صيدا سيتي

وزارة الطاقة تصدر تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر تشرين الثاني 2020 وزارة الزراعة تعمم عبر موقعها اسماء وعناوين الشركات التي استفادت من الدعم الحكومي للمدخلات الزراعية إطلاق مبادرة الخير لمساعدة المحتاجين في صيدا الخيم الخضراء .. مشروع لزراعة الاسطح في مخيم عين الحلوة «رابطة الثانوي» مخطوفة بغطاء قضائي العودة إلى المدارس الاثنين... والمعلّمون ضائعون أسرار الصحف: عثر بعض التجار بالجملة على عملة لبنانية من فئة المائة ألف مزورة "عين الحلوة" يغرق بمياه الأمطار... والسبب منطقة "النبعة" دعوات لـ "أونروا" لمعالجة المياه المتدفقة من منطقة النبعة إلى عين الحلوة "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني" شارك في فعاليات "منتدى الأعمال الدولي (IBF)" الـ 24 ومعرض "موصياد 2020" في اسطنبول - تركيا الشهاب و(الحرير) و(المعجزة)!! "للحين عايش" جديد فضل شاكر التعليم عن بعد في لبنان دونه تحديات كثيرة السعودي: فرق بلدية صيدا تواصل مواجهة تداعيات العاصفة وهي بحالة جهوزية وإستنفار للتدخل ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida

وجع الناس!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 05 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أنكش (كلمة فُصحى) من أرشيفي مقالة كتبتها في شهر كانون الأول عام 2002، وأعيد نشرها دون تعديل أي حرف منها، وأقول فيها:

بدأتُ الكتابة مُذْ كنت يافعاً فساهمتُ في المجلات والنشرات وصحف الحائط المدرسية، وشاركتُ في معظم مسابقات الإنشاء والخطابة.

كما كتبتُ على مدار الأيام عن المدرسة والحي والبلد والوطن العربي الكبير، كتبت عن سوق سرسق وسوق النورية في الوسط التجاري القديم ومرفأ بيروت حيث عملتُ كي أتابع تعليمي، كتبتُ عن الشباب والحب والعواطف والأمل، وكتبتُ عن الحركة الطالبية التي كنت ناشطاً في إطارها، وعن التـنظيمات والسياسة التي انغمستُ في أتونها.

ثم انتقلت إلى العمل خارج لبنان لسنين طويلة وتقلّص نشاطي إلى الحد الأدنى متمثّلاً بجمع التبرّعات وإقامة حفلات الإفطار في رمضان لصالح دور الأيتام في لبنان، وحين عدتُ إلى الوطن شعرتُ بالغربة والوحشة بدل الإنتماء، وكنتُ إذا استفسرتُ أو طرحتُ أمراً أو فكرة أفاجأ من حولي بردّ هازىء  ساخر "ليك وين بعدُه!".

تنظر حولك في أي لحظة فترى الوطن مُثخناً بالجراح العميقة النازفة المُؤلمة، وتحسُّ بوجع الناس في كل مرفق ومكان، وكل مفصل وموضع، وكل حاجة ومطلب وقضية.

أصبنا في قوميتنا وعروبتنا في فلسطين والعراق وغيرهما من الأقطار التي استُهدفت أو من هي على لائحة الاستهداف.

 وأصبنا في إسلامنا فإذا بنا نُصنّف إرهابيين مُعكّرين لصفو السلام العالمي وأمن المُجتمع الدولي، وتُشنّ علينا الحملات المُغرضة عسكرياً واقتصادياً وسياسياً وإعلامياً.

أُصبنا بداء الطائفية والمذهبية، داءً سرطانياً يأكل أحشاء الوطن، ويُدمّر أبناءه، ويحرق الأخضر واليابس.

تنظر في  تحوّل المواقف السياسية في لبنان، ولعبة الكراسي الموسيقية، وفن التكويع ونقل البندقية من كتف إلى كتف، فتترحّم على أيام المواقف والمبادىء، وتحزن على انقراض الرجال الأشداء في الحق رغم لوم اللائمين.

تنظرفي شأن الفن والشعر والثقافة وإلى أي منحدر وهاوية قد وصلت إليه، وكيف يُستباح الذوق والأخلاق والأصالة، فتبكي على الماضي والتراث، وتلعن المُستقبل والحداثة!

ترى تقاعس الدولة في واجباتها تجاه المواطن صحة وتعليماً ورخاء وأمناً وشيخوخة، وعدالة اجتماعية وإنماء متوازناً، فيُصيبك الإحباط واليأس والقرف، وتكفر بالوطن جاعلاً همّك الوحيد تأشيرة الهجرة.

رغم ذلك، يُشرّفني أنني من الناس البسطاء، الناس الذين ليس لهم سندّ أو مُعين سوى إيمانهم وتفانيهم في عملهم وجهدهم وإخلاصهم ومصداقيتهم وحسن صيتهم، والتزامهم بقضايا الناس.

وجع الناس الذي يعتمل في نفسي طبيعي وتلقائي، وهو يتآكل في أحشائي ويتوهّج في داخلي ويقُضّ مضجعي ويحرقني كالجمر اللاهب المتّقد.

لذا أعود إلى الكتابة عن وجع الناس مُدركاً أن أبناء بلدي يحتاجون إلى أكثر من أن  أكتب عن آرائهم وأحلامهم وعواطفهم، واحتياجاتهم ومطالبهم ومظالمهم، لأن الإكتفاء بالقول في حالتنا الراهنة هو أضعف الإيمان!   

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946340928
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة