وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
توقيف فلسطيني شارك في مطاردة وصدم مجند في تعلبايا إصابة مواطن في صيدا جراء تعرضه لإطلاق نار في حي البراد - 4 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير سعر الذهب في أدنى مستوى.. هل حان وقت الشراء؟! تفجير أجسام متفجرة وقذائف في حقل القرية .. يُرجى من المواطنين الكرام أخذ العلم وعدم الإقتراب جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة ديلي ميل: كيف يكمن سر الحياة الطويلة في قدميك؟ سعد بحث مع وزير الإقتصاد في الإجراءات العملية لتنفيذ قرار تركيب عدادات للمشتركين في المولدات الكهربائية الخاصة سفيرة سويسرا زارت كلية التكنولوجيا في صيدا والتقت الحريري - 3 صور سفيرة سويسرا زارت بلدية صيدا والتقت البساط: التأخير في تشكيل الحكومة ليس مشكلة وواثقة بأنها ستتشكل قريبا بفضل جهود الرئيس الحريري - 5 صور مكتب التعبئة والتنظيم في فتح: لنتحد من اجل إنجاح مشروعنا الوطني دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان وزير أردني يعتذر لعاملة نظافة ويقدم لها الورد + فيديو سفيرة سويسرا في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب - 9 صور دروس في أصول الفقه لطلاب العلم الشرعي مع الشيخ محمد ضاهر
مؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Ballet

هيثم أبو الغزلان: ملاحظات إعلامية على أحداث المخيمات المتنقلة

أقلام صيداوية / جنوبية - الخميس 08 آذار 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

إن التعاطي الإعلامي مع أي حدث يهدف إلى إبرازه، أو التغطية (التعمية) عليه، أو القيام باستغلاله بما يخدم أهدافًا معينة، أو قيام جهات معينة بتمرير رسائل معينة من خلال أحداث حصلت، أو جرى اختلاقها من أجل الاستفادة منها..
 وفي العموم إن ما يحصل من أحداث تنقّلت مؤخرًا بين مخيمات: عين الحلوة، والرشيدية، وشاتيلا، يجعل من إبداء الملاحظات الإعلامية لطريقة التعاطي الإعلامي الفلسطيني خصوصًا معها، أمرًا أكثر من واجب للاستفادة من ذلك، والعمل على المعالجة لاحقا:
* المتابع للقنوات الفلسطينية الفضائية يدرك أن هذه القنوات، قد حصرت التعاطي مع تلك الأحداث الأمنية المتنقلة بالإطار الخبري، ودون أن تعطياه حجمًا أكبر من حجمه.. وبهذا فإن التعاطي مع الحدث كحدث دون تهوين يضر أو تهويل يُذكي نار تلك الأحداث، مسألة إيجابية.
* تعاطت المواقع الفلسطينية الإخبارية في لبنان، وهي قليلة بطبيعة الحال، تعاطت مع تلك الأحداث بشكل خبري، دون التعاطي مع نتائج هذه الأحداث بتقارير تركز على الجوانب الإنسانية، والخسائر المادية والمعنوية التي لحقت بالمعنيين وبأهالي المخيمات التي حصلت فيها تلك الأحداث.
* حصرت القيادات الفلسطينية المعنية في لبنان، خطابها الإعلامي في إدانة هذه الأحداث، والعمل على معالجتها وتسليم المُتسبّبين بالإشكالات إلى السلطات اللبنانية المختصة، ورفضت تلك القيادات التصعيد، أو الاستمرار بتلك الأحداث المسيئة، ولكن يبدو أن ذلك لم يرض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين هاجموا الفصائل وقياداتها عبر تلك المواقع.
* يُلاحظ من خلال متابعة مواقع التواصل الاجتماعي (الواتس آب خصوصًا) مع الاشكالات التي تحصل في المخيمات، النبرة العالية لرواد تلك المواقع، ووجود تسجيلات صوتية من أمكنة الأحداث، بعض تلك التسجيلات يفتقد للموضوعية، والدقة، ويرافقها شتائم، وتضخيم للحدث بشكل ينافي الوقائع، من خلال وصف الأمر بالمجزرة أو المذبحة ـ هذا لا يقلل من حجم وخطورة ما يحدث ـ، ولكن الوصف الدقيق لما هو حاصل فعلًا؛ يحصر المشكلة، ويساهم في حلّها، بينما تضخيمها يساهم في إبقاء أسبابها وربما تطورها بشكل سلبي لاحقًا.
ويلاحظ النبرة العالية والمستمرة عند رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على وجود السلاح في المخيمات، وبعضها يركز على "السلاح المتفلّت"، دون طرح للحلول، أو الإجابة على أسئلة منها:
هل المشكلة في وجود السلاح في المخيمات الفلسطينية؟! أم المشكلة محصورة في الطريقة السلبية لاستخدام هذا السلاح؟! هل هذا السلاح موجود مع شعب يقاوم من أجل تحرير أرضه والعودة إليها؟! أم أنه يجب معالجة تلك الظواهر السيئة التي تسيء لقدسية سلاح الثورة؟! هل المشكلة في وجود السلاح، أم في طريقة استخدامه في ترويع الآمنين، وقتل الأبرياء، وتدمير الممتلكات، والتأثير السيء على الدورة الاقتصادية في المخيمات الفلسطينية ومحيطها؟. 

@ المصدر/ بقلم هيثم أبو الغزلان 

 

دلالات / المصدر: هيثم أبو الغزلان
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846796821
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي