صيدا سيتي

كركي طالب المصارف بصرف شيكات المضمونين فور عرضها تحت طائلة الادعاء عليها أمام القضاء لقاء موسع في بلدية صيدا أقر آلية توزيع المساعدات على العائلات لدعم صمودهم والد قتيل عين الحلوة شكر الجهود المبذولة للاسراع في تسليم القاتل .. شاكرا لعائلة القاتل تعاونها جولة لمراقبي وزارتي الصحة والزراعة في سوق السمك في صيدا محافظ الجنوب عرض مع هيئة الطوارئ المدنية التعاون المشترك لمكافحة الوباء ضو وسوسان بحثا في مستجدات الأوضاع الصحية والاجتماعية في صيدا في مواجهة الوباء تعميم حول تمديد إقفال دوائر الكتاب العدل ثلث اللاجئين الفلسطينيين في لبنان معرضين للموت في حال تفشي فايروس كورونا توزيع أكثر من أربعمائة وخمسون حصة لحم على عائلات صيدا‎ العجز المالي يتهدد "عجزة دار السلام" و"جامع البحر" تناشد: خذوا بيدنا! أموال الناس في البُنوك... ليست مُلكًا للدولة أو المَصَارف! "بطاقة صحافي" من المجلس الوطني للإعلام: سجال حول الصلاحية والأسباب! تقنية التعلّم عن بعد: حسناتها وصعوباتها اللبنانيون الى الفقر بسبب الأولويات العالمية جدال فلسطيني حول زيادة عدد اعضاء لجنة الطوارئ المركزية لهذيْن السببيْن وصل الدولار إلى 2900 ليرة! أول إصابة "كورونا" في صيدا والموسيقى تواجه "الضغوط النفسية" في الأحياء القديمة "...في زمن الكورونا" لعبة تكسر وتيرة الحَجْر... والضجر حَراكيّات (25): يوم ندفن الظالمين في كرتونة! القوة الفلسطينية المشتركة سلمت فلسطينيا إلى الجيش على خلفية اتهامه بقتل شاب قبل يومين

الرعاية تستضيف الصحافي قاسم قصير للحديث عن الوضع اللبناني بعد 17 تشرين

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 25 شباط 2020
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أقامت مؤسسات الرعاية لقاءاً حوارياً للصحافي قاسم قصير حول الوضع اللبناني بعد ١٧ تشرين (الأسباب والحلول) بحضور عدد من الشخصيات العامة ورجال الأعمال وممثلي الهيئات الإجتماعية والإقتصادية والتجارية والمهنية وأعضاء المجلس البلدي لمدينة صيدا وذلك يوم الإحد ٢٣ شباط 2020 في نادي الفوربي الرياضي.

افتتح اللقاء بكلمة للأستاذ أحمد الجردلي عضو مجلس أمناء مؤسسات الهيئة الإسلامية للرعاية الذي تحدث عن أهمية اللقاءات التي تتسم بالحوارات والنقاشات الهادفة والنقد البناء، مشيرا للتقديمات والمساعدات التي تعمل الرعاية على تقديمها للعائلات المتعففة والفقيرة في مدينة صيدا.

ثم بدأ الصحافي قصير بكلمته موجهاً تحية لمدينة صيدا لما لها من فضل عليه ولا سيما منذ إنطلاقة عمله الصحافي، حيث يعتبر نفسه جزءاً من هذه المدينة. قصير سرد حكايته مع المدينة ولا سيما إبان الإحتلال الاسرائيلي موجهاً تحية للشهداء، مشيراً إلى أن صيدا هي مركز المقاومة في لبنان.

قصير أشار إلى أن 17 تشرين تأخر كثيراً ولكنه الحدث الأول من نوعه منذ تاريخ لبنان، وكان من المفترض أن يحدث قبل سنوات وذلك بسبب الأزمة الإقتصادية والإجتماعية والسياسية. ولكن الثورة لم تكن مفاجئة بالرغم من حدوث عدد من التحركات في الأوقات السابقة. قصير أشار بأن التحركات الماضية كانت منظّمة، إنما ثورة "17 تشرين" كانت شعبية وعفوية، حيث تحررت الناس من التبعية السياسية، ولم تعتقد الأحزاب السياسية الكبيرة أن تقوم الناس بالتحرر من قيودها. قصير أكد أن القوى السياسيةحاولت ضبط الناس ولكن حالة الغضب كانت أكبر من ذلك، وشملت هذه التحركات جميع المناطق، حيث قامت بعض القوى السياسية الخارجة من السلطة بالتحرك والالتحاق بالحراك بالإضافة لبعض جمعيات او منظمات المجتمع المدني والأهلي.قصير أشار إلى أن الحراك أنجز العديد من الإنجازات في جميع تحركاته.

قصير اكد على ضرورة وجود قيادة لهذا الحراك لكي يستطيع التحرك والمفاوضة نظراً لوضع لبنان الحساس، مشيرا لسعي القوى السياسية لإعادة الوضع على ما كان عليه. وحين شكلت الحكومة كان الهدف إخراج السياسين منها وهذا ما حدث. فحكومة حسان دياب حكومة مصغرة ووزراؤها غير سياسيين و غير حزبيين ومشهود لهم بإختصاصهم، ولأول مرة هناك وزراء من الجامعة الأميركية والياسوعية وممن شاركوا في الحراك.

قصير ألمح أن الوضع الحالي ينقسم لشقين في ظل الأزمة الإقصادية الحادة فالاول منهم من ينادي بالحرب وهذا مرفوض، والعنف سيؤدي لحرب أهلية، أما الشق الثاني فهو العنف الفردي وذلك لا يخدم، كما أن الإنقلاب في لبنان لا يحدث ومستحيل. والخيار الوحيد من وجهة نظره هي التغيير بالنظام عبر المؤسسات والدستور والقانون عبر قانون انتخاب جديد، والبحث عن القوى التي تريد الإصلاح الحقيقي والتعاون مع هذه القوى يتطلب الضغط الشعبي والحضاري الراقي عبر المطالبة والضغط بانتخابات نيابية مبكرة وقانون إنتخابي يرضي الجميع ويحقق التمثيل الحقيقي في البلد، لذا فالقوى الشعبية ضرورية.

قصير أيد التحرك الحضاري مستنكرا السباب وقطع الطرقات الذي لا يخدم التغيير، والسلاح لا يحل إلا بالحوار وبالعلاج الإقليمي والدولي.

كما نادى قصير بإستقلالية القضاء الذي يخدم بفتح ملفات الفساد ومحاسبة الفاسدين. قصير ختم كلامه بضرورة تكافل المجتمع لا سيما في ظل الأوضاع وتدهور أحوال الناس والمساعدة للعائلات الفقيرة والمحتاجة في. كما أشار ختاماً إلى أنه مع الدولة المدنية كاملةً وتطبيق بنود إتفاق الطائف بالكامل ، مؤكدا على أهمية إطلاق جبهة وطنية للإصلاح.

واختتم اللقاء بحوار دار بين الصحافي قصير والحاضرين، وتخلله مداخلات وأسئلة.

@ المصدر/ قسم الإعلام في الرعاية 


دلالات : الرعاية
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927423426
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة