وظائف صيدا سيتي
البرنامج التدريبي المجاني 542 .. فرصتك لاجتياز خط الوصول
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
5 تطبيقات لا تفوت تحميلها على هاتفك في رمضان العثور على جثة طفل حديث الولادة في حاوية في بعلبك اعتصام لناشطين أمام قصر العدل تزامنا مع انعقاد جلسة استجواب المتهم بقتل زوجته معطي للقطنيات لانجري - بيجامات - بياضات منزلية في شارع الحاج حافظ - 20 صورة طلاب تمريض ينقذون مدربهم باستخدام تقنيات تعلموها منه اللغة الأم تعود إلى بريقها في حفلاً للإلقاء والتعبير في مدارس الإيمان - 55 صورة طفل مصري كتب على فيسبوك أنه سينتحر.. ونفذ بعد يومين - صورتان حزب الله إفتتح المرحلة الأولى من التلاوة القرآنية المسجدية بأمسية قرآنية في حارة صيدا - 4 صور المر يدعو إلى انتخاب رئيس لمجلس النواب عند الثانية عشرة من ظهر يوم غد الطقس اليوم غائم مع ارتفاع درجات الحرارة فوق معدلاتها الموسمية مشاهد مرعبة من الثوران الكبير.. حمم النار تصل المحيط + فيديو إخماد حريق أعشاب وحقل قصب في كفرشحام العقيبة كسروان الشهاب: إستيقظوا يا مسلمون.. الأقصى يناديكم؟! مطعم في نيويورك يقدم أجنحة دجاج مطلية بذهب عيار 24 قيراطًا + فيديو أهالي طلاب الليسيه الكبرى اعتصموا مع نديم الجميل وطالوزيان احتجاجا على استمرار توقف الدروس رئاسة الجمهورية: الرئيس عون طلب من الحكومة الإستمرار في تصريف الأعمال أهالي طلاب الليسيه الفرنسية في حبوش ينفذون اعتصاما رفضا لاستمرار إضراب الأساتذة الرئيس الفلسطيني يعاني من التهاب رئوي ويتماثل للشفاء سيارة تتحدى طائرة.. كيف سحبت بوينغ 787 الضخمة؟ + فيديو عروس تنفذ مقلبا مرعبا في عريسها + فيديو
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صور
عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةDonnaمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة
4B Academy Ballet

دراسة: قدماء المصريين عبروا عن الحب بالشعر والهدايا والزهور

منوعات صيدا سيتي - الإثنين 12 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عرف قدماء المصريين بأنهم شعب مُحِبُ للرومانسية، مولعُ بالطبيعة، يجيد التعبير عن مشاعره الجياشة للمحبوب سواء بالكلمات عن طريق الشعر والهدايا والزهور .
ورصدت دراسة مصرية حديثة، صدرت بمناسبة احتفالات العالم بعيد الحب أو عيد العشاق "فالنتين" في 14 شهر فبراير/ شباط من كل عام، إن مصر القديمة، جعلت للحب مواسم، يبوح فيها المحبون بمشاعرهم تجاه من يحبون، وتجاه أزواجهم وزوجاتهم.
وقالت الدراسة الصادرة عن مركز الأقصر لدراسات وحقوق المرأة، بحزب الشعب الجمهورى، إن جدران المقابر ، التي تعرف بمقابر النبلاء في غرب مدينة الأقصر، تمتليء بعشرات اللوحات الفنية، التي رسمها فنانو مصر القديمة، لتؤرخ وتوثق لتفاصيل من أعظم قصص العشق في التاريخ.
وتحكى كيف أجادت كل أطياف المجتمع الفرعوني في التعبير عن الحب، وكيف كانت تميل إلى الرومانسية، وإلى لقاء الأحبة وسط الطبيعة الساحرة، على ضفاف نهر النيل الخالد، قبيل آلاف السنين.
وتشير الدراسة إلى خروج المواطنين البسطاء من شعب مصر القديمة، مثل العمال وصائدي الأسماك وغيرها من الحرف، في أيام محددة في العام، فيما يعرف بمواسم الحب، فيصطحبون زوجاتهم في رحلات للصيد ورحلات للتنزه يكونون فيها أكثر قربا من المحبوب ، وأكثر قدرة عن التعبير عن مشاعرهم.
وكانت هناك مواسم سنوية لأولئك الذين لم يكونوا قد تزوجوا ، يستطيع فيها كل منهم التعبير عن حبه وعشقه للآخر، فيما كان يعرف بمواسم الخطبة والزواج.
وتعتبر أعياد " بوباسطة " من مواسم الحب في مصر القديمة ، ومناسبة للتعبير عن مشاعر الحب، وإتمام مراسم الخطبة والزواج، حيث كان يتجمع فيها مئات الآلاف من كل أطياف الشعب في مصر القديمة.
وكانت أعياد " الأوبت " بمثابة موسم للحب والزواج، وأعياد مدن أبيدوس حيث يحج إليها الآلاف، وأعياد مدينتي دندرة وإدفوا، حيث موسم إنتقال الربة حتحور من دندرة إلى مدينة إدفو للقاء زوجها حورس.
وكان لقاء الزوج الإله ، والزوجة الربة، مناسبة لإقامة أعياد واحتفالات ضخمة، يخرج فيها الناس للساحات والمعابد، وجانبي نهر النيل للاحتفال والتعارف والزواج.
ومن أشهر تلك الاحتفالات، الاحتفال بانتقال الإله آمون من معبده في الكرنك، للقاء زوجته " موت " في معبد الأقصر، وانتقال الربة حتحور للقاء زوجها في معبد إدفو.
وكان الاثنان ينتقلان لقضاء شهر عسل بصحبة المحبوب، ومن هنا صارت المناسبتان، من مواسم الحب والخطبة والزواج لدى قدماء المصريين.
ومن المعروف أن مصر القديمة، اشتهرت بالكثير من قصص الحب التاريخية، التي ربطت بين قلوب المحبين، دون النظر لمكانة كلٍ منهم، فلم يكن الحب يعرف حدودا للطبقات الاجتماعية مثل ارتباط الملك امنحتب الثالث، وهو من أعظم ملوك مصر القديمة، بقصة حب مع امرأة من عامة الشعب، هي الملكة " تى " التي تزوج بها وشاركته في مقاليد الحكم بالبلاد.
وهناك المهندس " سننموت "، ابن مدينة أرمنت ، في جنوب الأقصر، والذى ارتبط بقصة حب مع الملكة حتشبسوت، ومنحته حالة العشق التي ربطت قلبه بحتشبسوت، حالة إبداعية تجذب أنظار علماء الهندسة والعمارة حتى اليوم، إذ أقام " سننموت " أعظم معبد لمعشوقته حتشبسوت، هو معبد الدير البحري، المنحوت في صخور جبل القرنة، غرب مدينة الأقصر، ويعد من أجمل المعابد الفرعونية.
وهناك قصص الحب الشهيرة التي جمعت بين زوجين تجرى في عروقهما الدماء الملكية، مثل الملكة نفرتاري، وزوجها الملك رمسيس الثاني، الذي شيد لها واحدة من أروع المقابر الفرعونية، في منطقة وادى الملكات غرب الأقصر ، بجانب المعبد الذى شيده لها بجوار معبده الشهير في مدينة أبوسمبل، جنوبي أسوان. 

@ المصدر/ الأهرام 

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 842160103
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي