وظائف صيدا سيتي
برنامج سمير البزري للانتخابات النيابية 2018
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
اشاعات عن مرشح المقاومة في بيروت مقابل بهية الحريري في صيدا صيدا - جزين: معركة تنتهي بمنتصرين ومهزومين إسرائيل تتباهى باغتيال البطش... ولا تتبنّاه الجماعة مع من؟ مساعي فلسطينية لعقد لقاء للقوى الوطنية والاسلامية لمواكبة التطورات وحماية المخيمات سمير البزري لشباب من صيدا.. أصواتكم قادرة على التغيير أسامة سعد يستكمل جولته في المدينة الصناعية الأولى - 24 صورة حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان حقك في المشاركة انتصار لعزيمتك .. النائب بهية الحريري التقت وشمس الدين عائلات في صيدا وخارجها وشاركت بفطور للماكينة القانونية واستقبلت وفدا جزينياً - 37 صورة أسامة سعد يلتقي عائلة الصفدي في الجميلية - 7 صور حماس تستقبل الدفاع المدني الفلسطيني في مخيم عين الحلوة - صورتان أمل جديد لعلاج جروح وتقرحات مرضى السكري فؤاد عثمان: تراكم نفايات مستشفى الهمشري يعرض حياة المرضى للخطر الجهاد الإسلامي تنظم محاضرة في عين الحلوة عن مسيرات العودة عدد ملاعق السكر اليومية للرجال تختلف عن النساء وهذا ما يناسب كل منهما الساحر الأعلى أجرا بالعالم يضطر للكشف عن أحد أسرار مهنته أمام القضاء + فيديو الشيخ ماهر حمود يستقبل الناشط الفلسطيني اليف صباغ نادي النجوم الرياضي يكرم الدكتور أسامة سعد - 18 صورة الدكتور بسام حمود في ضيافة عائلة الحبال - 4 صور
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

الراعي: منح الاجنبي الذي يشتري شقة في لبنان إقامة دائمة مقدمة للتوطين

لبنانيات - الأحد 08 نيسان 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

 

اعتبر البطريرك الماروني بشارة الراعي ان الرّحمة لا تقتصر على الشّأن الدّيني، بل هي واجبة على الدّولة، بحكم مسؤوليّتها عن المواطنين كأم، ومن باب واجب العدالة التوزيعيّة. نودّ هنا الإعراب عن امتناننا للدول والمنظّمات الدّوليّة الخمسين الّتي شاركت في مؤتمر باريس أمس الأول، ولاسيّما الرّئيس الفرنسي ايمانيول ماكرون الّذي استضافه ونظّمه. نشكرهم من كلّ القلب على الاهتمام بشأن لبنان ونمو اقتصاد واستقراره وقيام دولته أسوة بالدّول المتقدّمة، وعلى الاثني عشر مليار دولار بين قروض ميسّرة وهبات. هذا التّضامن الدّولي وجه من وجوه "الرّحمة". فالمطلوب من المسؤولين اللبنانيين ان يكونوا رحومين وان يتّصفوا بهذه الغيرة على لبنان، وبرحمة شعبه الفقير الّذي تغلب عليه حالة الاستعطاء، فيما هو شعب أبي كريم النّفس. فإذا لم تلتزم الدّولة اللبنانيّة بوعودها في إجراء الإصلاحات السّياسيّة والهيكليّة والإداريّة والماليّة والكهربائيّة والمائيّة، وإزالة الفساد، سيتفاقم الدّين العام، ويتضاعف العجز. غير أنّنا نجدّد الثّقة بالسّلطة الجديدة القادمة بعد الانتخابات النّيابيّة، آملين أن تأتي برجالات دولة حقيقيّين.

اضاف الراعي في عظة الاحد بمناسبة عيد الرّحمة الإلهيّة في بكركي، "لسنا نعلم ما هو الدّافع إلى إدراج التاسعة والاربعين في موازنة 2018 الّتي "تمنح العربي أو الأجنبي، الّذي يشتري شقّة في لبنان، إقامة مؤقّتة له ولزوجته ولأولاده القاصرين في لبنان". فبالرّغم من القيود المضافة على هذه المادّة، وبالرغم من كل التاكيدات الجانبية - ولكن من دون ذكرها في نص واضح - نحن نرى فيها مقدّمة لمنحهم الجنسيّة والتّوطين كما جرى في قانون التّجنيس الّذي خالف الدّستور وضرب في العمق التّوازن الديموغرافي. والأدهى من ذلك أنّ وزارة الدّاخليّة لم تنفّذ منذ صدوره قرار شورى الدّولة الّذي أبطله. كم نتمنّى لو أنّ الحكومة تحلّ مشكلة دعم القروض السّكنيّة وتؤمّن مساكن للشّعب اللبناني الّذي أصبح ثلثه تحت مستوى الفقر، وتضع خطّة إسكانيّة تُظهر من خلالها وجه الرّحمة الّتي لا تنفصل عن العدالة. إنّ أهل البيت أولى بالمسكن قبل سواهم.

ولفت الى ان الدّولة اللبنانيّة تواجه تحدّيات وحاجات أخرى كبيرة تعبّر عنها المظاهرات والاضرابات في كل قطاع، بنتيجة الإهمال المتراكم، وانشغال المسؤولين السّياسيين بمصالحهم الخاصّة والحزبيّة والفئويّة والمذهبيّة على حساب الدّولة، بدل الولاء للوطن وصالحه العام.

واشار الراعي الى إنّ رسالتنا كمسيحيّين حيثما كنا، ولا سيّما في لبنان وبلدان هذا المشرق، أن نُعلن رحمة الله للعالم المتخبّط في الحروب والعنف والقتل والإرهاب. وبقدر ما تشتدّ هذه، بقدر ذلك ينبغي أن نحافظ على وجودنا الفاعل في هذه البقعة من العالم حيث أرادنا الله أن نكون، من أجل تبديله إلى الأفضل. إنّنا نشكر الله على انتشار جماعات الرّحمة الإلهيّة عندنا وهي حاليًا في عشرين رعيّة من مختلف المناطق، وفي بعض رعايا بلدان الإنتشار.

واوضح ان الرّحمة هي من صميم كل دين، ولاسيّما الدّيانات التوحيديّة الثلاث، لأنّها تستمد رسالة الرّحمة من جوهر الله الرّحوم. أمّا ما يميّز المسيحيّة فهو أنّ في فصح المسيح، أي سرّ موته وقيامته، انكشف لنا وجهُ المسيح ابن الله فادي الإنسان. وانطلاقًا من هذه الرّسالة، أسّست الكنيسة المدارس والجامعات والمستشفيات والمراكز المتخصّصة باليتامى والمسنّين والمعوّقين وذوي الإحتياجات الخاصّة، والمؤسّسات الاجتماعيّة الخيريّة، وعلى رأسها رابطة كاريتاس لبنان، جهاز الكنيسة الرّسمي، الرّاعوي والاجتماعي. وهي مدعوّة لتجعل الرّحمة قاعدة العمل والرّسالة في جميع مؤسّساتها. غير أنّ الدّولة تهمل المدرسة المجّانيّة لدرجة انّها لا تدفع المتوجّب عليها من أموال منذ ثلاث أو أربع سنوات، ويأتي القانون 46/ 2017 ليرهقها بالمزيد من الأعباء. فهل المقصود إلغاؤها وتوجيه صفعة للعائلات الفقيرة وللحالات الاجتماعيّة الخاصّة؟ ولماذا تتقاعس الدّولة عن دفع المتوجّبات الماليّة للمستشفيات عن المرضى الّذين في عهدتها إلاّ بعد سنة أو سنتين. وهذه عليها دائمًا أن تستقبل المرضى بحكم الضّمير الإنساني؟ هذه المؤسّسات تؤدّي واجب الرّحمة. فهل المسؤولون في الدّولة معفون من واجب الرّحمة والعدالة معًا؟ وما القول عن العديد من أهالي الطلاّب في المدارس الكاثوليكيّة والخاصّة الّذين يحجمون عن تسديد الأقساط العاديّة المتوجّبة عليهم. هذا التّصرّف غير مقبول. فهو من جهّة منافٍ للعدالة التّبادليّة، ومن جهّة أخرى إرغامٌ للمدرسة على إقفال أبوابها لعدم إمكانيّتها على دفع رواتب المعلّمين والموظّفين، ثمّ على الإقفال النّهائي بسبب ما يفرض القانون 46/2017 من أعباء ماليّة لا مجال لحملها. 

@ المصدر/ موقع النشرة 

 

دلالات / المصدر: موقع النشرة
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837507205
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي