صيدا سيتي

البطالة تُفرّق بين زوجين... والأزمة الاقتصادية تفرض نمطاً جديداً للعيش بكرامة مستشفى سبلين نفى وجود حالات Corana Virus لديه قتيل نتيجة حادث صدم على أوتوستراد الرميلة المكتب الطلابي في التنظيم الشعبي الناصري يضع إكليلاً من الزهر على نصب الشهيد معروف سعد في الذكرى 45 لاستشهاده لقاء ودي في لعبة الداما الشعبية في ساحة باب السراي‎ معروف سعد الأشد حضوراً رغم طول الغياب (بقلم طلال أرقه دان) معروف سعد تاريخ من تاريخ الوطن وفلسطين (بقلم المستشار الصحافي أحمد الغربي) أسامة سعد خلال لقائه وفدا من منتدى الشباب القومي العربي يشيد بدور الشباب في البلدان العربية الحريري التقت وفداً من رابطتي "الثانوي والأساسي" وضو والسعودي والعميد الحسن والشريف السفير الصيني مستقبلا وفدا تضامنيا: ننسّق مع السلطات اللبنانية لمواجهة كورونا دعوة إلى حضور المعرض الفني (الطبيعة والتراث اللبناني) في صيدا بمشاركة الفنان التشكيلي ناجي المعماري ابو شامة يقدم صورة فوتوغرافية إلى النائب بهية الحريري دعوة إلى حضور شرح: تفسير الفاتحة وقصار المفصل من غريب القرآن، مع الدكتور الشيخ شعبان شعار الشهاب: الإصلاحات في الغربال؟ دورة في أساسيات التصوير الفوتوغرافي فوج الإنقاذ الشعبي يضيء الشموع إحياءً للذكرى 45 لاستشهاد المناضل معروف سعد لقاء طارىء بدعوة من بلدية صيدا بحث مخاطر فيروس الكورونا وسبل الوقاية خليل المتبولي: معروف سعد ... المناضل والقضية!.. صيدا: إشتبه بحالته وتأكد من عدم إصابته بـ"كورونا"... ومنسوب القلق يرتفع "الأونروا" أنشأت غرفة طوارئ وشرعت بحملات توعية في مدارسها

ديب بلع منجل

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الجمعة 27 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

منذ سنوات ونحن نحلّل ونفسّر ونستفسر،

نستنفر الطاقات ونستفز العصبيات،

ندافع بالكلام عن الناس ونهجم بالعقل على قوت الناس،

نعقد المؤتمرات لحل المشكلات بالقول ونحيك المؤامرات لتزداد المشكلات بالفعل،

والناس كما في الرّمال المتحركة ... تغرق.

منذ سنوات ونحن نأكل لحم المواطن والمواطن أصبح يبحث عن آكله،

ولم يعد يعي أنه مأكول في الأحوال كلّها، همّه ضبط الآكل ونسي أنه هو المأكول.

يخرج المحللون الاقتصاديون بتفاسير ودواوين وشرح وتشريح وفصاحة لغوية وأرقام مركبة، والمواطن مشدوه ينتقل بعينيه وأذنيه من تلفزيون زيد إلى شاشة عمرو بحثاً عن حق أو حقيقة أو معرفة.

وإذا به ينتقل من حالة الهبل إلى حالة (السطلنة)،

وإذا ما استيقظ وإقترب من حالة الوعي ضغط على عصبيته الطائفية،

فنسي حاله وركض باحثاً عن وجود الله بين أعمدة الكنائس ومآذن الجوامع.

ماذا يجري

ثرثرةٌ اقتصادية على ضفاف الحقيقة،

والحقيقة كالشمس في كبد السماء ...

(مركب مثقوب) يديره منذ انتهاء الحرب الاهلية مجموعة مؤمنة بالعجائب، هبطت علينا بفانوسها السحري لتحل تراكم انحلال وتفتت واقتتال.

جاؤوا بفانوسهم السحري ولا غرو إذ آمن بهم المنهكون،

زبائن (فاطمة البصارة) كلهم منهكون يبحثون عند التبصير بالفنجان عن من:

يستحضر الكهرباء قبل بناء ناطحات السحاب،

ويفرح الأولاد قبل زيادة الاقساط،

ويعيد الهاربين من الحرب إلى ديارهم،

ويزيد عدد العمال العاملين،

ويكثر حجم المستثمرين الشرفاء،

ويخف ضجيج الأجراس والمآذن، بدل التناطح بين الجرس والمئذنة للوصول الى السماء

وتقوم البنوك بالتعاون مع أهل البلد،

وينتخب الناخب من يراه مناسباً،

ويقل الكلام المطنطن على التلفزيون،

ويكثر العمل الدؤوب،

وتخف الصحافة التصويرية،

ويكثر الكلام الرصين.

فرَكت المجموعة المؤمنة بالعجائب فانوسها السحري

فاذا بالكهرباء لا تزال منقطعة وبواخرها في البحر منتظرة،

وبدل أن نرى أولاداً فرحين، نرى أمهات عابسات،

وبدل أن يعود الهاربون من الحرب، ازداد الهاربون من البطالة،

وبدل ازدياد العمال العاملين، كثر عدد العمال العاطلين،

عاد قسم من المهجرين الى ديارهم، وبقي اكثرهم حيث هم،

وبدل أن تتعاون المصارف مع الناس، أصبحت المصارف مموّلة للدولة كي تدفع المعاشات والفوائد،

وبدل أن ينتخب الناخب من يريد، انتظر من يدفع له أكثر،

وبدل صحافة رصينة، كثر عدد المصورين في المآدب الفولكلورية.

هذا والسلسلة تخنق عنق الدولة والمأجورين

والضمان يبحث على من يضمنه

وحنفية الماء جافة

والدواليب المعدة للحرق ازداد سعرها

كنت مع بعض الدراويش في مقهى عتيق، فأنصتّ إلى كهلين يدردشان بحسرة بعد ان حرما من نعمة التدخين على الهم:

سأل أحدهم ما رأيك بحجم الدّين المتراكم على الدولة

فقال له الآخر: ما تتدين لتتزين، على قد بساطك مد اجريك، ألم تسمع بهذه القصة، قال له ماهي؟

أجابه:

أتى ولد إلى والده مذعوراً وقال له: يا والدي رأيت ديباً يبلع (منجلاً) فأجابه أبوه: (يا ابني بتسمع عويله بالليل).

@ بقلم الأستاذ احمد طبارة

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 925090886
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة