صيدا سيتي

المدير العام للزراعة جال في ساحل جزين متفقدا عددا من المشاريع اللجنة الشعبية تستكمل جولتها على مدارس عين الحلوة الإنقاذ الشعبي يهنئ المسعفين في اليوم العالمي للتطوع الكشاف العربي يقيم حملة توعوية عن الكورونا لتلاميذ المدارس مبروك للعروسين الإعلامي سهيل زنتوت والآنسة سنا البابا المفتي عسيران استقبل العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب اسامة سعد في مقابلة تلفزيونية: قوى السلطة مرتهنة لارادات خارجية وهي بحالة انتظار لما يجري في الخارج مقابلة مع الدكتور مروان قطب الدكتور مروان قطب: مقابلة على محطة Mtv اللبنانية حول العملة الرقمية ألو حبيبتي .. شو بدك جبلك هدية على العيد؟ ألو حبيبتي .. شو بدك جبلك هدية على العيد؟ هيئة القضايا تقدمت بشكوى ضد 17 موظفا في وزارة المهجرين بهية الحريري التقت العميد فوزي حمادة والعقيد سهيل حرب الجماعة الإسلامية تستقبل العميد حمادة والعقيد حرب تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني يُدين التعرّض للوزير الأسبق عدنان القصار إشكال فردي ليلا في عين الحلوة ولا إصابات التقرير الاسبوعي لغرفة ادارة كوارث اتحاد بلديات صيدا - الزهراني حول إنتشار كورونا قتيل مساء أمس في حادث صدم على اوتوستراد الغازية مغدوشة تتزين بابهى الحلى لمناسبة عيدي الميلاد ورآس أسرار الصحف: لا يزال قيادي بارز مصدوما من اجراء اتخذ بحقه اخيرا ويحاول ان يقرأ النتائج والتداعيات مع بعض المحيطين به مبارك افتتاح الفرع الجديد لأفران أبو مازن الفاخرة في صيدا - بجانب مدرسة الأمريكان

أنصار الباذنجان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 19 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتبت الهام سعيد فريحة في جريدة الأنوار

يُروى ان أحد الحكّام في جبل لبنان في القرن الثامن عشر قال لخادمه:

لا أعرف لماذا اليوم بالذات، تشتهي نفسي أكلة باذنجان؟

فأجابه الخادم على الفور:

الباذنجان؟ بارك الله في الباذنجان، إنه سيّد المأكولات،

لحم بلا شحم.

سمك بلا حسك.

يؤكل مقليًا، ويؤكل مشويًا ويؤكل محشيًا ويؤكل مخللاً ويؤكل مكدوسًا.

* * *

قال الحاكم: ولكنني أكلتُ منه قبل أيام فتسبب لي بألم في معدتي، فقال الخادم:

الباذنجان؟ لعنة الله على الباذنجان. انه ثقيل، غليظ، يسبب النفخة.

قال له الحاكم: ويحك، تمدح الشيء وتذمه في وقتٍ واحد؟!

فقال الخادم: يا مولاي الحاكم، أنا خادم لكَ ولستُ خادمًا للباذنجان، فإذا قلتَ لي "نعم"، فأنا أقول "نعم"، وإذا قلتَ لي "لا" فأنا أقول "لا".

* * *

كم من "الباذنجانيين" يعيشون بيننا؟

كم من الأجوبة التي يقدمونها تُظهر انهم من "حزب الباذنجان": تفكيرًا ومنطقا، ومن آخر همومهم ما يُقال عنهم، المهم بالنسبة اليهم أن يُرضوا أسيادهم لا أن يُرضوا الباذنجان.

* * *

المهم في هذه القصة ان "الخادم" فيها، له الكثير من الأنصار والمؤيدين لأنه، وللأسف، أصبح نمط حياة من دون حياء. 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 947166133
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة