صيدا سيتي

بلدية مجدليون : 5 اصابات جديدة بالفيروس وهم تحت المراقبة جمعية الإمام علي بن أبي طالب تستنكر التعرض للأستاذ مطاع مجذوب ومؤسسات الرعاية جريح في حادث سير على الطريق البحرية في صيدا تحويل المراجعات في دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا الى مكتب امانة سر القاضي مزيحم دوريات في صيدا لضبط مخالفات التلاعب بسعر صرف الدولار «كارتيل» المدارس يفرض أجندته على البرلمان: مجلس النواب «معجوق» بدعم التعليم الخاص! المستشفيات نحو تسعير الدولار بـ 4000 ليرة؟ إصابات لبنان اليومية بين الأعلى عالمياً إقفال ثانوية الإيمان في صيدا للتعقيم حتى صباح الاثنين في 5 تشرين الاول المقبل أحمد أديب المرضعة في ذمة الله أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الثلاثاء في 29 ايلول 2020 السمك محرّم على الفقراء؟ المفتي سوسان يستقبل وفد تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا الأونروا: ارتفاع عدد المصابين من اللاجئين الفلسطينيين الى 942 و330 وفاة المفتي عسيران دعا للوقوف خلف الجيش اللبناني بمواجهة الإرهاب MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام معلمة لغة فرنسية تعطي "دروس خصوصي" لجميع الصفوف الابتدائية والمتوسطة في مدينة صيدا - الشرحبيل: 70262627

خليل فتى يحتاج عملية جراحية مستعجلة.. فهل من مجيب؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار + أخبار متفرقة) - الأربعاء 04 آذار 2015 - [ عدد المشاهدة: 1772 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر: فاطمة حيدر - لبنان 24

بعد سنوات من الحزن واليأس والألم، لم يبخل القدر على والدة الفتى خليل أحمد معنية، سمر الدنب ببريق أمل يمكن أن يعيد لها ولعائلتها السعادة، وهي التي ما تزال على مدى 13 سنة تعاني من تداعيات حادث مأساوي حصل أثناء ولادتها طفلها، فبسبب خطأ طبي في إحدى المستشفيات في صيدا تحطم مستقبل "خليل" منذ أبصر نور الحياة، وبات يعاني منذ ذلك اليوم من شلل نصفي، وهو الآن يحتاج لمساعدة الأيادي البيضاء لتأمين تكلفة إجراء عملية جراحية مستعجلة في الولايات المتحدة.

والدة خليل تشرح لـ "لبنان 24"  بنبرة يغمرها الأمل والخوف والرجاء بأن "هناك عملية مهمة جداً تسمى (Selective Dorsal Rhizotomy) تمكن خليل من استعادة الوقوف والمشي مجدداً"، وقد تعرفت سمر على هذه العملية من خلال حالة أخرى جرت معالجتها ونجحت. تقول: "منذ ذلك الوقت وأنا أعيش على هذا الأمل، تواصلت مع عائلة الطفل الذي شُفي واستفسرت عن كل المعلومات والتفاصيل اللازمة لإجراء العملية، وعلمت أن العملية جرت في الولايات المتحدة الأميركية وتكلفتها تبلغ نحو 70 الف دولار اميركي، وقد باشرنا بجمع المبلغ وتحضير الأوراق اللازمة".

وتضيف الوالدة التي قررت التحدي والإستماتة لإعطاء الأمل لولدها: "قررت أن أفتح حساباً مصرفياً لخليل، والمصرف الوحيد الذي سمح لي بذلك هو بنك"سوسييتيه جنرال، بعد أن رفضت معظم المصارف الطلب، وبتنا نتلقى عبره مساعدة أهل الخير الذين يريدون دعمنا"، وتضيف: "حتى الآن استطعنا جمع 13 ألف دولار أميركي، وموقنون بأن مجتمعنا لن يخذلنا". ترتعب سمر من أن يمضي الوقت دون ان تجمع المال المتبقي، مشيرةً إلى أنه "شهر تموز هو آخر موعد لتسديد المبلغ، وتحديد موعد العملية في آب، وإن لم يتم تحويل المال في الوقت المحدد سيقومون بحذف الملف لان هناك العديد من الحالات الاخرى التي تنتظر".

تقول سمر: "كل ما أسعى له هو أن أحقق أمنية ولدي بأن يقف على رجليه ويمشي، فهو لا يستطيع التحرك بسهولة، ويعتمد علينا في تحقيق أمنيته". وتضيف: "خليل يحب الموسيقى جداً، ولديه حس فني عالي، وحلمه أن يصبح "DJ" مشهور". تأخذ نفساً عميقاً ثم تتابع: "لا ينقص إبني شيء إلا أن يمشي، هو ذكي جداً وموهوب، وهو الآن في دار العناية في الصالحية التي ساهم في تأسيسها المطرانان الراحلان سليم غزال وجورج كويتر في بنائها، بعد أن رفضت مدارس عديدة استقباله بجة أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة".

وتلفت سمر إلى أن جمعيات عدة حاولت التواصل معها ولم تستجب، وتقول: "تعبت من اللا مبالاة"، وتضيف: "جمعيات معروفة في صيدا وفاعليات عديدة لم تستجب لنا، حاولت كثيرا ولم ألقَ أي اجابة سوى القول "سندرس الملف" ولكن لم يساعدنا حتى الآن سوى أشخاص عاديون من أهل الخير".

عودة بالذاكرة

وتشرح الوالدة ما حصل معها قبل 13 سنة، وتقول: "في الشهر الثامن من الحمل دخلت الى إحدى المستشفيات الخاصة في صيدا وخضعت لعملية ولادة قيصرية، وبعد يومين أصيب خليل بضيق تنفس نتيجة عدم وضعه في "الحاضنة" حيث يُفترض وضعه بسبب الولادة المبكرة، الأمر الذي لم يحصل إلا بعد نحو شهر فيها، وعند خروجنا من المستشفى الى المنزل قالوا لنا ان خليل بات طبيعياً جداً ولا خوف عليه". لكن ما حصل بعدها أننا "اكتشفنا إصابته بشلل نصفي في القسم الأسفل من جسمه، نتيجة خطأ طبي".

وتشير سمر إلى انها "لم ترفع دعوى قضائية على المستشفى آنذاك لأنها في البداية لم تدرك ان خليل يعاني من أي مرض كما ان مصاريف الدعوى مكلفة"، مضيفةً: حين علمت لم أرغب أن أُحدث "بلبلة" أو أن أدخل أنا وزوجي في قضايا لسنا قادرين عليها، فزوجي "كهربائي" يعمل ليلاً نهاراً  لتأمين لقمة العيش ولدينا ولد آخر وليد عمره 9 سنوات".

سمر التي تحاول الدفاع عن مستقبل طفلها بكل الوسائل، ما زالت تؤمن بالإنسانية، فأصحاب القلوب الطيبة ما زالوا موجودين، بحسب قولها، والدليل أننا نشاهد دائماً أن مثل هذه الحالات يتم تبنيها مباشرةً على الهواء مع كامل التكاليف، وتأمل سمر أن يلقى خليل المساعدة ذاتها، خطوة تفصل بين خليل والحياة.. فهل من مجيب؟ الظن أن أهل الخير والمرؤة ما زالوا موجودين وهم كثر.

للتواصل مع الوالدة: 71428880

 


دلالات : لبنان 24
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940691099
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة