صيدا سيتي

السعودي يعزي برحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: صيدا لا تنسى أياديه البيضاء دعوة إلى اعتصام جماهيري عند ساحة باب السراي في صيدا القديمة رفضاً لمشاريع التآمر والتطبيع العربي‎ رئيس جمعية جامع البحر الخيرية حسن صفدية في اليوم العالمي لكبار السن: رغم الأزمات تثبت صيدا انها مدينة للخير خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة مدير الاونروا يحذر من كارثة صحية واغاثية وتربوية تطال المخيمات في لبنان قريبا حمّود لـ "إذاعة الفجر": قانون العفو العام دخل البازار السياسي ونرفض أي قانون لا يشمل الجميع اعتصام أمام مدخل مستشفى صيدا الحكومي غدا الجمعة الساعة 11 صباحا الحاجة نهى محمد سعيد الحص (أرملة الحاج حسين اليمن) في ذمة الله مزيحم: دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا مقفلة حتى اكتمال فترة حجر المصابين روتاري صيدا قدم مساعدات عينية لجمعية جامع البحر الخيرية دائرتا نفوس صيدا وتنفيذ قصر العدل عاودتا العمل دعوة لحضور إطلاق نشرة " الجنوب" الورقية والافتراضية المهندس الحاج سليمان أحمد العلي (أبو سامر) في ذمة الله البزري: انتشار الوباء سريع وسيصل إلى كل الاماكن وكل المنازل والمصالح والمؤسسات الحاجة معلا صالح إبراهيم (أم مفيد) في ذمة الله شحّ في المازوت... الدولة لا تدفع و"أجانب التنظيفات" رحلوا - مطلوب 600 عامل نظافة لبناني! مدير عام "الاونروا" في عين الحلوة اليوم وسط اتهامات بالتقصير أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 1 تشرين الأول 2020 MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

أدب الكلام باختيار اللفظ المناسب

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 15 آب 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كان العرب يتفننون في الأدب وينشئون أبناءهم عليه، ومن فنون الأدب: [اختيار اللفظ المناسب] حتى قالوا: «لكل مقـام مقـال».

 

فيقال للمريض "معافى"، وللأعمى "بصير"، وللأعور "كريم العين".

 

وكان هارون الرشيد قد رأى في بيته ذات مرة حزمة من الخيزران فسأل وزيره الفضل بن الربيع: ما هذه!؟

فأجابه الوزير: أنها عروق الرماح.

أتدرون لماذا لم يقل له إنها الخيزران !؟

لأن أم هارون الرشيد كان اسمها "الخيزران" فالوزير يعرف من يخاطب فلذلك تحلى بالأدب في الإجابة.

 

وأحد الخلفاء سأل ابنه من باب الاختبار: ما جمع مسواك!؟

فأجابه ولده بالأدب الرفيع: (ضد محاسنك يا أبتي)، فلم يقل الولد (مساويك) لأن الأدب هذّب لسانه وحلّى طباعه.

 

وخرج رجل يتفقد المدينة ليلاً فرأى ناراً موقدة فوقف وقال: يا أهل الضَّوء وكره أن يقول يا أهل النَّار.

 

ولما سُئِل العباس رضي الله عنه، أنت أكبر أم رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم!؟

فأجاب العباس قائلاً: (هو أكبر مني وأنا ولدت قبله) ما أجملها من إجابة في قمة الأدب لمقام رسول الله صل الله عليه وآله.

 

اختيار الألفاظ قيمة ضاعت للأسف في مجتمعاتنا، وأصبح بعضنا يبرر ذلك لنفسه ببعض الكلام مثل: أنا صريح، وأنا أتكلم بطبيعتى، أو أنه بذلك يبتعد عن النفاق.

 

والحقيقة أن هناك فرقا كبيرا جدا بين النفاق، ومراعاة مشاعر الآخرين، وبين الصراحة، والوقاحة.

 

يجب ان نعي جيدا أن بين كسر القلوب وكسبها خيطا رفيعا اسمه "الأسلوب".


@ اختيار: عبد الفتاح خطاب (منقول)

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940872593
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة