وظائف صيدا سيتي
مهرجان صيدا للمأكولات Saida Food Festival
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
مقومات النصر والتمكين مع الشيخ الدكتور محمود محمد الكبش في مسجد البهاء العماد جوزاف عون استقبل النائب بهية الحريري الدكتور بسام حمود يستقبل تحالف القوى الفلسطينية - 7 صور إختتام دورة تدريبية للإنقاذ البحري والإسعاف الأولي في صيدا - 4 صور ناتاشا لطفي سعد: نقطة على السطر درع الشهيدة المسعفة رزان النجار لفوج الإنقاذ الشعبي - 5 صور الشيخ ماهر حمود يستقبل وفدا من قوى التحالف الفلسطيني والناشطين في علوم القرآن الكريم - 3 صور المركز الوطني للعيون يشكر كل من ساهم في علاج المريضة نسرين لمسافر قليل الفطنة والحيلة يلفت انتباه طيار سعودي + فيديو رد فعل صادم من حارس مرمى تلقى مرماه 22 هدفا في مباراة + فيديو مهرجان صيدا للمأكولات فرصة للتوقف عن الحمية والدايت لمدة 4 أيام - 19 صورة هل الحمص بالطحينة صحي؟ مصر تكشف حقيقة التابوت الذي سيظلم العالم لـ 100 عام + فيديو نقابة الممرضات والممرضين تتضامن وتستنكر: حان الوقت لوضع خطة أنصار الله أوقفت شخصين بمخيم المية ومية متهمين بالتحضير لعمل أمني ضدها لجنة مؤتمر الروتاري الرئاسي كرمت مستشفى حمود الجامعي - 5 صور ساحر تركي شهير لم يعثروا على علاج له إلا بمستشفى مصري - صورتان بهية الحريري التقت وفد تحالف القوى الفلسطينية - 4 صور هذه والدة نجم منتخب فرنسا كيليان امبابي.. الجزائرية - صورتان متهم يسلم نفسه على خلفية إطلاق نار في عين الحلوة
للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةهل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019Donnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Ballet

منيمنة: مسيرات العودة تأكيد إضافي على حق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى دياره

لبنانيات - الأربعاء 11 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أعرب رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني حسن منيمنة عن تأييده ودعمه "تحركات مسيرات العودة التي شهدتها الأراضي المحتلة عموما وقطاع غزة خصوصا، والتي انطلقت منذ يوم الأرض نهاية شهر آذار المنصرم، والمستمرة حتى منتصف الشهر الجاري ذكرى النكبة الفلسطينية في العام 1948".
وقال منيمنة: "إن التحرك الذي شهدته الاراضي الفلسطينية المحتلة في كافة المناطق، يأتي بمثابة تأكيد إضافي على قرار وحق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى الديار التي جرى تهجيره منها في أعقاب قيام دولة اسرائيل على ترابه الوطني عام 1948. وهو رد ديموقراطي سلمي على جريمة تاريخية ما تزال مستمرة حتى تاريخه، على الرغم من صدور العديد من القرارات الدولية التي أكدت على حقه بالعودة وبناء دولته المستقلة على الأراضي الفلسطينية التي جرى احتلالها في العام 1967 وعاصمتها القدس".
ورأى "أن الشعب الفلسطيني لا يملك في مواجهة الصلف الاسرائيلي والاستعمال المفرط لقوة الحديد والنار سوى الرد بلحمه الحي على التوغل الاستيطاني الذي تشهده المناطق المحتلة في الضفة الغربية والحصار المفروض على القطاع وحياة البؤس في المخيمات والتجمعات الفلسطينية. وهي السياسة التي تشجع عليها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب عندما قررت الإعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل ونقل السفارة إليها منتصف الشهر الجاري".
وقال :"إنه بدل أن تعمد الولايات المتحدة الأميركية إلى مراجعة وتعديل سياستها والتخلي عما أقدمت عليه من خطوات سياسية ومالية طالت أيضا ميادين عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى - الاونروا في الأراضي المحتلة وقطاع غزة ولبنان وسوريا والاردن، كما استهدفت السلطة الفلسطينية من أجل تركيع الشعب الفلسطيني وإرغامه على الخضوع والانصياع والموافقة على ما يسمى صفقة القرن بما تتضمنه من تخل عن حقوقه التاريخية غير القابلة للتصرف، نجد أنها تمارس التغطية على سياسة القمع وتمنع على مجلس الأمن الدولي إصدار قرارات إدانة لهذا السلوك العدواني تجاه مدنيين عزلا".
واعتبر "أن إرتفاع حصلية شهداء مسيرات العودة قرب السياج الأمني على حدود قطاع غزة المحاصر إلى أكثر من 32 شهيدا وألوف المصابين من المتظاهرين من الأهالي والصحافيين، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك الطبيعة العدوانية للكيان الاسرائيلي وقادته وممارسته العنف المفرط دون ضوابط منذ سبعة عقود وأكثر.
وطالب مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا ب " تنفيذ ما سبق وأشارت إليه من محاكمة اسرائيل وكل من يحرض أو ينخرط في أعمال عنف، بما فيها إصدار الأمر أو الطلب أو التشجيع أو المساهمة في ارتكاب جرائم ضمن الولاية القضائية للمحكمة الجنائية، بما هو قابل للمقاضاة أمامها بموجب اتفاقية روما".
وحث "السلطة الفلسطينية والمنظمات المدنية والفصائل على توفير كل الأدلة الثبوتية للمحكمة على أن المشاركين في مسيرات العودة كانوا من المدنيين العزَّل، ولم يشكلوا باحتجاجاتهم السلمية، أي تهديد للجيش الإسرائيلي، ورغم ذلك تم اغتيالهم بدم بارد وفي شكل متعمد مسبقا من خلال التحضيرات العسكرية وإعداد فرق القناصة وتزويدهم بأوامر صريحة باطلاق النار".
وتابع: "إن هذا الحراك السلمي الذي بادر إليه الشعب الفلسطيني معبرا عن إصراره على انتزاع حقوقه ورفضه الاحتلال والاستيطان متسلحا بإرادته الصلبة وبعدالة مطالبه لا بد وأن يدفع القوى والفصائل الفلسطينية والفاعليات كافة إلى مطالبتها بالإرتقاء إلى مستوى هذا الطور من المواجهة، عبر تغليب الوحدة الوطنية على ما عداها من حسابات وتوفير كل المقومات اللازمة للتخلي عن إنقساماتها وصراعاتها الفئوية وعدم إدخالها في حساباتها الضيقة والعمل على تحقيق وحدة الإرادة الشعبية في التخلص من الاحتلال، ومواجهة هذا الطور الذي تجتازه القضية الفلسطينية في ظل تردي الأوضاع العربية والدولية".
وختم منيمنة :"إن تجربة مسيرة العودة عام 2018 يجب أن تكون مختلفة عن مسيرات العودة السابقة مسارات ونتائج، ما يعني ضرورة تأمين كل الظروف المؤاتية ذاتيا وموضوعيا لنجاحها وتحقيقها إنجازات تصب في مسار النضال حتى تحقيق العودة والتحرير والاستقلال".  

@ المصدر/ الوكالة الوطنية للاعلام 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 851089845
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي