صيدا سيتي

مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف ثلاثة جرحى في حادث سير على طريق صيدا جزين جمعة كورونا في صيدا: إغلاق مساجد وتدابير وقائية في أخرى صيدا: عمال معمل النفايات علقوا اضرابهم ويستأنفون العمل منتصف الليل الطفل هادي خطاب خطاب في ذمة الله الاونروا: العام الدراسي الجديد ينطلق تدريجيا ابتداء من الاثنين محمد السعودي لـ"مستقبل ويب": صيدا في خطر.. نقترب من ألفي حالة كورونا! خليل متبولي : المرض الصامت إختتام ورشة تدريبية لشرطة بلدية صيدا إستمرت 4 ايام الحاجة سامية عبد الرحمن السكافي (أرملة الحاج محمد الخضري) في ذمة الله برنامج الأغذية العالمي اعلن رغبته في التعاقد مع متاجر لبنانية لشراء الغذاء عبر البطاقات استمرار اضراب عمال معمل النفايات في صيدا للمطالبة بتحسين رواتبهم .. وأزمة نفايات في عين الحلوة في صيدا.. قاصر يردي صديقه بطعنة سكين! عبد البديع القطب في ذمة الله المساعد القضائي محمد علي نعيم عواضة (أبو نعيم) في ذمة الله جدول المحاضرات المسجدية في مدينة صيدا ضمن حملة الرحمة المهداة برعاية المفتي سوسان أسامة أحمد نعناعة في ذمة الله أطفال جمعية رعاية الطفولة والأمومة احتفلوا بذكرى المولد النبوي الشريف دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط

أنا اللص في داري

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 13 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

دخل لص خلسةً

الى داري

فسرق ساعتي

ومزهرية الورد

وقلادتي

بحثت في كل مكان

عن لص سرق

متاعي

بحثت عنه في الأسواق

وفي السجون 

لعلي أستعيد مالي 

فلم أجده فقررت

أن أذهب الى الشرطة

ببلاغي

دخلت الى قائد الشرطة

لكي يقبض على لص

سرق داري

بدأت أبلغه فرأيت بيده

ساعةً تشبهُ

ساعتي

فقلت يا سيدي عذرآ

ربما قبضتم

على سارق داري

فهذه الساعة التي

في يدك ورثتها

عن أبي وأجدادي

نظر نحوي بخبث

وقال يا حراس أدخلوه

سجن انفرادي

بعد عام اُطلق سراحي

فقررت أن أذهب

إلى القاضي

أشتكي قائد الشرطة

ولص ٍ يعبثُ

بداري

وقفت أمام قاضي القضاة

أبحث عن حقي

فرأيت أمامه

مزهرية أزهاري

قلت يا سيدي القاضي

هل قبضتم على اللص

الذي سرق داري

فهذه المزهرية ملكي

وفيها كنت أضع

أزهاري

صمت الجميع

بما فيهم أنا

بعد أن صرخ

 القاضي

يا حراس خذوا هذا المجنون

من أمامي

وعلِّموه 

كيف يحترم القاضي

وبعد عام أو عامين

تذكرت أني كنت

في حضرة القاضي

ذهبت مسرعاً

ومستنجداً

إلى عند سيدي الوالي

شرحت كل شيء

 بالتفصيل الممل 

هذا يا سيدي

ما جرا لي

اللص وقائد الشرطة

وقاضي القضاة

كلهم صاروا أعدائي

نظر الوالي إليَّ مُتبَسَّمآ

وقال أخشى

أن تقول بأن قلادتك

هي التي يلبسها

الوالي

نظرت إلى قلادتي

معلقة

في عنق الوالي

وفهمت الدرس أخيراً

بأني وما أملك

ملكاً للوالي

فلم يدخل اللص داري

أبداً

وإنما أنا كنت اللص

في داري. 

@ المصدر/ الشاعر العراقي احمد مطر


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943156948
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة