وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
3 دقائق ثمرة 3 أشهر من المراقبة.. تفاصيل الكومندوس للقبض على حجير خلاف بين مدير المطار ونائبه... تدافع وشتائم الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عام 2018 انتحار جماعي توقيف شخص يبيع سيارات مستأجرة Nabatieh's Shiites bleed for Ashoura السعودي يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طالبات مشغل ومعهد الأم - 61 صورة كيف ينبغي على الرجال التعامل مع انحسار الشعر مفرزة استقصاء بيروت أوقفت عددا من المطلوبين والمخالفين البزري: الطبقة السياسية الحالية لا تأخذ في الحسبان مصالح وأوضاع اللبنانيين الصعبة والحرجة تركيا تخفف شروط منح الجنسية وسط أزمة الليرة بالصدفة البحتة.. كاميرا ترصد مشهدا مهيبا بقلب المحيط + فيديو دعوة لمعرض فني يشارك به عدد كبير من الفنانين: صالون أنا هون العلامة النابلسي في كلمة العاشر من محرم: شتان ما بين اليوم والبارحة رجل يحشر طفلا داخل لعبة + فيديو البزري يزور النائب الدكتور سليم خوري المفتي عسيران: مفتاح الحل السياسي تشكيل حكومة وطنية - 11 صورة تعميم صورة مفقود خرج من منزله الكائن في الميناء ولم يعد لن تتخيل كمية الدجاج الذي أغرقه الإعصار فلورنس بأميركا! - صورتان الملتقى الفلسطيني للشطرنج يختتم فاعلياته بأمسية شعرية - 19 صورة
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
World Gym: Opening Soon In Saidaعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaمؤسسة مارس / قياس 210-200معهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

هلت البشائر

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 11 كانون ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هلّت بشائر الإنتخابات .. إذ تمّ الإفراج عن القرار رقم 34/2012 المتعلّق بـ«الصندوق التعاوني للمُختارين في لبنان» ونُشرَ في الجريدة الرسمية بتاريخ 4/1/2018، علماً بأن وزير الداخلية السابق مروان شربل وقّعه بتاريخ 6/12/2012!!

كما هلّت بشائر قانون العفو العام .. حيث نَشرَت الجريدة الرسمية بتاريخ 4/1/2018 خلاصة 31 حكماً غيابياً صادرة عن المحكمة العسكرية بتهم التعامل والاتصال بالعدو الإسرائيلي!!

وهذا يدعونا إلى أن نستذكر وضع أكثر من ألف سجين مُعظمهم مرتبط بأحداث طرابلس وبحنين وصيدا والبقاع، أكثر من نصفهم لم يُحاكموا بعد، وهم أمضوا قرابة أربع سنوات سجنية حتى الساعة.

ونُذكّر بأن الحجة الأبرز للدولة في تبرير التأخير في معالجة ملفاتهم كانت عدم وجود قاعة كبيرة تتسع لمحاكمة جميع الموقوفين في الوقت نفسه، وكذلك عدم القدرة على سوق المعتقلين إلى قاعات المحاكم.

بناء لذلك تم تشييد قاعة للمحاكمات في سجن رومية انتهى العمل فيها في شهر تموز 2013، ويومها اعلن وزير الداخلية والبلديات مروان شربل انّ «قاعة المحكمة انتهت وأصبحت جاهزة للمباشرة في المحاكمات»، وتمنّى على مجلس القضاء الأعلى ووزير العدل تحديداً «البدء بالمحاكمات في السجن بدلاً من سوق السجناء إلى قصر العدل بعد جهوز القاعة في سجن رومية التي تعتبر من أحدث قصور العدل في لبنان من حيث تجهيزاتها وتقنياتها وتأمين الحماية»، مشيراً إلى أنّها «توفر على قوى الأمن الداخلي السوق والحماية وتُسرّع المحاكمات ليس فقط للإسلاميين بل لجميع المسجونين، رأفة بهم لأن بعضهم تخطّى مدة العقوبة المفترضة في حقه».

وأضاف: «إذا لم يستخدموا المحكمة التي شيّدتها الدولة بكلفة بلغت نحو مليونين ونصف مليون دولار، سأعمل على تحويلها إلى غرف للسجن، وليس مسموحاً أن نكمل بهذا الأسلوب إذا كنّا نُريد بناء دولة!».

وللعلم فإنه يتسنى للحضور رؤية المُدّعى عليهم من خلال زجاج مُدعّم كما من خلال شاشتين كبيرتين عُلّقتا على إثنين من جدران المحكمة، كما أنّ القاعة صُمّمت لاستيعاب حوالى مئتي شخص من المحامين وأهالي الموقوفين.

إننا لا نطالب بالإفراج عن الموقوفين، بل الإسراع في إجراء محاكمات عادلة، خاصة أنه أصبح واضحاً أن تأخير المحاكمات يعود إلى مزاج وقرار سياسي، ولولا ذلك كان تمّ إيجاد عدّة مخارج وسيناريوهات لإقفال الملفات. ودون أن نغوص في التفاصيل، نُعيد إلى الأذهان قضية النقيب الطيّار الشهيد سامر حنا .. والمحاكمة .. و"استشهاد" قاتله في سوريا!!

إنّ إبقاء ما اصطُلِحَ على تسميتهم بالموقوفين الإسلاميين مُعتقلين دون محاكمة، هو طعن واضح في القوانين المرعية الإجراء، بل يرى فيه بعض الحقوقيين أنه أقرب إلى الاحتجاز القسري التعسّفي! 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - صحيفة اللواء 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861025245
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي