حركة "الجهاد" شكيب العينا "إلى تفعيل المقاومة الشعبية بكل أشكالها وتعيين قيادة موحّدة لها، واعتبار هذه المرحلة "مرحلة تحرّر وطني لتحقيق طموحات وآمال شعبنا وشعوب أمتنا العربية والإسلامية في التحرير والعودة إلى كامل تراب فلسطين التاريخية وعاصمتها القدس".

واعتبر أمين سرّ القوى الاسلامية الشيخ جمال خطاب ان ما حصل "سيرتدّ على الاحتلال".

وشدّد عضو المكتب السیاسي للجبھة الديموقراطیة علي فیصل على أنّ إسرائيل"لن تكون في يوم من الأيام صديقاً".

وفي الملفّ الثاني، علمت "نداء الوطن" أنّ لازاريني التقى في مكتب "الأونروا" الرئيسي في بيروت ممثّلي القوى الفلسطينية في لبنان، بحضور المدير العام لـ"الأونروا" في لبنان كلاوديو كوردوني، حيث بحث معهم الاوضاع الفلسطينية على ضوء جائحة "كورونا" والأزمة الاقتصادية والمعيشية الصعبة. وعقد لازاريني لقاء مع "اتّحاد المعلمين" تحدّث فيه عن التحدّيات التي تواجه "الأونروا" واهداف زيارته الى لبنان. وسُجّل اعتراض على وقت اللقاء (ساعة واحدة فقط)، اذ لم تُطرح فيه الامور التفصيلية وجرى الاتفاق على عقد لقاء آخر اليوم لاستكمال البحث. وزار لازاريني، رئيس الجمهورية ميشال عون، وجرى البحث في أوضاع اللاجئين والمخيمات الفلسطينية في لبنان وخدمات "الأونروا".

وفي ملفّ الوحدة الفلسطينية، وبعد ساعات على اللقاء الذي جمع قيادتي حركة "فتح" في لبنان برئاسة السفير أشرف دبور و"حماس" برئاسة رئيس المكتب السياسي اسماعيل هنيّة، والإتصال الهاتفي مع الرئيس محمود عباس، عقد لقاء بين "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" في فلسطين برئاسة الأمين العام زياد النخالة، شدّد على "أهمية الوحدة الفلسطينية وإتمام المصالحة الوطنية، وإنجاح مقرّرات اجتماع الأمناء العامين العملية، بداية الشهر الحالي، وضرورة المضي قدماً في الخطوات التي من شأنها تصعيد المقاومة في وجه الاحتلال الصهيوني"، مؤكدين "ضرورة الإسراع في تشكيل اللجان التي انبثقت من اجتماع الأمناء العامين، والعمل على إصلاح منظّمة التحرير الفلسطينية وإعادة بنائها، لما في ذلك من دلالة إيجابية مهمة على الصعيد الشعبي الفلسطيني وعلى الصعيد الميداني.


@ المصدر/ محمد دهشة - جريدة نداء الوطن 

https://www.nidaalwatan.com/article/29849


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942601049
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة