صيدا سيتي

محتجون أقفلوا مسرباً من الطريق المؤدي لتقاطع ايليا يحاويات النفايات فرن السلطان VVIP في عبرا يرحب بكم - تأمين طلبات للمناسبات والحفلات 76677007 | 07738631 بهية الحريري تلتقي المنسقة الخاصة للأمم المتحدة وسفيرة سويسرا حركة صهاريج في "الزهراني".. أزمة البنزين على حالها وطلب متزايد على المازوت!ّ للبيع محل في المدينة الصناعية الثانية - موقع مميز - 220 م مع متخت وواجهتين | 70748749 بالفيديو- حادث مروع في السعديات... 6 جرحى نتيجة تصادم بين 7 مركبات والسبب: طابور البنزين؟! سيارتا إسعاف من صندوق وقفة عز لمستشفى الهمشري عبد اللطيف الترياقي: لحكومة إختصاص تلجم التدهور إضراب صيدا: تحالف بين "أمل" و"المستقبل"... ورسالة إلى باسيل لوقف التعطيل اضراب شامل في مختلف القطاعات في صيدا احتجاجا على تردي الاوضاع وللمطالبة بتأليف حكومة انقاذ محترف في «إشبيلية»: مسرح للأطفال ورشة توعية مع النساء في مركز مدى المجتمعي التابع لمؤسسة معروف سعد سلسلة بشرية تنقذ 7 أشخاص من الغرق في بحر صيدا جثة متحلّلة لشخص مجهول الهوية على طريق درب السيم جنوب صيدا جريحان في حادث سير قرب مهنية صيدا اشكال في عبرا تخلله اطلاق نار من دون تسجيل اصابات مطلوب مربية مع خبرة لكولوني صيفي في صيدا | 70631864 تاكسي VVIP | توصيل إلى جمع المناطق اللبنانية | غسيل سيارات وسجاد وغيار زيت | 03535183 "ليكن طعامك دواءك ودواؤك طعامك" مع أخصائية التغذية جويل بو راشد | 70751799 مطلوب موظفة تجيد التغليف والتعقيم لعيادة أسنان في صيدا | 70156539

الشهاب في يوم (الشرطة): (يجب أن تُعاد الحراسة الليلية و تزويدها بالكلاب البوليسية)

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 12 أيار 2021
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بداية تلعب الكلاب في كشف الجرائم دوراً عظيماً إذ كم من مرة يعتمد فيها البوليس على دقة حساسية هذا الحيوان الأمين ومقدرته في تتبع الأثر عن طريق قوة حاسة الشم إلى حد لا يمكن أن نتصوره بل نقف لديه مشدوهين، وكم من مرة أنقذ فيها كلب عائلة أو إنساناً بريئاً من موت محدق وكان الطريق لإكتشاف أمر عصابة من اللصوص، بالإضافة إلى عمليات التحرّي العويصة المعقدة التي تقوم بها الكلاب البوليسية.

ثمة مهمَّات عديدة تضطلع بها هذه المخلوقات الجزيلة النفع للكائن البشري والمجتمع اذ تقوم بأعمال الحراسة وإنقاذ الغرقى والضائعين في الثلوج وما إلى ذلك من أعباء وبأدوار مدهشة حقاً كالطاعة للأوامر المعطاة لها من المدرب وكيفية تنفيذها وإتمام المهمة الملقاة عليها في الأماكن البعيدة من المدرب وكيف تعود بكل ضبط ومحافظة عجيبة على المواعيد والوقت وإقبالها على المخاطرة بحياتها بشجاعة مدهشة للوصول إلى أهدافها من كلفها الأمر.

فتكتشف الجريمة وتتحرىَّ عنها في ظروف شاقة تكاد تكون مستحيلة، وإبان إطلاق الرصاص، وتحت النيران الحامية وما إلى ذلك من الحيثيات والأوضاع البالغة الصعوبة، ويولج بعضها بالبحث عن الطريق اللازمة للسير عليها إلى الهدف، كما يولج آخر بإكتشاف أسلم طريق العودة والرجوع ووسائل إجتياز الأماكن والمرور إلى النقاط المعينة ذهاباً وإياباً.

وهذا كله طبقاً لإتباع الأثر الكبير في مهمات الشرطة اذ زاد هذا الأمر إلى مدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم وهذا الوضع هو أساس نشاط الأعمال وفعاليتها وسر إنتظام أمورها بشكل اشتهرت به الشرطة في جميع البلدان.

وتمكن الإشارة هنا إلى أن السلامة والأمن في أي بلد كان مرتبطاً إلى أقصى حدَّ بمهمة الشرطي وقيامه بواجبه، ولا يسهى عن بالنا أن الشرطة تدرك ما وراءها من تقاليد خطها لها الأسبقون ويشهد لهم التاريخ بالإبداع والبطولة!

بالإضافة إلى أن الشرطي حامي القانون فهو خادم المواطن وصديقه! وهذه الإلفة، وهذا التقارب، وهذا الموقف هو الذي يؤدي إلى مثل هذه الروحية الطيبة على تبادل المساعدة والمشاركة في العمل بين الشرطة والشعب!

هذا؛ وفي يوم الشرطة الذي تحتفل فيه بعض البلدان العربية والأوروبية وهم يعتمدون في هذه البلاد على ترويض الكلاب البوليسية في إكتشاف الجرائم... أراد (الشهاب) أن يلفت النظر عن تيسير أمور الشرطة المثلى ومدى إرتكازها القائم على دور الكلاب البوليسية.. وهي أنجح الطرق لمكافحة الجريمة؟ كما يلفت (الشهاب) النظر –أيضاً- من أن الشرطة لدينا تؤدي واجبها ضمن إمكانياتها  و هي بحاجة إلى زيادة عددها و زيادة مرتباتها و رواتب أفرادها و رفعت مخصصاتها لتأمين المنتمين إليها... كما و أن تعاد الحراسة الليلية و هي أنجح الطرق لمكافحة الجريمة و الخطط التي وضعها المسؤولون السابقون من الشرطة يجب أن تبقى سرّية أعطت أحسن النتائج للحد من الجرائم و بالتالي لإكتشاف الجرائم الغامضة و إلقاء القبض على مرتكبيها.

و إن أفضل الطرق لمنع السرقة و للقضاء عليها بالعودة إلى نظام الحراسة الليلية (القديم) على أن يؤخذ الحراس من أهالي البلد و يكلف كل الحراس بحراسة المحلّة التي يقطنها إذ أنه بطبيعة الحال يعرف جميع سكان محلته فإذا شاهد غريباً أو شخصاً مشبوهاً تمكن من مراقبته و إعلام دوريات الحراسة عنه و تسليمه إليها..

فالرجاء تعزيز الشرطة و تحقيق ما يرفع معنويات الحراسة الليلية.

المصدر | بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 

Posted by ‎صيدا سيتي Saida City‎ on Wednesday, May 12, 2021

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 924728561
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة