وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
"رويدا" ابنة الـ 19 عاماً.. ضحية جديدة على طرقات لبنان! (صور) اعتصام في عين الحلوة للمطالبة بتسليم قاتل السعدي ومساع فلسطينية لإزالة التوتر وضع الخط الساخن رقم 924777-70 بتصرف المواطنين الذين يشهدون مخالفات الموظفين اجتماع للقيادة الفلسطينية بعين الحلوة لبحث تداعيات اغتيال هيثم السعدي الدورة التاسعة من معرض "بيروت آرت فير" - 5 صور المركز الثالث لأبطال النادي المعني صيدا في بطولة لبنان العامة في قوة الرمي والدفاع عن النفس - 9 صور البزري: تشريع الضرورة إضعاف لدور رئاسة الحكومة وتجاهل لروحية الطائف بمناسبة اليوم الدولي للسلام المنسّقة الخاصّة للأمم المتحدة في لبنان تزور مؤسسة أديان اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: نحو أوسع حراك شعبي من أجل فلسطين والقدس خلف الرئيس أبو مازن في كلمته المرتقبة في الأمم المتحدة مطلوب فورا للعمل في صيدا مندوب تسويق ومبيعات نحولي للزراعة تقيم حفل تكريم لموظفيها في مركزها في مصيلح - 49 صورة مطعم الخير يستقبل فريق سلوان التطوعي / الكويت - 16 صورة دعوة لحضور يوم التراث اللبناني / العودة للأصالة في جامعة رفيق الحريري إحباط مخطط لتهريب كمية كبيرة من المخدرات إلى مصر وتوقيف الرأس المدبر توقيف شخصين من أصحاب السوابق بجرم سرقة سيارات وتعاطي المخدرات توقيف منتحل صفة سفير في الامم المتحدة وسيناتور ودكتور المفتي عبدالله في مجلس عزاء في الغازية: المناسبة تجمع الناس والأديان 3 دقائق ثمرة 3 أشهر من المراقبة.. تفاصيل الكومندوس للقبض على حجير خلاف بين مدير المطار ونائبه... تدافع وشتائم الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عام 2018
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019Donnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200مركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداWorld Gym: Opening Soon In Saidaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019عروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلول
4B Academy Ballet

إقامة مقابل شقّة... طرحٌ مشبوه ام تحفيز مشروع؟

لبنانيات - الجمعة 06 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

حملت موازنة 2018 بعد طول انتظار العديد من المفاجآت، وكان للقطاع العقاري حصة في هذا الموضوع. آخرها كان المادة 50 التي تمنح كل عربي أو أجنبي يشتري وحدة سكنية في لبنان، إقامة دائمة. كيف يمكن لهذه المادة أن تساعد القطاع العقاري؟ وما هي سلبياتها؟

لقيت المادة 50 الكثير من ردود الفعل، افرقاء اعترضوا عليها باعتبار انها مضرة للواقع الاجتماعي والاقتصادي، وآخرون أكدوا أهميتها لجهة تنشيط وتحفيز القطاع العقاري. تعمد المادة 50 من موازنة 2018، الى منح كل عربي أو أجنبي يشتري وحدة سكنية في لبنان، إقامة دائمة له ولزوجته وأولاده القاصرين في لبنان، على أن لا تقل قيمة تلك الوحدة السكنية عن 750 مليون ليرة في مدينة بيروت، و500 مليون ليرة في سائر المناطق.

من هذا المنطلق كشف الخبير العقاري رجا مكارم الى ان توقيت المبادرة جيد جدا، ولكن كفكرة وليس كتفاصيل. ولفت لـ»الجمهورية» الى ان «هذه الفكرة تعمل على مساعدة القطاع العقاري، ولكن في تفاصيل المادة أي في موضوع الاقامة الدائمة من الممكن الاعتراض عليها في ظل توقيت هذا الموضوع، اذ لا يمكن للبنان أن يستوعب العدد الكبير من المقيمين باعتبار انه من الممكن أن يرتفع بالالآف، وبالتالي هذه النقطة ليست عملية سهلة كما يقال».

وأشار مكارم الى انه «على الرغم من أهمية القطاع العقاري وضرورة تحفيزه، يجب ان يتم أيضًا وضع خطوط سليمة للبلد، علمًا انها معتمدة في العديد من البلدان، سواء عند الاستثمار في البلد أو عند شراء وحدة سكنية، يتم منح اقامة أو الجنسية، وذلك بحسب البلد».

تابع: «في المطلق لا شك ان هذه الخطوة ايجابية، على سبيل المثال في حال تم أقدم 100 ألف شخص على شراء وحدات سكنية بـ500 ألف دولار للوحدة، يتم توظيف ما يوازي 50 مليار دولار. لكن السؤال هو الى اي حد يمكن للبنان استيعاب هذا العدد، مع العلم انه يساعد في تحريك الاقتصاد على كافة الاصعدة».

من جهة أخرى قال مكارم انه كان من الممكن الاستعانة بطريقة اخرى لتشجيع القطاع العقاري، من خلال تعديل المادة نفسها و»اعطاء كل توظيف بمبلغ 500 ألف دولار عبر شراء وحدة سكنية، اقامة لمدة 3 سنوات على ان يكون هناك شروط مدروسة أكثر حتى تكون الاقامة دائمة. أو من خلال رفع الحد التوظيفي الى المليون دولار على سبيل المثال، حتى تكون الاقامة دائمة. وبالتالي، يمكن اجراء بعض التعديلات البسيطة واضافة بعض الشروط لتخفيف آثار هذه المادة على الرغم من انها عامل قوي لتحفيز القطاع العقاري».

وعن توقعاته في شأن الاقبال على شراء الشقق بناء على هذا التعديل، علق مكارم «ليس من الأكيد ان تحمل هذه الخطوة الكثير من الاقبال، اذ سبق وأن استقبل لبنان عددا كبيرا من السوريين السوري، وبالتالي فان ارتفاع عدد المقيمين في هذا الاطار سيحملنا مسؤؤلية كبيرة، ويجعلنا متحفظين أكثر في هذا الاطار».

الاتحاد العمالي

بدوره أكد الاتحاد العمالي العام في بيان، أن «ما جاء في المادة 50 من موازنة العام 2018، يتضمن جملة من التجاوزات والمخاطر الوطنية والاقتصادية والاجتماعية.

ولفت الاتحاد إلى أنه «على المستوى الوطني، وفي ضوء التطورات الخطيرة في المنطقة يفتح الباب أمام عدد واسع من المقيمين في لبنان أو الراغبين في الإقامة فيه أمام شراء وحدات سكنية بأسعار متدنية والحصول على إقامة دائمة يخشى أن تكون مقدمة لتوطينهم أو على الأقل لتأبيد وجودهم في لبنان. وعلى المستوى الاقتصادي، فإنه مقابل حفنة قليلة من المنافع المالية للدولة يجري تغليب منفعة الشركات العقارية ومصالحها على المصلحة العامة وهو قرار مدسوس في الموازنة العامة لغايات وحسابات ضيقة».

واعتبر أن «هذه المادة تشكل خطرا اجتماعيا لأنها تأتي خارج سياق أي خطة سكنية للبنانيين، وبوجود قانون إيجارات أقل ما يقال فيه أنه غير عادل».

المطوّرون العقاريون

أما جمعيَّة مطوّري العِقار REDAL في لبنان فاعتبرت أنَّ «إقرار موازَنَة العام 2018 إنجاز وخطوةً إلى الأمام تصبُّ لِصالِح ماليَّة الدولَة اللبنانيَّة».

وأوضحت في بيان، بعض النقاط المتعلِّقَة بالمادّة 50 من قانون الموازَنَة الذي أثار بعض التساؤلات، وهي:
1 - إنَ رزمَة التحفيزات التي تربِطُ حقّ الإقامَة الدائِمَة أو الموقَتَة بشرط تملّك وِحَدَة سكنيَّة أمرٌ من بديهيات سياسات تَحفيز القِطاعات العِقاريَّة في العالَم والعَديد من القِط

اعات الرديفَة والمكمّلَة لَها، والنماذِج الأوروبيَّة واضِحَة مِن حيثُ الآثار الإيجابيَّة التي تَرَكتها سياسات مماثِلَة على الإقتصاد الوَطَني لهذه الدّول.
2 - إنَ المَخاوِف الناجِمَة عن تحوّل المادّة 50 إلى تمهيدٍ للتوطين أو لاستقرارٍ دائِم للنازِحين لا ينطبِقُ على مندَرَجات هذه المادَّة إنّ مِن حيثُ أسعار الشِقق السكنيَّة في بيروت أو خارِج بيروت، ما يَجعَل التملّك حِكراً على أصحاب مِحفَظات كبيرَة، خصوصاً في ظلّ رَبط استِمرار الإقامَة باستِمرار الملكيَة وسقوط الإقامَة بسقوط الملكيَّة.
3 - تأمَل جمعيَة مطوري العِقار في لبنان إخراج المادّة المَذكورَة مِن التجاذب السياسي خصوصاً أنها تندرِج ضِمن الضوابط الصارمة لقانون تملّك الأجانِب وتشكّل بدايَة مشجّعَة لِتَحفيز الاقتصاد.
4 - إنَ المادَّة 50 من قانون الموازَنَة لا تيسِّر القِطاع العِقاري فَحَسب بَل تؤدي في مَفاعيلِها إلى إنعاش أكثَر مِن ستين قِطاع رَديف ما يَعني تنشيط للحرَكَة الإقتصاديَّة والاقتِصاد الوَطَني ككلّ.
5 - إنَ الجمعيَّة إذ تَعتبر المادَّة 50 خطوَة أولَى في رحَلَة الألف ميل، تتطلّع إلى تَعديل المواد 27 و36 و54 و56 المتعلِّقَة بقانون ضريبَة الأملاك المبنيَّة آملة في أن يتمَّ إقرارها في موازَنَة العام المقبِل كونَها لا تخدمُ مطّوري العِقار فَحَسب، بَل تَطال شَريحَة واسِعَة من اللبنانيين وتحفّز الاقتِصاد اللبناني ككلّ».

@ تاليا قاعي - الجمهورية


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861275671
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي