وظائف صيدا سيتي
الرعاية - اضحى 2018جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
وفد طلابي من الجامعات التركية يزور صيدا البزري يُهنئ بعيد الأضحى ويستقبل المهنئين أول وثاني أيام العيد مطلوب فورا للعمل في صيدا مندوب تسويق ومبيعات أسامة سعد على تويتر: الحركة الشعبية خيار الضرورة اللواء أبو عرب يستقبل هيئة التوجيه السياسي والمعنوي - صورتان دعوة لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك في مسجد الشهداء - صيدا حفل توزيع الجوائز على المشاركين في الدورة الصيفية في خلية مسجد كترمايا - 9 صور المفتي سوسان هنأ بالأضحى ويؤدي صلاة العيد في جامع بهاء الدين الحريري ويتقبل التهاني في اليوم الأول حتى الظهر حزب الله إستقبل وفد المبادرة الشعبية الفلسطينية - 5 صور ناصيف عيسى في مهرجان ذكرى الانتصار على العدو الصهيوني: حركة المقاومة لن تتوقف إلا باستكمال التحرير وتحقيق النصر - 15 صورة كيتي... أصغر شخص يخضع لعملية زراعة وجه في أميركا التعبئة التربوية لحزب الله تكرم الطلاب الناجحين بالشهادة الرسمية باحتفال في الغازية برعاية النائب رعد - 33 صورة قصة زوجين حوصرا بكهف بارد فأحرقا شعرهما ليتدفأا لدغات النحل في مصر لعلاج خشونة المفاصل وأمراض الكبد + فيديو شعبة المعلومات أوقفت متهما أقدم على أكثر من 10 عمليات سرقة من داخل سيارات وفد من حركة فتح يزور عنتر سلامة للإطمئنان على صحته شعلة ناشط ولجنة أهالي حي حطين ينظمان مقهى حوارياً شبابياً بعنوان: إطلاق النار العشوائي والعبثي - 13 صورة الأهرامات تتصدر قائمة العجائب السبعة لمصر القديمة معهد برقايل الرسمي احتفل بتخريج طلاب ال 2018 برعاية يونس - 5 صور مخلوق غامض يظهر على أحد سواحل روسيا - 3 صور
جمعية رعاية اليتيم في صيدا تعلن عن بدء التسجيل في إختصاص التربية المختصة
Donnaبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام تعلن عن بدء استقبال حجز أضحياتكم لعيد الأضحى المباركمؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019
4B Academy Ballet

إسقاط الطائرة الاسرائيلية هل تكون مقدمة لحرب شاملة؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 13 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

     أثار إسقاط طائرة حربية إسرائيلية متطورة من نوع أف 16 خلال غاراتها على الأراضي السورية ، مخاوف الدوائر الدولية المختلفة من أن يكون ذلك مقدمة لحرب شاملة بين الأطراف المتصارعة في المنطقة، ومرت المنطقة لساعات أو لأيام قليلة بحالة من الترقب والحذر وكأن الحرب قد تنفجر بين لحظة وأخرى .

    وذهبت التصريحات والبيانات من الأطراف المعنية للتأكيد على أن قواعد الاشتباك قد اختلفت في المواجهات بين الأطراف وأن اسقاط الطائرة جاء ليغير قواعد اللعبة بعد  اعتداءات وغارات إسرائيلية كثيرة على مواقع استراتيجية تابعة للحكومة السورية وحلفائها .

    أيا تكن الأسباب والتداعيات والتحليلات التي نتجت عن إسقاط الطائرة الاسرائيلية ، فأن ذلك التحرك العسكري وإطلاق الصواريخ باتجاه الطائرات الاسرائيلية ، جاء عملا ملفتا ومثيرا للفخر ، خاصة وأنه يعيد تصويب ليس البنادق فحسب بل والصواريخ أيضا باتجاه العدو الاسرائيلي ويوجه صفعة للعنجهية الصهيونية.

     ولكن ، هل إسقاط الطائرة حدث عابر أم مقدمة لانفجار الصراع مع العدو الاسرائيلي ؟

     يبدو أن صراعات متعددة الأطراف والرؤوس تندلع في سوريا ، ولم يعد للنظام السوري أو لمعارضية الحول والقوة لتحديد مسار الصراع وتداعياته على الأراضي السورية، ولم يعد التفجير بيدهما ، كما أن السلام في سوريا لم يعد  يصنعه لا النظام ولا المعارضة .

     وإذا كانت حلف إيران والمقاومة الاسلامية لاعبا أساسيا على الأراضي السورية ، فإنه أولا ليس اللاعب الوحيد ، بل وإن أوراق اللعبة السورية أصبحت كليا أو بشكل رئيسي باليد الروسية ، وهي التي تحدد مسارات الحرب والسلم ، بل وإن خريطة سوريا اليوم ترسم في موسكو.

     وموسكو حليف طبيعي ورئيسي للكيان الاسرائيلي ، وهي في نفس الوقت القابضة الرئيسية على خريطة الأحداث في سوريا ، لكن روسيا لن تحافظ على النظام في سوريا ولن تسقطه بهدف تعزيز قوى المقاومة في وجه الاحتلال الاسرائيلي، بل ربما يكون العكس .

     من هنا ، ولأن روسيا تمسك بأوراق اللعبة السورية بشكل رئيسي واستطاعت حماية النظام السوري وإنقاذه كما يؤكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وأن تدخلها العسكري المباشر عام 2015 هو من أنقذ النظام ، لا يمكن لروسيا أن تسمح بانزلاق الأوضاع في سوريا إلى درجة الحرب أو الصدام مع كيان الاحتلال .

     وإذا كان إسقاط الطائرة الاسرائيلية قد اعتبر حدثا كبيرا وهو كذلك بدون شك، إلا أنه جاء في سياق تبادل الرسائل بين موسكو وواشنطن أو بين تل أبيب وطهران ، وربما تستمر هذه الرسائل بحدة أحيانا في ظل الحديث عن رسم المصالح والخرائط في منطقة الشرق الأوسط ضمن "صفقة القرن"، إلا أن تلك الرسائل لن تكون مدخلا لحرب شاملة ليس لأطراف اللعبة مصلحة فيها .

    فطبول الحرب الواسعة لن تقرع على الحدود السورية أو اللبنانية مع كيان الاحتلال رغم إطلاق  بعض الصواريخ والقذائف من فترة وأخرى باتجاه الجولان المحتل ، ولن تقرع أيضا ولو استمرت الغارات الجوية الاسرائيلية على الأماكن الاستراتيجية في سوريا، وإن كانت صراعات تتبادل خلالها الأطراف الرسائل الحربية والأمنية على الأرض العربية ، إلا أن المشاريع الاقتصادية والاستثمارات المالية والأحلام المستقبلية والصراعات الطائفية والمذهبية تجعل الأطراف تنشغل بالمدى المنظور على كل المحاور عدا محور العدو الرئيسي والأساسي وهو الاحتلال الاسرائيلي.

@ المصدر/ بقلم عبد معروف 
 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 855621555
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي