وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
3 دقائق ثمرة 3 أشهر من المراقبة.. تفاصيل الكومندوس للقبض على حجير خلاف بين مدير المطار ونائبه... تدافع وشتائم الموت بالسرطان: لبنان أولاً! تسعة آلاف وفاة و17 ألف إصابة عام 2018 انتحار جماعي توقيف شخص يبيع سيارات مستأجرة Nabatieh's Shiites bleed for Ashoura السعودي يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طالبات مشغل ومعهد الأم - 61 صورة كيف ينبغي على الرجال التعامل مع انحسار الشعر مفرزة استقصاء بيروت أوقفت عددا من المطلوبين والمخالفين البزري: الطبقة السياسية الحالية لا تأخذ في الحسبان مصالح وأوضاع اللبنانيين الصعبة والحرجة تركيا تخفف شروط منح الجنسية وسط أزمة الليرة بالصدفة البحتة.. كاميرا ترصد مشهدا مهيبا بقلب المحيط + فيديو دعوة لمعرض فني يشارك به عدد كبير من الفنانين: صالون أنا هون العلامة النابلسي في كلمة العاشر من محرم: شتان ما بين اليوم والبارحة رجل يحشر طفلا داخل لعبة + فيديو البزري يزور النائب الدكتور سليم خوري المفتي عسيران: مفتاح الحل السياسي تشكيل حكومة وطنية - 11 صورة تعميم صورة مفقود خرج من منزله الكائن في الميناء ولم يعد لن تتخيل كمية الدجاج الذي أغرقه الإعصار فلورنس بأميركا! - صورتان الملتقى الفلسطيني للشطرنج يختتم فاعلياته بأمسية شعرية - 19 صورة
فرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورة
World Gym: Opening Soon In Saidaمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019Donnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيداجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلولمؤسسة مارس / قياس 210-200
4B Academy Ballet

شتاء من نوع آخر ... - 8 صور

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الجمعة 15 كانون أول 2017 - [ عدد المشاهدة: 3210 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يقول المثل اليمني: "لا بد من صنعاء وإن طال السفر" للتأكيد على حب العودة إلى اليمن، ونقول لا بد من زيارة ألمانيا وإن طال الزمن لزيارة الدكتور مصطفى حجازي لتهنئته لنيله شهادة الماستر في الجراحة.

وصلنا إلى ألمانيا والعواصف الثلجية في كل مكان والثلوج تتراكم حتى علو المتر والأرصاد الجوية أعلنت أن العاصفة ستستمر خلال الأسبوع، فظننت، كما الحال في لبنان في العواصف الثلجية، تغلق المدارس وتتوقف دورة الحياة! لكني فوجئت صباح اليوم التالي أن ابني الدكتور مصطفى قد أمسك بيد ولديه عبد الرحمن وزهرة لتوصيلهما إلى المدرسة والذهاب إلى عمله في المستشفى، وتعجبت كيف يذهب في هذا البرد القارص حيث الحرارة ما دون الصفر والثلوج تغلق باب المنزل. علمت أنه يخرج في السادسة صباحا حيث الظلام ينتشر، فالشمس لا تشرق إلا بعد الساعة الثامنة في غرب ألمانيا، ويتولى جرف الثلوج من أمام المدخل ورش الملح ليفسح الطريق أمام سيارته. نظرت من نافذة المنزل فوجدت جميع الجيران منهمكين في جرف الثلوج من أمام منازلهم ليتجهو إلى أعمالهم، والملفت أن بين هؤلاء كبار في السن يتجاوزون الثمانين والتسعين من أعمارهم وكلهم همة ونشاط حتى تخال أن أحدهم في همته ونشاطه لا يتجاوز الأربعين عاما.

و المدهش أنه رغم الثلوج والعواصف يخرج كبار السن من المنازل لممارسة الرياضة اليومية تحت الثلج، أحدهم يتوكأ على عصا وآخر على عصوين وعجوز وضعت جعبتها على ظهرها وتوجهت إلى التبضع سيرا على الأقدام.

رغم الثلوج فالشوارع لا توقف الحياة فيها ولا يتعطل المرور فجرافات الثلج تعمل ليل نهار، فتعجبت كيف أن طريق ضهر البيدر التي لا يتجاوز طولها 10 كيلومترات يغمرها الثلج وتشل حركة السير في حين أن طرق ألمانيا لا يتعطل رغم كثافة الثلوج.

إنه شعب جبار لا يعرف الاستكانة أو التراجع، لتستمر الحياة وتبقى ألمانيا في مقدمة الدول الأوروبية وعندما تعيش في ألمانيا يتبين لك أن هذا الشعب يحب العمل كما نحب الحياة، و يهرع الجار إلى مساعدة جاره للتخفيف من وطئة الثلوج والمساعدة على فتح الطريق، يشترك في ذلك الطبيب، المهندس، الموظف والعامل. تعاون نكاد نفتقده في بلادنا حيث يعتبر المتعلم أن معاونة غيره من الجيران دليل ضعف.

وهل تتصور ساعي البريد على دراجته ينتقل بين البيوت ليقوم بواجبه في حين أننا نفتقد ذلك في بلادنا خلال فصل الشتاء والحرارة في بلادنا غالبا ما تكون فوق الصفر!.

فمتى تنهض بلادنا وتقوم بواجبها رغم الصعاب التي لا تساوي شيئا أمام غضب الطبيعة في ألمانيا. ففي كل مطرة في بلادنا تطوف الشوارع وتدخل المياه إلى المحلات التجارية وتحمل الأضرار للناس. فشتان بين شتاء لبنان وشتاء ألمانيا.

@ المصدر/ الدكتور عبد الرحمن حجازي - ألمانيا 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 861025579
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي