صيدا سيتي

صيدا نحو تعزيز مناعتها ضد كورونا.. ومختبر متخصص في مستشفاها الحكومي ذكرى ثالث محمد شفيق غسان جاد رحمه الله "الصحة": 1027 إصابة جديدة بكورونا وحالة وفاة واحدة الهلال الأحمر القطري يوزع 19,700 طرد غذائي داخل المخيمات الفلسطينية مكتبُ المرأة الحركيُّ في منطقةِ صيدا يُنظِّمُ ندوةً سياسيَّةً حاضر فيها أمينُ سرِّ حركةِ "فتح" – إقليم لبنان المجذوب: تأجيل عودة الطلاب للمدارس الخاصة والرسمية لـ12 تشرين الأول قهوة باب السراي تستقبل الزائرين في قلب صيدا سوا كزدورة بصيدا نشاط رياضي لدعم متضرري الانفجار الاحد تعاون بين الإنقاذ الشعبي والهيئة الصحية حول تقنيات التعامل مع موتى كوفيد - 19 مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وزع مساعدات غذائية في المواساة الحاجة زهرة حسين جابر في ذمة الله (والدة العقيد سهيل حرب رئيس قسم الامن القومي في فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب) ليلى إبراهيم عنتر (زوجة فايز حنقير) في ذمة الله الخياطة: مهنة ينعشها الفقر... إصلاح وترقيع بدلاً من الجديدة أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 24 أيلول 2020 الرابطة الإسلامية تجول على فعاليات صيدا السعودي: أكثر من 325 فحص PCR مجاني تم إجراؤهم في يومين في مدينة الحريري الرياضية بصيدا MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة

الضرائب تضرّ الاقتصاد وملفّ الكهرباء قد ينفجر قريبا

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 07 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لا شكّ أن ​لبنان​ يتعرض لحرب اقتصادية قد يكون أبرز أسبابها المخطّط الأميركي لتمرير ​صفقة القرن​، ولكن هذا لا يعني أنّ اللبنانيين أنفسهم أو بعضهم لكي لا نظلم أحدا، يشاركون بهذه الحرب عن قصد او عن غير قصد، كما أنّه لا يعني بأنّ المسؤولين لا يمكنهم المواجهة، وربما الانتصار بحال توافرت لديهم الإرادة الصافية. ولعل كلام المبعوث الفرنسي المكلف متابعة تنفيذ مقررات "سيدر" ​بيار دوكان​، للمسؤولين أبرز دليل على ذلك.

 

تحدّث دوكان خلال زياراته للمسؤولين اللبنانيين عن استمرار "سيدر"، ولكن ما صرحه على الاعلام لم يكن كل ما قاله خلال اللقاءات، اذ تكشف مصادر سياسية مطلعة أن أهم ما نقله دوكان كان استمرار ثقة الإدارة الفرنسيّة بقدرة لبنان على تخطّي الأزمة الاقتصادية، وان لا مهلة زمنية محدّدة لضياع لمؤتمر "سيدر"، وهو الأمر الذي لطالما خوّف به مسؤولون أوروبيّون لبنان. وتضيف المصادر عبر "النشرة": "بالنسبة لدوكان فإنّ أهم ما ينظر اليه المعنيّون بمؤتمر "سيدر" حاليا هو كيفية تعاطي لبنان مع موازنة 2020، وما اذا كان سيتمّ إقرارها ضمن الوقت المحدّد قانونيا أم لا"، مشدّدة على أنّ التأخر بإقرارها ولو ليوم واحد سيعطي انطباعا سلبيا كبيرا جدا عن لبنان.

 

لم يتطرق دوكان كثيرا لموازنة 2019 لأنّه يعلم بأنها غير قادرة على تلبية حاجات لبنان، وبنفس الوقت ليس لديها المدّة الزمنية الكافية لتؤدّي الى نتائج، لذلك فكان كل تركيزه على موازنة 2020، ولكنّه تطرّق الى نقطة هامّة أبرزها في لقاءاته، وهي بحسب المصادر أن القائمين على "سيدر" لا يشجّعون على فرض ضرائب جديدة، ولا هم من طلب ذلك من الدولة اللبنانيّة، ولا يظنّون أن إجراءات كهذه ستغيّر صورة لبنان، أو صورة اقتصاده، ولا يجدون أن فرض الضرائب يعني القيام بإصلاحات، مشيرة الى أن دوكان كان واضحا بأنّ الضرائب قد تؤدّي الى نتيجة عكسيّة على الاقتصاد، فبدل أن تُنعشه ستضرّه، الأمر الذي يجعل المسؤولين أمام مسؤولية كبيرة في هذا الإطار.

 

اما فيما يتعلق بملفّ الكهرباء وما يُحكى عن رفع تسعيرتها، فتشير المصادر الى ان الأمر جدّي، ويتوقع بداية العام 2020 أن ترتفع فاتورة الكهرباء بنسبة قد تصل الى 40 بالمئة، كاشفة أن ما يُثير الذعر هو المعلومات المتداولة بأن رفع التسعيرة سيترافق مع تخفيض ساعات التغذية لتوفير الفيول، ما يعني أن الدولة ستوفّر ب​أسعار المحروقات​ وستستفيد من رفع الفواتير، مشدّدة على أنّ هذا الأمر اذا ما صحّ يعني انهيار ما تبقى من ثقة بين المواطن والدولة.

 

وتلفت المصادر النظر الى أنّ ملف الكهرباء سيكون سبب مشكلة كبيرة على طاولة مجلس الوزراء، خصوصا بظلّ وجود من ينادي باللجوء الى الغاز بدل الفيول، ومن يحضّر لفتح ملفّ مجلس ادارة ​مؤسسة كهرباء لبنان​ والهيئة الناظمة للقطاع، متوقّعة أن يشهد هذا الملفّ انفجارا قريبا.

 

لأجل الوصول الى شاطئ الأمان هناك مسؤوليّات على المسؤولين، واللبنانيين، لأنّ واجب المواطنين الوقوف صفّا واحدا للنهوض معا، ولعب الدور الأهم والأكبر في دعم اقتصادهم الوطني، عبر تفعيل السياحة الداخليّة، وتشجيع منتجات الصناعة الوطنيّة والزراعة المحليّة، والإيمان بالعملة المحليّة وعدم التهافت على شراء العملات الاجنبيّة، والإبقاء على الودائع المصرفيّة بالعملة المحليّة، وغيرها من الإجراءات التي تساعد الإقتصاد على النهوض مجددا.


@ المصدر/ محمد علوش - خاص النشرة

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940230877
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة