صيدا سيتي

المطران الحداد: فلسطين القيامة والأقصى لن تركع إلا لله وحده ​الناشطة هدى حافظ: نعمل للحفاظ على ديمومة حراك صيدا تظاهرة صيدا : الرغيف رمزا ل"ثورة الجياع" ! ما حقيقة إقفال سلسلة مطاعم Pizza Hut في لبنان؟ مباشرة دفع التقديمات الصحية للمضمونين الاختياريين مسيرة احتجاج لحراك صيدا ضد الغلاء وارتفاع الاسعار رئيس مصلحة المحاسبة بالضمان طلب من جميع محاسبي الصندوق دفع التقديمات للمضمونين القطاع المصرفي اللبناني "سقط" أو "أسقط".. وأين ذهبت ودائع وموجودات المصارف المسجلة في 2018؟ إبراهيم إدعى على 18 صرافا بجرم مخالفة قانون الصيرفة العثور على قذيفة قديمة قرب مشروع ري صيدا جزين تسليم منحة الدكتور أمل أبو زيد التعليمية للمتفوّقين في عمادة معهد العلوم الاجتماعية التحدّي الكبير الحفاظ على خدماتها على حالها... ولا حلّ للأزمة المالية قريباً مطلوب موظف سناك لمطعم في صيدا بدوام كامل مع خبرة لا تقل عن سنتين مطلوب موظف سناك لمطعم في صيدا بدوام كامل مع خبرة لا تقل عن سنتين حجوزاتك أسهل مع Fly SAWA للسياحة والسفر في صيدا - بناية المصباح قرب شركة الكهرباء صالح: لخلق نظام اقتصادي لمساعدة أصحاب المؤسسات الصغيرة المنتجة بقروض مالية ميسرة في احتفال حاشد في ساحة الشهداء في صيدا في الذكرى 35 للتحرير، أسامة سعد يشدد على أن شباب صيدا في قلب معركتي التحرير والتغيير البنك الدولي: هذه شروطي الشهاب في يوم (الرفق بالحيوان)! للبيع عقار مساحة ستة دونم ونصف في منطقة مزرعة الخريبة العقارية

حَراك بسمنة .. وحَراك بزيت!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 21 تشرين ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

من عجائب هذه الأيام، أن المتضررين من الحَراك الشعبي، والمتفاجئين به، أوكلوا إلى أنفسهم مهمّة وضع المواصفات والمقاييس وتحديد ماهية الحَراك وغايته وأهدافه!

 

هكذا صرنا نسمع عن «الحَراك الحقيقي» و «الحَراك الأصلي» (يذكرني بدبوس الأصلي)، وصار هناك حَراك عفوي يُحرّكه وجع الناس، وحراك آخر فبركة السفارات والقوى المتآمرة!

 

كما فُرضت علينا معادلات لا جدال فيها، مثل مقولة الطريق الى الجنوب الذي لم تتمكن إسرائيل من اقفاله عام 2006، غير مسموح لأي كان أن توسوس له نفسه أن يُقفله.

 

بالإضافة إلى ترويج مقولة أن إقفال الطرقات غير مسموح على الإطلاق لأن هذا تطاول على حقوق الناس وقطع لأرزاقهم. أما إقفال الطرق في كانون الأول عام 2006 وتعطيل الحياة الاقتصادية لمدة تُقارب السنتين، فقد كانت مُبررة لأنها كانت موجهة ضد الفساد!

 

وسُمح للناس بحرّية شتم المرجعيات كافة، ما عدا مرجعيتين على وجه التحديد، وذلك تحت طائلة أقصى العواقب وأشدّها، بما فيها الخطر على حياة من تسوّل له نفسه ارتكاب هذه الخطيئة المميتة.

 

كما يريدون منا ان نعتقد أن هناك دولاراً أميركياً «جديد» وشريفاً ودولاراً عميلاً، وأن هناك عميلاً للخارج شريف ومقاوم وآخر خائن متواطئ مع العدو!

 

في الخلاصة، يبدو أن هناك حَراك بسمنة .. وحَراك بزيت!!

 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء (ص4) 21-11-2019


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924596024
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة