وظائف صيدا سيتي
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
انتخاب إيلي الفرزلي نائبا لرئيس مجلس النواب بـ81 صوتا مقابل 32 لأنيس نصار برامج الأكاديمية الدولية في رمضان - 3 برامج جدول مباريات دورة شهر رمضان المبارك التي ينظمها قطاع الرياضة في تيار المستقبل على أسطح دمشق.. سوري يدافع عن مهنة صبغ الحرير + فيديو مطلوب سكرتيرة تنفيذية وموظفة خدمة زبائن مع خبرة لا تقل عن ثلاث سنوات جثة في حوش تل صفية لسيدة خطفت قبل أسبوع من منزل زوجها في بعلبك أوجيرو أعلنت عن تحديث أنظمة اتصالات في بعض المناطق انتخاب نبيه بري رئيس للمجلس النيابي بـ98 صوتا و29 ورقة بيضاء و1 ملغاة بيان جمعية غرين ايريا الدولية بالأدلة والبراهين... البلاستيك دخل المنظومة الغذائية! - 3 صور معلمون يقفون بمظلاتهم لينتقل الطلاب من مبنى لآخر + فيديو النابلسي استقبل وفداً من حركة الجهاد الإسلامي معركة شرسة بين أسود من أجل البقاء + فيديو توقيف شخصين على حاجز ضهر البيدر بجرم مخدرات توقيف شخص في المريجة بجرم محاولة اغتصاب قاصر أسامة سعد يستقبل المزيد من المهنئين في مكتبه - 14 صورة اعتصام لموظفي مستشفى صيدا الحكومي أمام مدخل طوارئ المستشفى ببغاء يمارس رياضة الجمباز + فيديو رالي جزين السابع السبت والأحد الدفاع المدني يعمل على إخماد حريق في موقف مستشفى الشرق الأوسط طقس الغد غائم جزئياً مع انخفاض إضافي بدرجات الحرارة
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صور
محطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولار
4B Academy Ballet

عبد الرحيم المقدح: حلم شاب لم يكتمل.. بين السفر والولادة إلى الشهادة

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 12 شباط 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

دفع الشاب الفلسطيني عبد الرحيم المقدح (22 عاما)، النجل البكر للمسؤول الاعلامي في "الحركة الاسلامية المجاهدة" الزميل بسام المقدح وحفيد مسؤول منظمة "الصاعقة" في منطقة صيدا عبد مقدح "أبو بسام" حياته ثمنا لاشتباك عبثي، "لا ناقة له ولا جمل"، سوى انه قدر له أن يعيش في مخيم عين الحلوة، ويكون ضحية "اشتباك مسلح" جديد كرس معادلة "الامن الهش"، وطرح تساؤلات عن السلاح المتفلت واطلاق النار العشوائي الذي لا يميز بين أحد.

عبد الرحيم المقدح، الشاب الخلوق، كان يستعد لحزم حقائبه والسفر الى المانيا للالتحاق بزوجته، فقد دخل "القفص الذهبي"، قبل أربعة أشهر فقط، وإرتبط بقريبته المقيمة مع عائلتها في المانيا، لم يتوقف هول المفأجاة هنا، بل وصل الى ان زوجته حامل، والفرح الذي كان ينتظره تحول الى حزن، لن يرى فلذة كبده أبدا, حلم شاب فلسطيني تحطم برصاص متفلت، بين انتظار سفر وولادة الى الشهادة.

أمس عادت زوجته من المانيا مثقلة بالدموع والوجع المفتوح على يتم، تواسي عائلته بل نفسها، فيما وقف والده بسام "ابو العبد" وسط حشود المعزين يتقبل التعازي، مصدوما من هول ما جرى، نجله كان داخل المنزل وكادت زوجته "أم العبد" تدفع ثمن الموت أيضا، اذ كانت تقف الى جانب عبد الرحيم لحظة مقتله، وجده عبد مقدح "ابو بسام" الذي يحمل الفقيد اسمه، قال كلمات مسؤولة، "سنعض على الجراح، لن نغلق طريقا.. ولن نقفل مدرسة، والاهم اننا لن ننجر الى سفك الدماء"، قبل ان يضيف "على القوى الفلسطينية تتحمل مسؤولياتها فيما جرى".

آل المقدح كظموا الغيض مجددا، ولم ينجروا الى فتنة، فوتوا فرصة على المتربصين بالأمن شرا، دفعوا ثمنا غاليا من الروح، ولم يكد ينسوا اصابة ابنهم "عم الفقيد" إيهاب المقدح، حين نجا من الموت بأعجوبة خلال إشتباك ايضا داخل أحد الازقة، لا دخل له به، وبقي أشهرا مصابا، يتلقى العلاج من جروح خطيرة في الرأس.

والى جانب ال المقدح، كأن قدر "الحركة الاسلامية المجاهدة"، بزعامة الشيخ جمال خطاب، أن تدفع ثمنا باهظا ومتتاليا، كونها صمام أمن وامان للمخيم، بالامس القريب أصيب الكادر في الحركة الحاج "أبو محمد" بلاطة وقد بترت ساقه بعد رحلة علاج طويلة، وهو يقوم مع القيادي "أبو اسحاق" المقدح بفض اشتباك مسلح وقع في الشارع التحتاني ليحجبوا سفك الدماء، قبل ان يقتل نجل بلاطة البكر محمد في اشكال آخر عن طريق الخطأ ويتوفى عشية العيد، جميعهم عضوا على الجراح، ولكن السؤال الى متى يبقى الأبرياء يدفعون ثمن الآخرين؟؟ انها دعوة مفتوحة لكل القوى الوطنية والاسلامية الى تحمل مسؤولياتها كاملة قبل فوات الاوان, كفى..

وختاما، بإسمي وباسم "منتدى الاعلاميين الفلسطينيين" في لبنان، نتقدم من الزميل بسام المقدح، عضو "الهيئة الادارية" بخاص العزاء، وندعو الله سبحانه وتعالى ان يلهمه الصبر والسلون مع اهله على هذا المصاب الجلل، وانا لله وانا اليه راجعون. 

@ المصدر/  محمد دهشة - رئيس منتدى الاعلاميين الفلسطينيين في لبنان

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 842311828
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي