صيدا سيتي

منير محمد كالو في ذمة الله كرتونة البيض أبيض وأحمر بـ 16,500 ل.ل. وعنا بيض بلدي وبيض بصفارين مع توصيل للمنازل والمحلات كرتونة البيض أبيض وأحمر بـ 16,500 ل.ل. وعنا بيض بلدي وبيض بصفارين مع توصيل للمنازل والمحلات البطاقة التموينية إلى الواجهة... هل إحصاءات المحتاجين متوافرة؟ .. رواتب 50% من الأجراء المضمونين دون الـ1،100 مليون ليرة أسرار الصحف: أعطيت إجازات طويلة لموظفين في بعض المصارف دون أن تُعرف الأسباب عاطف محمود البعاصيري في ذمة الله موظّفو "صيدا الحكومي" يواجهون المخاطر في قسم "كورونا"... بلا رواتب أو حوافز الحاج عبد اللطيف شريتح (أبو مصطفى) في ذمة الله (الدفن بعد العصر) في القلمون.. مداهمة منزل يحتوي على أعتدة عسكرية تعيين العقيد حرب رئيسا لمخابرات الجيش في الجنوب المكتب التربوي في الشعبي الناصري للسياسيين: فسادكم أكثر فتكا من وباء كورونا العثور على عقيد متقاعد في الجمارك جثة في منزله الهيئة 302 لرئيس الجمعية العامة: تصريحات سفير دولة الإحتلال في الأمم المتحدة حول اللاجئين والأونروا مُضلِّلَة اشكال وتضارب في الجامعة اليسوعية .. وسقوط جرحى جريحان باطلاق نار في عين الحلوة أضرار مادية في حادث سير بين 3 سيارات في الشاكرية في صيدا من بينها "ستيفيا"... 4 بدائل طبيعية صحية للسكر فيديو يرصد لحظة قتل مغني بالرصاص في وضح النار النواب في الزاوية: كلفة الدعم باهظة ومخاطر إنفاق الاحتياطي مُدمّرة (رنى سعرتي) ​عندما سأل الأميركيون: ماذا تفعلون.. هذا ليس اتفاقنا؟ (عماد مرمل)

السُنة وآحادية الزعامة

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 18 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لأن دستورنا طائفي، وقوانينا وأعرافنا وعاداتنا وتقاليدنا مُغرقة في الطائفيّة، والبلد «مُركّب» على هذا الأساس حتى إشعار لاحق، لدي سؤال أطرحه بعقل بارد، وبكل صدق وصراحة: لماذا يجوز لجميع الطوائف أن تكون مُتعدّدة الزعامة والقيادة والمرجعيّة، ويُحرّم ذلك على الطائفة السُنّية ويُستنكر ويُستهجن؟

هل آحادية الزعامة تُتيح المنعة والقوة للطائفة السُنّية، أم هو إجماع السُنّة بتلاوينهم على وحدة الموقف فيما يختصّ بأولوياتهم وتطلعاتهم وشؤونهم وأمورهم ومصالحهم وحقوقهم؟

هل عرف السُنّة يوماً آحادية الزعامة منذ العام 1938 وحتى 1992؟ أما الرئيس رفيق الحريري فقد كان استثناءً لن يتكرر في الظروف التي جاءت به.

السؤال هو: هل التعدّدية دليل انقسام وضعف؟ وهل يسري هذا القول مثلاً على الثنائية الشيعية، أو التعدّدية المسيحيّة، أو التعدّدية الدرزية؟

التعدّدية لا تدُلّ حكماً على تساوي أقطابها، وهذا واضح للعيان في التعدّديات السياسيّة الحاليّة.  والتعدّدية السُنّية لن تعني قطعاً نفي صفة تقدّم أحد أقطابها على أقرانه من حيث حجم التمثيل والإنتشار.

ثمّ ألا يلعب اختلاف الرأي ضمن الطائفة الواحدة دور الوسيط بين مُختلف الأفرقاء، والعازل الذي يمنع الإنقسام الحاد والتفجير في لبنان؟

ألا يدعو المثل الشعبي القديم إلى الحذر والحيطة بحيث «لا نضع البيض في سلّة واحدة»؟

أليس في تنوّع الرأي غنى لأن وفرة الآراء أفضل من الرأي الواحد، وأفضل من نظرة واحدة من زاوية واحدة ومنطلق واحد ومفهوم واحد وإدراك واحد؟

في الختام: آن الآوان أن نعي أن المطلوب، للضرورة الماسّة (وبشدّة وإلحاح)، وحدة الموقف والتعاضد والتآزر والتعاون السُنّي .. وفي إطار التعدّدية. 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - موقع سفير الشمال 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946939781
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة