صيدا سيتي

مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تحتفل بذكرى المولد النبوي الشريف ثلاثة جرحى في حادث سير على طريق صيدا جزين جمعة كورونا في صيدا: إغلاق مساجد وتدابير وقائية في أخرى صيدا: عمال معمل النفايات علقوا اضرابهم ويستأنفون العمل منتصف الليل الطفل هادي خطاب خطاب في ذمة الله الاونروا: العام الدراسي الجديد ينطلق تدريجيا ابتداء من الاثنين محمد السعودي لـ"مستقبل ويب": صيدا في خطر.. نقترب من ألفي حالة كورونا! خليل متبولي : المرض الصامت إختتام ورشة تدريبية لشرطة بلدية صيدا إستمرت 4 ايام الحاجة سامية عبد الرحمن السكافي (أرملة الحاج محمد الخضري) في ذمة الله برنامج الأغذية العالمي اعلن رغبته في التعاقد مع متاجر لبنانية لشراء الغذاء عبر البطاقات استمرار اضراب عمال معمل النفايات في صيدا للمطالبة بتحسين رواتبهم .. وأزمة نفايات في عين الحلوة في صيدا.. قاصر يردي صديقه بطعنة سكين! عبد البديع القطب في ذمة الله المساعد القضائي محمد علي نعيم عواضة (أبو نعيم) في ذمة الله جدول المحاضرات المسجدية في مدينة صيدا ضمن حملة الرحمة المهداة برعاية المفتي سوسان أسامة أحمد نعناعة في ذمة الله أطفال جمعية رعاية الطفولة والأمومة احتفلوا بذكرى المولد النبوي الشريف دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط دعما للأهالي .. مدرسة الغد المشرق تعلن عن أقساط مشجعة للروضات والمرحلة الابتدائية الأساسية والمتوسط

صدقة المادة وصدقة الروح

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 14 حزيران 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يقول الشيخ على الطنطاوي رحمه الله :

رأيت بنتي قد أخذت شيئاً من الفاصولياء وشيئاً من الرز، وضعتهما في طبق كبير من النحاس، ووضعت عليهما قليلاً من الباذنجان، ووصعت في الطبق خيارة وحبات من المشمش .... وذهبت به.

فقلت : لمن هذا يابنتي؟

قالت هذا للحارس، فقد أمرتني جدتي أن أدفعه إليه .

قلت لها: ارجعي ياقليلة الذوق، هاتي صينية، وأربعة صحون صغار، وملعقة وسكيناً وكأس ماء، وضعي كل جنس من الطعام في صحن صغير ونظيف. فوضعت ذلك كله في الصينية مع الملعقة والسكين والكأس .

وقلت لها: الآن اذهبي به إليه .

فذهبت وهي ساخطة تبربر وتقول كلاماً  لا يفهم .

فقلت لها حين رجعت: ويحك هل خسرت شيئاً؟ ا ن هذا الترتيب أفضل من الطعام لأن الطعام صدقة بالمال، وهذا الترتيب صدقة بالعاطفة، وذلك يملأ البطن، وهذا يملأ القلب، وذلك يذلّ الحارس ويشعره أنه شحاد متسول مُنّ عليه ببقايا الطعام، وهذا يشعره أنه صديق عزيز أو ضيف كريم .

وتلك يا أيها القراء الصدقة بالمادة وهذه الصدقة بالروح، وهذه أعظم عند الله، وأكبر عند الفقير، لأن القرش تعطيه السائل وأنت مبتسم له أندى على قلبه من الدينار تدفعه إليه مستعلياً متكبراً عليه، والكلمة الحلوة تباسط فيها الخادم، أبرد على كبده من العطية الجزيلة مع النظرة القاسية .

فيا أيها المحسنون، أعطوا من نفوسكم، كما تعطون من أموالكم، وأشعروا الفقراء أنكم إخوانهم، وأنكم مثلهم، وانزلوا إلى مكانتهم لتدفعوا إليهم الصدقة يداً بيد، لا تلقوها عليهم من فوق، فإن صرّة الذهب إن وضعت في يد الفقير أغنته، وإن ألقيت على رأسه من علٍ قتلته! 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 943157355
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة