صيدا سيتي

صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي ذكرى ثالث محمد شفيق غسان جاد رحمه الله "الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان المجذوب: تأجيل عودة الطلاب للمدارس الخاصة والرسمية لـ12 تشرين الأول قهوة باب السراي تستقبل الزائرين في قلب صيدا سوا كزدورة بصيدا نشاط رياضي لدعم متضرري الانفجار الاحد تعاون بين الإنقاذ الشعبي والهيئة الصحية حول تقنيات التعامل مع موتى كوفيد - 19 مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وزع مساعدات غذائية في المواساة الحاجة زهرة حسين جابر في ذمة الله (والدة العقيد سهيل حرب رئيس قسم الامن القومي في فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب) ليلى إبراهيم عنتر (زوجة فايز حنقير) في ذمة الله الخياطة: مهنة ينعشها الفقر... إصلاح وترقيع بدلاً من الجديدة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 24 أيلول 2020 الرابطة الإسلامية تجول على فعاليات صيدا السعودي: أكثر من 325 فحص PCR مجاني تم إجراؤهم في يومين في مدينة الحريري الرياضية بصيدا MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة

حَراك بسمنة .. وحَراك بزيت!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 21 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

من عجائب هذه الأيام، أن المتضررين من الحَراك الشعبي، والمتفاجئين به، أوكلوا إلى أنفسهم مهمّة وضع المواصفات والمقاييس وتحديد ماهية الحَراك وغايته وأهدافه!

 

هكذا صرنا نسمع عن «الحَراك الحقيقي» و «الحَراك الأصلي» (يذكرني بدبوس الأصلي)، وصار هناك حَراك عفوي يُحرّكه وجع الناس، وحراك آخر فبركة السفارات والقوى المتآمرة!

 

كما فُرضت علينا معادلات لا جدال فيها، مثل مقولة الطريق الى الجنوب الذي لم تتمكن إسرائيل من اقفاله عام 2006، غير مسموح لأي كان أن توسوس له نفسه أن يُقفله.

 

بالإضافة إلى ترويج مقولة أن إقفال الطرقات غير مسموح على الإطلاق لأن هذا تطاول على حقوق الناس وقطع لأرزاقهم. أما إقفال الطرق في كانون الأول عام 2006 وتعطيل الحياة الاقتصادية لمدة تُقارب السنتين، فقد كانت مُبررة لأنها كانت موجهة ضد الفساد!

 

وسُمح للناس بحرّية شتم المرجعيات كافة، ما عدا مرجعيتين على وجه التحديد، وذلك تحت طائلة أقصى العواقب وأشدّها، بما فيها الخطر على حياة من تسوّل له نفسه ارتكاب هذه الخطيئة المميتة.

 

كما يريدون منا ان نعتقد أن هناك دولاراً أميركياً «جديد» وشريفاً ودولاراً عميلاً، وأن هناك عميلاً للخارج شريف ومقاوم وآخر خائن متواطئ مع العدو!

 

في الخلاصة، يبدو أن هناك حَراك بسمنة .. وحَراك بزيت!!

 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء (ص4) 21-11-2019


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940229910
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة