صيدا سيتي

السعودي يعزي برحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: صيدا لا تنسى أياديه البيضاء دعوة إلى اعتصام جماهيري عند ساحة باب السراي في صيدا القديمة رفضاً لمشاريع التآمر والتطبيع العربي‎ رئيس جمعية جامع البحر الخيرية حسن صفدية في اليوم العالمي لكبار السن: رغم الأزمات تثبت صيدا انها مدينة للخير خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة مدير الاونروا يحذر من كارثة صحية واغاثية وتربوية تطال المخيمات في لبنان قريبا حمّود لـ "إذاعة الفجر": قانون العفو العام دخل البازار السياسي ونرفض أي قانون لا يشمل الجميع اعتصام أمام مدخل مستشفى صيدا الحكومي غدا الجمعة الساعة 11 صباحا الحاجة نهى محمد سعيد الحص (أرملة الحاج حسين اليمن) في ذمة الله مزيحم: دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا مقفلة حتى اكتمال فترة حجر المصابين روتاري صيدا قدم مساعدات عينية لجمعية جامع البحر الخيرية دائرتا نفوس صيدا وتنفيذ قصر العدل عاودتا العمل دعوة لحضور إطلاق نشرة " الجنوب" الورقية والافتراضية المهندس الحاج سليمان أحمد العلي (أبو سامر) في ذمة الله البزري: انتشار الوباء سريع وسيصل إلى كل الاماكن وكل المنازل والمصالح والمؤسسات الحاجة معلا صالح إبراهيم (أم مفيد) في ذمة الله شحّ في المازوت... الدولة لا تدفع و"أجانب التنظيفات" رحلوا - مطلوب 600 عامل نظافة لبناني! مدير عام "الاونروا" في عين الحلوة اليوم وسط اتهامات بالتقصير أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 1 تشرين الأول 2020 MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

اللبناني يحيا... ولا يعيش

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 10 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
تستنزف تكاليف المعيشة المرتفعة في لبنان، خصوصاً النفقات التي تطال الأساسيات من مسكن ومأكل وألبسة واتصالات، ميزانية الأسر، ما يحرمها من القدرة على الترفيه عن نفسها. ومن المرجّح، بل والحتمي، أن يستمر هذا المسار ويتفاقم في الأشهر المقبلة، وعام 2020، بحكم الإجراءات التقشفية التي يتوقع أن تتخذها الحكومة للجم الانهيار الاقتصادي، ما سينعكس بشكل مباشر على نمط حياة اللبنانيين.

هذا ما توصل إليه تقرير أعدّته شركة Fitch Solutions، التابعة لوكالة «فيتش» العالميّة للتصنيف الائتماني، يتناول أنماط الاستهلاك والتجزئة في لبنان للأعوام الأربعة المقبلة (2019 - 2023).
وبحسب التقرير الذي نشر موقع بنك لبنان والمهجر للأعمال أبرز خلاصاته، يوجد في لبنان 1,6 مليون أسرة، متوسط عدد أفرادها 4,1 أفراد، مقارنةً بمعدل 6 أفراد للأسرة في منطقة الشرق الأوسط. ويكشف أن متوسط الدخل المتاح لكل أسرة يبلغ حوالى 32540 دولاراً للعام الجاري، على أن يرتفع إلى 40885 دولاراً عام 2023. وبتحليل هذه الأرقام، انطلاقاً من فرضية أن كل أفراد الأسرة الأربعة يعملون، يكون متوسط دخل الفرد السنوي في لبنان عام 2019 حوالى 678 دولاراً فقط، وهو مرشح لأن يصل إلى 852 دولاراً عام 2023، بزيادة 43.5 دولاراً سنوياً فقط. وفي هذا الإطار، يقول التقرير إن «القوة الشرائية للأسر في منطقة الخليج أكبر بكثير من القدرة الشرائية للأسر اللبنانيّة، وهو ما يحد من جاذبية لبنان بالنسبة إلى تجار التجزئة العالميين.»


ويشير التقرير إلى أن التدهور المحتمل في بيئة الأعمال المحلية الذي سينتج عن إجراءات التقشف المرتقبة وارتفاع مخاطر التضخم جراء الصدمات من أسعار النفط ستؤدي إلى تراجع إنفاق الأسر اللبنانيّة عام 2020 مقارنةً بالعام الجاري، لتهبط بالتالي نسبة النمو الحقيقي لإنفاق الأسر على أساس سنوي، استناداً إلى أسعار عام 2010 من 3.1% إلى 2.2%.
ويبيّن التقرير أن إنفاق الأسر اللبنانيّة على الأساسيات (سكن، أكل ومشروبات غير كحولية، نقل، ألبسة وأحذية، اتصالات) يشكل 72.3% من مجمل إنفاقها عام 2019 والبالغ 33.6 مليار دولار. ويوضح أن الإنفاق على السكن والخدمات يشمل تكاليف الكهرباء والمياه والغاز وإيجار المساكن، إضافة إلى الصيانة والإصلاح، مؤكداً أنه يستحوذ على الحصة الأكبر من الإنفاق على الأساسيات، إذ يبلغ 12.2 مليار دولار. ولفتت Fitch Solutions الى أن كلفة الخدمات في لبنان (كهرباء، مياه، غاز...) هي الأعلى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مع العلم بأنه لا يمكن تحمل تكاليف السكن والإيجار في بيروت والمدن الكبرى. علاوة على ذلك، فإن إنفاق المستهلكين على النقل في لبنان هو رابع أعلى معدل في الشرق الأوسط بعد العراق وعمان والأردن، حيث تصل كلفته إلى نحو 4,4 مليارات دولار سنوياً.
حجم الإنفاق الكبير على الأساسيات انعكس سلباً على قدرة اللبنانيين على الإنفاق على الكماليات، خصوصاً الترفيه والثقافة اللذين لا يتعدى الإنفاق عليهما 1.5% من مجمل إنفاق الأسر، أي ما يوازي 500 مليون دولار فقط من أصل 33.6 مليار دولار. ويتوقع التقرير أن ينمو الإنفاق في هذا المجال تحديداً بنسبة 1.4% فقط خلال الفترة 2019 - 2023. ويدخل في خانة الترفيه والثقافة الأموال التي ينفقها المستهلكون لشراء أجهزة الكمبيوتر والكاميرات وما شابهها، والألعاب والأدوات الرياضية ومعدات التخييم، إضافة إلى النفقات للاستمتاع بالخدمات الثقافية وشراء الكتب والمجلات والجرائد...

@ المصدر/ رضا صوايا - جريدة الأخبار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940875759
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة