احتفلوا معنا بـ PLAY HOUSE رقص ولعب ومسرحية ورسم على الوجه وCANDIES
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
إخماد حريق داخل بستان في صيدا والنيران التهمت فانا كان بداخله نحن نلتهم ملابسنا يوميًا من دون أن نعلم الرضاعة الطبيعية قد تحمي البشرية من خطر كبير يضاهي الإرهاب! أسرة مدرسة صيدا المتوسطة المختلطة الرسمية ومجلس الأهل كرما المديرة باسمة عبد الملك النائب بهية الحريري: لبنان صمد بفضل شبابه الذين اختاروا طريق العلم والنجاح في مواجهة ثقافة الفشل - 54 صورة اكتشاف عملاق كوني يعود لوقت مبكر من عمر الكون الكاتبة ميسون زهرة شاركت في: آخر أيام الصيفية - 11 صورة أبو ناضر جال في مخيم المية ومية: لنزع السلاح من المخيمات وليمسك الجيش بزمام الأمور شبيب شارك في مؤتمر عن قدرة المدن على الصمود في مرحلة ما بعد الصراع - 5 صور مدرسة من البلاستيك ورسومها بلاستيك! + فيديو شاهد.. إنهيار أرضي يخلق بحيرة في الصين + فيديو العثور على شاب فلسطيني مشنوقا في شقته بحارة صيدا حريق قرب مدرسة الحسام في منطقة الشرحبيل في صيدا تطبيق يتجسس على أصدقائك في واتساب برنامج أفاتار لكشف المسافرين الخطرين في المطارات + فيديو السعودي قطع زيارته للخارج وعاد إلى صيدا لتقبل التعازي إلى جانب عائلة الفقيد المرحوم نبيه حسن الددا - 3 صور طقس الغد غائم جزئياً واحتمال تساقط أمطار خفيفة موحلة في المناطق الداخلية الأطباء يزيلون 11 نوعًا من الديدان الحية من عين رضيع - 4 صور مفرزة إستقصاء الشمال أوقفت متهم مطلوبا بجرم الإنتماء إلى تنظيم إرهابي مسلح لكمات لسمكة قرش تنقذ راكب أمواج أسترالي من موت محقق أضرار جسيمة لحقت بالمزروعات في كامد اللوز جراء السيول والبرد - 3 صور
مؤسسة مارس / قياس 210-200شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةWorld Gym: Opening Soon In SaidaDonna
4B Academy Ballet

مطلوب في قضايا تزوير مرتبطة بملفات أمنية كبرى مخابرات الجيش توقع بالحكيم في عمق عين الحلوة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الخميس 11 تشرين أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

إنجاز أمني جديد حققه الجيش اللبناني في عمق مخيم عين الحلوة، هو الثاني من نوعه وحجمه وأهميته في أقل من شهر، كانت حصيلته توقيف أحد أكبر وأبرز المطلوبين في قضايا تزوير كبرى مرتبطة بملفات أمنية أكبر. وهو الفلسطيني ح ن (المسؤول السابق في الجبهة الشعبية القيادة العامة) والذي يعرف بإسم «الحكيم» وذلك بعملية نوعية نفذتها مديرية المخابرات في الجيش اللبناني داخل المخيم بأسلوب وشكل مماثلين لعملية استدراج وتوقيف المطلوب الفلسطيني البارز ب ح في 17 ايلول الماضي وسحبه من داخل المخيم أيضاً.
فمن هو «الحكيم» وما هي أهمية توقيفه؟
مصادر مطلعة أشارت إلى أن «الحكيم» متورط في العديد من القضايا الأمنية من خلال احترافه تزوير الوثائق على اختلافها لمطلوبين بارزين، وهو سبق وورد اسمه في التحقيقات مع الشيخ الموقوف أحمد الأسير والذي تبين أن الحكيم هو من قام بتزوير جواز السفر الذي كان الأسير يحاول الفرار بواسطته قبل توقيفه في العام 2015.
وعلم في هذا السياق أن عملية استدراج وسحب «الحكيم» تمت على مرحلتين، الأولى من منزله إلى مرأب السيارات، والثانية من المرأب إلى خارج المخيم، بعدما تم تخديره. وهو ما يفسر نقله مباشرة إلى إحدى مستشفيات صيدا لبعض الوقت قبل اقتياده إلى التحقيق.
وكشفت المصادر في هذا السياق أنه سبق عملية استدراج الحكيم والقبض عليه، توقيف أحد كوادر الجبهة الشعبية - القيادة العامة الفلسطيني «طـ. ح.» صباح اليوم نفسه.
وبقي اسم ن أو «الحكيم» يتداول في أوساط الأجهزة الأمنية لسنوات كأخطر مزور للوثائق الثبوتية (جوازات سفر من مختلف الجنسيات، بطاقات اللاجئين الفلسطينيين، وحتى العملة بمختلف أنواعها)، نظراً لكونه محترفاً في التزوير، وأيضاً لما كان يحيط بهذا الرجل من هالة أمنية وغموض في الشخصية وحذر في الحركة والتواصل مع الآخرين.
ورأت هذه المصادر أن توقيفه أمس قد يشكّل طرف أكثر من خيط يقود لمعرفة وجهة أو مصير مطلوبين بارزين اعتمدوا على وثائقه المزورة في التخفي أو التنقل. ولم تستبعد المصادر أن تكون خلفية توقيف الحكيم أبعد من قضايا تزوير وثائق على خطورتها نظراً لتورطه أو ارتباطه بأكثر من ملف أمني. وبالتالي أن يساهم توقيفه في كشف معلومات أمنية على درجة عالية من الأهمية باعتباره بمثابة مخزن أسرار للعديد من المطلوبين ومن بينهم من يعتبرون خطرين على الأمن والاستقرار في المخيم وخارجه، فضلاً عن كونه شغل سابقاً مهاماً تنظيمية في الجبهة الشعبية - القيادة العامة وبقي بعد استبعاده منها على خلفية قضايا مالية، على ارتباط أمني غير معلن بها.
أما من حيث شكل عملية التوقيف وتوقيتها وبكل ما أحيط بها من ظروف، فترى أوساط متابعة للتطورات الأمنية في مخيم عين الحلوة أنه لا يمكن بالشكل فصل توقيف «الحكيم» عن عملية توقيف ب ح قبل أقل من شهر، لأن طريقة التوقيف متشابهة إلى حد كبير شكلاً وإن اختلفت هدفاً ومضموناً وخلفيةً.
وتضيف هذه الأوساط أنه يبدو واضحاً من خلال هذه العملية والتي سبقتها أن مخابرات الجيش اللبناني تعتمد منذ فترة أسلوباً جديداً في التعاطي مع المطلوبين الخطرين المتوارين في مخيم عين الحلوة، وهو أسلوب العمليات الخاطفة والموضعية، وإن توقيف «الحكيم» جاء في هذا السياق وبعد رصد ومتابعة لحركته داخل المخيم استمرت لأيام وانتهت إلى توقيفه في مرأب للسيارات محاذ لتجمع مدارس الأونروا على الشارع الفوقاني للمخيم.
إلا أن الأمر اللافت بالمقابل في ضوء توقيف الحكيم وقبله ح، أن أي ردة فعل مباشرة سواء على توقيف هذا او ذاك لم تصدر عن أية جهة داخل المخيم، ما يعطي الانطباع بأن العديد من المطلوبين الذين كانوا يحظون سابقاً بغطاء أو حماية من أفراد أو جهات أو تنظيمات مسلحة داخل المخيم لم يعد هذا الغطاء متوافراً لهم وبالتالي لم يعد أمامهم سوى المغادرة أو تسليم أنفسهم أو انتظار مصير مماثل لمصير ح ون. 

@ المصدر/ رأفت نعيم - موقع جريدة المستقبل 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879388768
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة