وظائف صيدا سيتي
مدرسة صيدون الوطنية ... تألقت بتخرج طلابها - 92 صورة
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
لقب رالي جزين لروجيه فغالي ورودولف الأسمر وصيفا وادي أبو كرم ثالثا مجهولون يسرقون محلا لبيع البيض في صيدا تركوا مخيم عين الحلوة واختفوا في البحر بالفيديو.. تشييع المناضل محمد العسيلي في موكب مهيب في صيدا السعودي شارك مع الشماس في تشييع وتقديم التعازي للنائب د. أسامة سعد وعائلة الراحل المرحوم محمد العسيلي: ترك بصمة لا تنسى في إعلاء الشأن الرياضي في صيدا - 5 صور ورشة التفاوض والاتصال - ورشة عمل - برنامج مهارات العمل - كلية إدارة الأعمال - حرم صيدا الجامعي - 3 صور حزب الله أحيا عيد المقاومة والتحرير بإحتفال في الغازية - 12 صورة تشييع المناضل محمد العسيلي في موكب مهيب في صيدا - 60 صورة ورشة عمل مهارات القيادة - ورشة العمل الرابعة لبرنامج ESP - كلية إدارة الأعمال - حرم صيدا الجامعي - 24 صورة مهرجان ليالي صيدا القديمة الرمضانية يضيء ساحات المدينة بالفرح - 62 صورة نورا الحريري أطلقت روايتها - نور رمضان - بمشاركة الأطفال في سبوت صيدا - 12 صورة أبناء جمعية نور اليقين ضيوف آل الخطيب على مائدتهم الرمضانية في مطعم مدينة المرح بصيدا - 8 صور لص يحاول اختطاف طفلة أمام والدتها في المغرب + فيديو مأساة هندية.. لدغها ثعبان فأرضعت طفلتها سما مقتل شخص في بريتال نتيجة إطلاق نار لأسباب مجهولة هكذا قذف إعصار مكونو مراسل الجزيرة + فيديو 6 حيل في واتساب نراهن أنك لا تعرفها! دار الفتوى: كل خبر يتعلق بدار الفتوى يصدر عبر المكتب الإعلامي حصرا لماذا لن يحمل أبناء هاري وميغان لقب أمير أو أميرة؟ يوم صحي لقطاع التمريض في تيار المستقبل – منسقية صيدا والجنوب - 9 صور
جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
مؤسسة مارس / قياس 210-200عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةفرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صوربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازة
4B Academy Ballet

إسقاط الطائرة الاسرائيلية هل تكون مقدمة لحرب شاملة؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 13 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

     أثار إسقاط طائرة حربية إسرائيلية متطورة من نوع أف 16 خلال غاراتها على الأراضي السورية ، مخاوف الدوائر الدولية المختلفة من أن يكون ذلك مقدمة لحرب شاملة بين الأطراف المتصارعة في المنطقة، ومرت المنطقة لساعات أو لأيام قليلة بحالة من الترقب والحذر وكأن الحرب قد تنفجر بين لحظة وأخرى .

    وذهبت التصريحات والبيانات من الأطراف المعنية للتأكيد على أن قواعد الاشتباك قد اختلفت في المواجهات بين الأطراف وأن اسقاط الطائرة جاء ليغير قواعد اللعبة بعد  اعتداءات وغارات إسرائيلية كثيرة على مواقع استراتيجية تابعة للحكومة السورية وحلفائها .

    أيا تكن الأسباب والتداعيات والتحليلات التي نتجت عن إسقاط الطائرة الاسرائيلية ، فأن ذلك التحرك العسكري وإطلاق الصواريخ باتجاه الطائرات الاسرائيلية ، جاء عملا ملفتا ومثيرا للفخر ، خاصة وأنه يعيد تصويب ليس البنادق فحسب بل والصواريخ أيضا باتجاه العدو الاسرائيلي ويوجه صفعة للعنجهية الصهيونية.

     ولكن ، هل إسقاط الطائرة حدث عابر أم مقدمة لانفجار الصراع مع العدو الاسرائيلي ؟

     يبدو أن صراعات متعددة الأطراف والرؤوس تندلع في سوريا ، ولم يعد للنظام السوري أو لمعارضية الحول والقوة لتحديد مسار الصراع وتداعياته على الأراضي السورية، ولم يعد التفجير بيدهما ، كما أن السلام في سوريا لم يعد  يصنعه لا النظام ولا المعارضة .

     وإذا كانت حلف إيران والمقاومة الاسلامية لاعبا أساسيا على الأراضي السورية ، فإنه أولا ليس اللاعب الوحيد ، بل وإن أوراق اللعبة السورية أصبحت كليا أو بشكل رئيسي باليد الروسية ، وهي التي تحدد مسارات الحرب والسلم ، بل وإن خريطة سوريا اليوم ترسم في موسكو.

     وموسكو حليف طبيعي ورئيسي للكيان الاسرائيلي ، وهي في نفس الوقت القابضة الرئيسية على خريطة الأحداث في سوريا ، لكن روسيا لن تحافظ على النظام في سوريا ولن تسقطه بهدف تعزيز قوى المقاومة في وجه الاحتلال الاسرائيلي، بل ربما يكون العكس .

     من هنا ، ولأن روسيا تمسك بأوراق اللعبة السورية بشكل رئيسي واستطاعت حماية النظام السوري وإنقاذه كما يؤكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأن تدخلها العسكري المباشر عام 2015 هو من أنقذ النظام ، لا يمكن لروسيا أن تسمح بانزلاق الأوضاع في سوريا إلى درجة الحرب أو الصدام مع كيان الاحتلال .

     وإذا كان إسقاط الطائرة الاسرائيلية قد اعتبر حدثا كبيرا وهو كذلك بدون شك، إلا أنه جاء في سياق تبادل الرسائل بين موسكو وواشنطن أو بين تل أبيب وطهران ، وربما تستمر هذه الرسائل بحدة أحيانا في ظل الحديث عن رسم المصالح والخرائط في منطقة الشرق الأوسط ضمن "صفقة القرن"، إلا أن تلك الرسائل لن تكون مدخلا لحرب شاملة ليس لأطراف اللعبة مصلحة فيها .

    فطبول الحرب الواسعة لن تقرع على الحدود السورية أو اللبنانية مع كيان الاحتلال رغم إطلاق  بعض الصواريخ والقذائف من فترة وأخرى باتجاه الجولان المحتل ، ولن تقرع أيضا ولو استمرت الغارات الجوية الاسرائيلية على الأماكن الاستراتيجية في سوريا، وإن كانت صراعات تتبادل خلالها الأطراف الرسائل الحربية والأمنية على الأرض العربية ، إلا أن المشاريع الاقتصادية والاستثمارات المالية والأحلام المستقبلية والصراعات الطائفية والمذهبية تجعل الأطراف تنشغل بالمدى المنظور على كل المحاور عدا محور العدو الرئيسي والأساسي وهو الاحتلال الاسرائيلي.

@ المصدر/ بقلم عبد معروف 
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 843062776
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي