صيدا سيتي

وزارة الطاقة تصدر تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر تشرين الثاني 2020 وزارة الزراعة تعمم عبر موقعها اسماء وعناوين الشركات التي استفادت من الدعم الحكومي للمدخلات الزراعية إطلاق مبادرة الخير لمساعدة المحتاجين في صيدا الخيم الخضراء .. مشروع لزراعة الاسطح في مخيم عين الحلوة «رابطة الثانوي» مخطوفة بغطاء قضائي العودة إلى المدارس الاثنين... والمعلّمون ضائعون أسرار الصحف: عثر بعض التجار بالجملة على عملة لبنانية من فئة المائة ألف مزورة "عين الحلوة" يغرق بمياه الأمطار... والسبب منطقة "النبعة" دعوات لـ "أونروا" لمعالجة المياه المتدفقة من منطقة النبعة إلى عين الحلوة "منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني" شارك في فعاليات "منتدى الأعمال الدولي (IBF)" الـ 24 ومعرض "موصياد 2020" في اسطنبول - تركيا الشهاب و(الحرير) و(المعجزة)!! "للحين عايش" جديد فضل شاكر التعليم عن بعد في لبنان دونه تحديات كثيرة السعودي: فرق بلدية صيدا تواصل مواجهة تداعيات العاصفة وهي بحالة جهوزية وإستنفار للتدخل ​MG Generators: تصليح وصيانة جميع أنواع المولدات الكهربائية بالاضافة إلى صيانة الكواتم المستعملة والاشكمانات وغرف العزل 24 / 7 جمعية حزم تطلق مشروع "كسوة الشتاء" للفقراء والمحتاجين في منطقة صيدا - للتواصل: 76351141 للبيع شقة في عبرا - مقابل مدرسة الليسيه باسكال سابقاً سناك الملاح يعلن عن افتتاح محله في عبرا مقابل أفران شمسين بجانب بوتيك طلال مطلوب فني كهربائي لديه خبرة في مجال الكهرباء الصناعية Needed A Fundraising / Proposal Writing Specialist for an organization in Saida

يا مولانا خفف عنا!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 11 كانون أول 2017
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

من باب المحبّة والتقدير لأصحاب الفضيلة علمائنا الأجلاء وأئمة المساجد بصورة خاصة، أقول أن لدى عدد منهم مُشكلة مُزمنة مع المذياع (الميكروفون)، فما أن يتمكنوا منه (في أي مناسبة كانت، أو مكان) حتى يسترسلون في التحدث إلى ما لانهاية، ولا يتخلون عنه إلا بشقّ النفس!

موضوع آخر وهو الدعاء المُطوّل المُسترسل لنُصرة ومساعدة أهل فلسطين وسوريا والعراق وأفغانستان والصومال وتايلاند وميانمار (بورما) وغيرها على تخطي مصائبهم ومآسيهم .. وماذا عن أهل هذا البلد الذين يُعانون في رزقهم وعيشهم وأمنهم وراحة بالهم منذ عقود؟! ألا يستأهلون الدعاء وطلب الرحمة والغيث والتآزر؟!

وإذا كان الدعاء إلى ربّ العزّة، والإستنجاد به مُستحباً، فلماذا الإقتصار على الدعاء والطلب بأن يُسقط الله السماء على أعداء الأمّة، أو يخسف بهم الأرض أو يجعلها عليهم نارا أو فيضاناً، وأن يدمّرهم ونساءهم وذرياتهم، بدلاً من حثّ الناس على التحرّك من منطلق "واعدوا لهم"، وكذلك "اسعَ يا عبدي وتوكل عليّ أبارك سعيك".

ثم هناك أسلوب مُخاطبة وأخذ المُصلين بالشدّة والزعيق، وكأنه تهديد بالويل والثبور وعظائم الأمور! هؤلاء أناس قدموا إلى المسجد بملء إرادتهم، وهم يستأهلون المدح والثناء والتشجيع على ذلك وليس العكس!

وما سبق أعلاه هو غيضٌ من فيض!

يا مولانا .. خفِّف عنّا يرحمكم الله! 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - موقع سفير الشمال 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 946342924
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة