صفحة عقارات صيدا سيتي
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
التواصل مع الجمهور وتعزيز الثقة بالنفس مع سفير الإعلام العربي في لبنان الصحافي زكريا فحام إمرأة لا يمكنها فتح يديها بسبب استخدام الهاتف بكثرة + فيديو وزارة الثقافة أعلنت عن بدء قبول طلبات الترشح للمشاركة في بينالي البندقية اللواء أبو عرب يلتقي وفد الجهاد الإسلامي في مكتبه بعين الحلوة - 3 صور شبكة المؤسسات التربوية في لبنان تطلق سلسلة كتب للتربية الإسلامية - 7 صور أسامة سعد يستقبل وفدا من الجمعية اللبنانية لمرضى التصلب اللويحي ومدير أكاديمية رفيق يونس - 4 صور ابتكار ضمادة تراقب نوم المرضى توقف أساتذة العلوم الاقتصادية -1 عن التدريس استنكارا للتعرض لمديرها لماذا تزيد حاسة الشم عند الحوامل؟ وكيف يتغلبن عليها؟ شاب مفقود من بلدة عين الذهب العكارية الدفاع المدني: سحب زورق لصيد الأسماك في صور إطلاق مهرجان تيرو الفني الدولي في المسرح الوطني اللبناني - 5 صور كهرباء لبنان: عزل الباخرة فاطمة غول من أجل فصل إسراء سلطان إرشادات وقائية لفوج الإنقاذ الشعبي لتجنب قدم السكري - 4 صور أردني يحول الأسلاك لنماذج معقدة للسيارات + فيديو سراي صيدا باللون الزهري! لجنة المال تقر قانون البطاقة الصحية مع تعليق 4 مواد متعلقة بمرجعية البطاقة وتمويلها جريمة قتل في طرابلس تودي بحياة شقيقين كركي: الضمان يشارك في الحملة الوطنية للكشف المبكر عن سرطان الثدي قتيل في أبي سمرا برصاص مجهول لاذ بالفرار
World Gym: Opening Soon In Saidaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

حماس.. نحو دمشق

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 13 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعادت ​حركة حماس​ ترميم علاقتها ب​حزب الله​ والجمهورية الإسلامية ال​إيران​ية، بيد أنّ مصالحتها مع ​الحكومة السورية​ لما تقترب بعد.

لقد تحيّنت حماس فرصة استهداف الغارات "ال​إسرائيل​ية" إحدى القواعد العسكرية السورية في المنطقة الوسطى وتصدّي ​الدفاع الجوي السوري​ للهجوم "الإسرائيلي"، وإصابته ​طائرة​ من طراز F16 قبل أن تسقط في الجليل المحتلّ، لتبعث برسائل حسن نية إلى الرئيس السوري ​بشار الأسد​.

لقد فاتح كلّ من حزب الله والإيرانيين الرئيس الأسد بملف حماس، لكنه لا يزال على موقفه المتحفظ من إعادة ​المياه​ الى مجاريها لخصوصيات سورية، تقول مصادر مقرّبة من حزب الله لـ "​البناء​".

إنّ إشادة القيادي في حماس ​أسامة حمدان​ بـ"الأداء الرائع للجيش السوري" وتأكيده "وقوف الحركة إلى جانب سورية ضدّ أيّ عدوان "إسرائيلي""، أشبه بتقديم أوراق اعتماد، تقول المصادر نفسها. فهذه الأوراقكانت سبقتها، مواجهة أكناف ​بيت المقدس​ المحسوبة عليهم، تنظيم "داعش" في ​مخيم اليرموك​ والمخيمات ال​فلسطين​ية الأخرى في سورية، بعدما كانت تقاتل في بداية الأزمة إلى جانب "المعارضة المسلحة" في وجه ​الجيش السوري​.

فهل ستتبدّل الوقائع والمعطيات؟

تشدّد المصادر على أنّ الأداء الحمساوي هو نقطة في سياق من المفترض أن يؤدّي إلى إعادة تطبيع العلاقة. فالأداء الأخير يمثل أوّل خطوة تراجعية عما كانت عليه حماس في بداية ​الأزمة السورية​، لكنها تحتاج إلى استكمال. بالتالي فإنّ السياسة ​الجديدة​ للحركة تحمل الكثير من الإيجابيات التي يمكن البناء عليها مستقبلاً، لا سيما مع التطوّرالايجابي الذي ظهر أيضاً في علاقتها بمصر، وفي ضوء الحديث، وفق المصادر نفسها، عن أنّ غزة عادت جزءاً من منظومة المواجهة المقبلة ضدّ "إسرائيل".

وتعترف أوساط حماس لـ "البناء" بأنّ إعادة عقارب الساعة مع سورية إلى ما كانت عليه قبل العام 2011 ستكون مقرونة بتقدّم الحلّ السياسي، ولهذا الهدف تؤكد أنها تجري اتصالات بعيدة عن الإعلام مع ​المعارضة السورية​ بالتزامن مع اتصالات يجريها حزب الله مع الحكومة السورية للوصول لتفاهمات تمهّد الطريق لحلّ سياسي، بموازاة الحراك الروسي الإيراني التركي المستند ل​مؤتمر أستانة​. علماً أنّ الحركة، كما تشير أوساطها، أجرت مراجعة لسياستها تجاه سورية منذ نحو 5 سنوات، عندما قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس ​خالد مشعل​ العام 2013 في ندوة للجنة العالمية للقدس في ​بيروت​ من حق الشعوب الانتفاض من أجل حقوقها، ولكن يجب أن يتمّ ذلك بوسائل سلمية، وأنّ على هذه الجماعات التي تقاتل في سورية أن توجّه ​البندقية​ الى العدو الذي يحتلّ فلسطين". وتتطلع الأوساط نفسها إلى تحسّن في العلاقة مع سورية على غرار المؤشرات الإيجابية التي باتت تحكم علاقة حماس ب​القاهرة​.

وتؤكد معطيات الأشهر الأخيرة أنّ تعاوناً عاد الى الواجهة مجدّداً بين ​حارة حريك​ وحماس في المجالات العسكرية والأمنية والتدريبية.وتتحدّث المصادر عن لقاءات عدّة عقدها الأمين العام لحزب الله ​السيد حسن نصر الله​ مع مسؤولين في الحركة، لا سيما القيادي ​صالح العاروري​ نظرا لدوره وحيتيته العسكرية، فهو أسهم في الانطلاقة الفعلية ل​كتائب القسام​ ​الجناح​ العسكري لحركة المقاومة الإسلامية في ​الضفة الغربية​ عام 1992. وتشيرالمصادر إلى أنّ العلاقة بين حماس و​الضاحية الجنوبية​ تطوّرت في نهاية العام 2014، ووصلت إلى الذروة في العام 2017 بانتخاب العاروري نائباً لرئيس المكتب السياسي ويحيى السنوار قائداً للحركة في قطاع غزة؛حيث تكرّست العناوين ​العريضة​ لإعادة تموضع حماس في حضن إيران وحزب الله، توطئة للولوج إلى مرحلة جديدة تطوي تماماً صفحة الماضي، وتعيد تأسيس العلاقة على قواعد أكثر رسوخاً.

@ المصدر/ هتاف دهام - البناء

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 879570055
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة