وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
توقيف فلسطيني شارك في مطاردة وصدم مجند في تعلبايا إصابة مواطن في صيدا جراء تعرضه لإطلاق نار في حي البراد - 4 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير سعر الذهب في أدنى مستوى.. هل حان وقت الشراء؟! تفجير أجسام متفجرة وقذائف في حقل القرية .. يُرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم وعدم الإقتراب جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة ديلي ميل: كيف يكمن سر الحياة الطويلة في قدميك؟ سعد بحث مع وزير الإقتصاد في الإجراءات العملية لتنفيذ قرار تركيب عدادات للمشتركين في المولدات الكهربائية الخاصة سفيرة سويسرا زارت كلية التكنولوجيا في صيدا والتقت الحريري - 3 صور سفيرة سويسرا زارت بلدية صيدا والتقت البساط: التأخير في تشكيل الحكومة ليس مشكلة وواثقة بأنها ستتشكل قريبا بفضل جهود الرئيس الحريري - 5 صور مكتب التعبئة والتنظيم في فتح: لنتحد من اجل إنجاح مشروعنا الوطني دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان وزير أردني يعتذر لعاملة نظافة ويقدم لها الورد + فيديو سفيرة سويسرا في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب - 9 صور دروس في أصول الفقه لطلاب العلم الشرعي مع الشيخ محمد ضاهر
مؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة
4B Academy Ballet

نغمة تقسيم بيروت تعود من جديد

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 13 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

رسّخ قانون الانتخابات النيابية الهجين انشقاق بيروت الى دائرتين «شرقية» و«غربية»، فأعاد الى الأذهان صورة الحرب الأهلية المقيتة، التي أزهقت فيها أكثر من 200 ألف روح، وسبّبت دماراَ وتغييراً ديموغرافياً وأضراراً اقتصادية لا نزال نُعاني منها. 
وكأنّ أهل العاصمة لا يكفيهم تشرذماً وتباعداً بإسم السياسة والزعماء، فهناك مَنْ يُطلِقُ نغمة التقسيم «الجديدة – القديمة»، التي عانى منها لبنان الأمرّين، والتي من شأنها ضرب وحدة العاصمة بيروت، التي هي رمز وحدة لبنان. وهذه المرّة يُهوّل على بلدية بيروت وأهل المدينة بالمطالبة بتقسيم البلدية «شرقية» و«غربية» بذريعة الحصول على الإنماء المتوازن الذي حُرِمَتْ منه بيروت «الشرقية» على حد زعم المطالبين بالتقسيم.
هذا الطرح يتعارض مع روح الدستور والعيش الواحد في بيروت، بل أكثر من ذلك، هذه الصيغة تُعزِز الطائفية السياسية في بيروت، وتُناقض اتفاق الطائف، الذي يُنادي بإلغاء الطائفية السياسية والتوصل الى الدولة المدنية. كما أن هذا الطرح فيه من الاستفزاز ما من شأنه إثارة النعراتِ الطائفية والمذهبية وهي جريمة يُحاسب عليها القانون اللبناني.
باتت دائرة بيروت «الأولى» مع القانون الانتخابي الجديد «دائرة مسيحية» بامتياز، وإنْ كنّا مع حقوق أهلنا في هذه الدائرة لجهة تنفيذ المشاريع الإنمائية، إلا أنّه كان من الأجدى على «التقسيميين»، الذين أقرّوا في كانون الثاني من عام 2010، أنّ تقسيم بيروت في الانتخابات البلدية يضرب المناصفة بين المسيحيين والمسلمين، أنْ يتنبهوا أنّ تقسيم البلدية يضرب صيغة العيش المشترك وينمّي الأحقاد بين «البيارتة»، وأنْ يلتفتوا إلى الأسباب المزعومة التي أدّت إلى تعطيل المشاريع الإنمائية التي أعدّت لبيروت «الأولى»، خصوصاً أنّه معلومٌ أنّه في بيروت يرعى القانون استثناءً في تقسيم السلطات فيها، ذلك أنّ سلطتها التنفيذية تعود إلى المحافظ، الأرثوذكسي عرفاً، بينما يتولّى رئيس المجلس البلدي وأعضاؤه السلطة التقريرية. أما إذا كان الهدف التقسيم لأجل إعادة تموضع طائفي، فربما يجب استلحاق المطالبة بتقسيم البلدية بالمطالبة بتقسيم المحافظة أيضاً! 
في هذه الأجواء التقسيمية المؤجّجة انتخابياً، يجب على أهل بيروت تفادي الوقوع في شرك التفرقة والتقسيم، فمن دون وحدة المُسلمين والمسيحيين لن يكون وطن ولن تكون بيروت، وبيروت لم تكن يوماً طائفية، ولن تكون كذلك، لأنّها عاصمة الوطن الحاضنة لكل اللبنانيين، ووحدتها بالنسبة للبيروتيين كانت وتبقى فوق أي اعتبار سياسي أو طائفي، وبمعزل عن أي اصطفاف!. 

@ المصدر/ بقلم د. مازن خطاب‎ - جريدة اللواء

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846792087
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي