صيدا سيتي

فلسطينيو المخيّمات يتضامنون مع بيروت: واجب إنساني ووطني... الجرح واحد مرفأ صيدا الجديد يحتاج إلى 40 مليون دولار لاستكماله لمن يرغب بالنزول إلى بيروت للمساعدة في أعمال الإغاثة بلدية صيدا تخصص خطوطا هاتفية ساخنة لمتابعة تداعيات كارثة مرفأ بيروت وحالات الكورونا خلال جولته مع الوزيرين حب الله ونجار في مرفأ صيدا.. السعودي: نضع كل إمكانيات صيدا بالتصرف لمساعدة أهلنا في بيروت المنكوبة أبو مرعي يتقدم بدعوى قضائية ضد كل المسؤولين ومسببي انفجار مرفأ بيروت "النميرية" و"روم" ودعتا شهيدي الجيش والأمن العام أيمن نور الدين وجو حداد الحريري استقبلت الوزيرين نجار وحب الله في مجدليون: صيدا حاضرة لتقوم بواجبها الوطني تجاه العاصمة بيروت البزري: صيدا ستبقى مستعدة دائماً لتقديم إماكانياتها خدمة للوطن البزري: آن الأوان لكي ينتقل الشعب من الحزن والأسى إلى الغضب والثورة‎ بهاء الحريري: الحزب يسيطر على المرفأ والمطار ولا شيئ يحصل من دون علمه ليلا.. جريح في حادث صدم في صيدا للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية للبيع صالة عرض في موقع مهم في صيدا حلق وطير مع K NET في صيدا وضواحيها بأسعار وسرعات تناسب الجميع للبيع شقة طابق أرضي - غرفة نوم وتوابعها - في جادة بري قبل مسجد صلاح الدين للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام بدعم من برنامج ENI CBC MED غرفة صيدا والجنوب تطلق دعوة لاختيار 25 من رواد الاعمال الطموحين للبيع عقار أرض في بتدين اللقش مطل على سد بسري قضاء جزين للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا

الشهاب: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حاجة الناس اليوم؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
Posted by Saida City on Friday, June 26, 2020

 

كم نحن بحاجة إلى تلك المقاصد؟! والنهي عن كثير من المفاسد؟ ذلك هو الأمر الذي بعث الله به رسوله! آمراً بالمعروف وناهياً عن المنكر، قال الله تعالى في وصف ونعت النبي صلى الله عليه وسلم (يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ...) وقال في وصف الأمة (وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ...).

 

 وهذا واجب على كل فرد قادر، وهو فرض على الكفاية، ويصير فرض عيَّن على القادر، ونحن نعلم أن المعاصي سبب المصائب، والطاعة سبب النعمة، ومن المعلوم بما أرانا الله من آياته في الآفاق، وفي أنفسنا، وبما شهد به في كتابه أن المعاصي سبب المصائب، وأن الطاعة سبب النعمة، وإحسان العمل سبب إحسان الله لنا، قال تعالى (وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير) وقال سبحانه (وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد) وقد أخبر سبحانه بما عاقب به أهل السيئات من الأمم كقوم نوح، وعاد، وثمود وقوم لوط، وأصحاب مدين، وقوم فرعون، وأخبر بما يعاقبهم به في الآخرة.

 

ولهذا قال (مؤمن) آل فرعون: (يا قوم إني أخاف عليكم مثل يوم الأحزاب، مثل دأب قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم، وما الله يريد ظلماً للعباد، يا قوم إني أخاف عليكم يوم التناد، يوم تولون مدبرين ما لكم من الله من عاصم، ومن يضلل الله فما له من هادٍ).

 

ومن موجبات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: يجب أن يتصف بثبات الدين، وينعطف عليه صلاح الأمر، والغاية من ذلك تثقيف الزائفين عن الحق، وتأديب المنهمكين في الفسق، وتصفح أحوال الناس في دينهم الذي هو عصمة أمرهم، وأمر معاشهم، ومالهم، الذي يتخير به حلالهم من حرامهم؟ سالكين مناهج الرشاد، لابسين مدارع السداد، يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر، معرفين بالعناية، ومعرفين - كذلك - عن مراصد الريب، بعيدين عن مواقف العيب؟ ويقيمون حدود الشرع على موجب النصوص والأخبار، ومقتضي السنن والآثار.

 

وأن كثيراً من الناس نسوا سنناً، وأحيوا بدعاً وتفرقوا فيما أحدثوه من المحدثات؟ ولم يأت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الا ليعيد الدين قائماً على أصوله! صادعاً بحكمة الله فيه وحكم رسوله ليهدينا إلى سبيل واحد لقوله تعالى (هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون)!

 

وها نحن اليوم في البعد؟ يقاتل بعضنا البعض؟ وقد ساءت الأمور فيما بيننا؟ وأصابنا ما أصابنا من (فيروس الكورونا) وحل بنا الذعر والخوف؟

فتعالوا - جميعاً - يا ناس نقتفي معاً لآثار السلف الصالح الذين لزموا مواطن الحق والعدل والمساواة! في (العيش المشترك)!!

وقالوا ربنا الله ثم استقاموا..

 

@ بقلم الأستاذ المربي منح شهاب - صيدا


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 936485970
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة