تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
جامعة رفيق الحريري
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
جامعة رفيق الحريري Apply Now For A Promising Pathway احجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب به هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين البزري يستقبل الأستاذ إبراهيم عازار - 9 صور 22 سنة على رحيل الفقيد الحاج نور الدين حشيشو 51 ألف ليرة قيمة الاشتراك «الكهربائي» 5 أمبير في تموز دار العناية تخرّج متدربين في «مشروع تعزيز الممارسات الدامجة» أحفاد الكنعانيين يظهرون في صيدا سرقة منزل في صفاريه «المعلومات» تُوقف 3 سوريين في جزين في الذكرى 15 لغياب المناضل مصطفى سعد، أسامة سعد يشيد بكفاح المقاومة في لبنان وفلسطين للبيع رحلة لشخصين إلى إسبانيا لمدة ثمانية أيام صالون رولى بتكجي الثقافي يستضيف الشاعرة سامية خليفة - 4 صور #أناهون استثمار الشباب للانترنت ... ندوة شبابية تفاعلية مع الأستاذ خضر سلامة - 8 صور + فيديو حزب الله يستكمل جولته على المؤسسات والجمعيات الأهلية في صيدا - 9 صور السعودي رعى الحفل الأول من نوعه على زيرة صيدا للموسيقار حسن علي عبد الجواد وفرقته بدعوة من جمعية أصدقاء الزيرة وتنظيم فرونت رو - 57 صورة حركة حماس تلتقي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وتبحثان الأوضاع الأمنية في مخيم عين الحلوة تفجير أجسام وقذائف في حقل القريّة شرق صيدا اليوم الجمعة ما بين الساعة 9.00 والساعة 14.00 التحاليل الجينية تثبت من مدينة صيدا أن 90 بالمئة من أحفاد اللبنانيين هم من الكنعانيين من هو صديق الزيرة الوفي؟ العثور على بطاقة هوية فلسطينية في صيدا باسم محمد عامر السنيورة استقبل وفد المستقبل الجنوب وعرض معه الأوضاع العامة البزري يزور المطران مارون العمار مهنئاً - صورتان بمشاركة النائب الحريري جمعية شباب شرحبيل كرمت الطلاب الناجحين في الشهادات الرسمية - 23 صورة إخماد حريق كبير في تلة مار الياس في حارة صيدا جمعية أهلنا أصدرت تقريراً بتقديماتها خلال شهر رمضان المبارك 2017 - 12 صورة دعوة لمحاضرة القدس أمانة في أعناقنا مع الشيخ علي اليوسف في مسجد الحسين
Saida Country Club / قياس 100-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةمؤسسة حبلي: مبيع وصيانة جميع الأدوات المنزلية/ عروضات خاصة لتركيب وصيانة جميع أنواع المكيفاتDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانمللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!معهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2016 - 2017للبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةمشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةاحجز مقعدك في جامعة الشرق الأدنى في التخصص الذي ترغب بهمؤسسة مارس / قياس 210-200Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةالـ Kayan High School - الأقساط ابتداء من 850 ألف! No Homeworkمجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA مع سيارتي RIO و SPORTAGEجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Arts
التسجيل مستمر لمراحل الروضات والابتدائي في ثانوية لبنان الدولية

صليات «الكارلو» تختصر طريق البحث عن «الهوية»

فلسطينيات - السبت 15 تموز 2017 - [ عدد المشاهدة: 345 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بيروت حمود - الأخبار:

«أنت القاتل يا شيخ»
(سلمان ناطور)

سيغطّ الظاهر بيبرس في نوم عميق حتى يلاحقه أربعة أسود على هيئة كابوس مزعج، فيستيقظ مرتعباً، ثم يأمر بتخليد كابوسه هذا فوق «باب الأسباط». ربما لا يتعدى حلم السلطان المملوكي هذا حدود الأسطورة المتناقلة عبر ألسن الأجيال. لكن الداخلين والخارجين من المصلين و«السائحين»، لا بد أن تستوقفهم رؤوس الأسود المعلقة فوق ذلك الباب، قبل أن يستوقفهم جنود الاحتلال للتفتيش والسؤال عن «الهوية».

من خلال هذا الباب التاريخي الكبير، شوهدت باحات الحرم القدسي، أمس، وهي تتبدل من ساحات للصلاة إلى ساحات للاشتباك. فالمدينة المعروفة بكونها «مُحزنة ومرهقة» كانت تتحضر لاستقبال مئات الآلاف من المصلين الوافدين من بعض فلسطين، لأداء صلاة الجمعة: بائعو الكعك، والزعتر، والنعناع، شقّوا الطريق بخفة عرباتهم، متنقلين بأجسادٍ هزيلة بين الأزقة القديمة.
كان «روتين الجمعة» سيستمر على حاله لولا أن ثلاثة فلسطينيين ممن يرابطون في المسجد الأقصى، قرروا عند السابعة والربع صباحاً أن سلاح «الكارلو» محلي الصنع، أجدر أن يؤم بالناس للمقاومة. ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم في فلسطين المحتلة عام 1948، وجميعهم من عائلة جبارين، وثلاثتهم اسمهم محمد، اشتبكوا مع حرس الحدود الإسرائيلي عند «باب الأسباط». فقتلوا اثنين منهم وأصابوا آخرين بجروح متفاوتة، ثم هرعوا إلى باحات المسجد الأقصى حيث طاردهم جنود الاحتلال وشرطته، واشتبكوا معهم حتى استشهدوا في صحن قبة الصخرة.

ساعات قليلة عقب العملية، رفعت الرقابة العسكرية الإسرائيلية أمر حظر النشر عن أسماء الجنود القتلى، ليتبين أنهما هايل سيتاوي، من قرية المغار، وكميل شنان، من قرية حرفيش. وهما جنديان درزيان من الذين يفرض عليهم كيان العدو الخدمة العسكرية الإلزامية.
بمعزل عن التداعيات الأمنية والسياسية للعملية، يبدو أن الأيام المقبلة ستشهد مساعي حثيثة من سلطات الاحتلال وأذرعها لحرف النقاش، وتوجيهه، من نقاش يبحث ويفكك الأسباب التي دفعت بثلاثة شبان في مقتبل العمر إلى تنفيذ عملية هي الأولى من نوعها (لجهة الاشتباك المسلح داخل الحرم القدسي)، إلى نقاش خبيث وعقيم عن الهوية والطائفية.
إذاً، ثلاثة شهداء. اثنان منهم كما تحكي صورهم يطمحان إلى اكتساح بطولات الملاكمة على الصعيدين المحلي والعالمي. هؤلاء قرروا أن يرحلوا عن بلدهم وأهلهم وأحبتهم وجيرانهم، من الذين لا بد أن فيهم أسيراً، أو جريحأً، أو شهيداً، أو صاحب بيت مهدم بحجة أنه «غير مرخص». فيهم على الأقل من طاولته عنصرية من يعتبرهم ضيوفاً في وطنه. هؤلاء وجدوا قبل رحيلهم متسعاً من الوقت ليلتقطوا صورة تذكارية، ثم يذيلونها بعبارة «ابتسامة الغد أجمل إن شاء الله»، وهو إن دل، فيدل على عزم قرارهم.
برغم أنه كان بإمكانهم الاشتباك مع الجنود الإسرائيليين في أي مكان آخر من فلسطين المحتلة، فإنهم اختاروا موقعاً ذا دلالات عاطفية تحفر في العقل والوجدان العربي والإسلامي، موقعاً متأصلاً في الهوية الجمعية، ويرتبط مباشرة بالتاريخ واللغة والإرث الثقافي والحضاري لهذه الأمة، بمركباتها المختلفة. اختاروا ذلك رغم مشقة العبور إلى باحات الحرم، حيث يمنع دخول أي شخص قبل تفتيشه، تفتيشاً أمنياً.
لكنهم حتماً لم يتعمدوا أن يفتحوا بشهادتهم باب السجال الهوياتي. فبالفعل كان مشهداً سوريالياً: ثلاث بطاقات هوية إسرائيلية في باحات الحرم، تعود إلى الشهداء الفلسطينيين، وجثتان ممددتان لجنديين «إسرائيليين» تبين أنهما درزيان (لا فرق في هذه الحالة). النقاش بدأ منذ عقود، وليس أمس بمجرد أن استغل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، طائفة الجنديين القتيلين ليحرض في أكثر من اتجاه، شاكراً «الجنود الدروز على خدماتهم وتضحياتهم في سبيل أمن واستقرار دولة إسرائيل في مواجهة الإرهاب».
النقاش لم يبدأ بسقوط هذين الجنديين اللذين كان يمكن أن يسقطا في أي جبهة أو عدوان قد تشنه إسرائيل. وإنما بدأ منذ أن قرر شيخ عقل الطائفة الدرزية أن يسلخ عبر سلطته «الأبوية البطركية» طائفة كاملة عن شعبها، ويرسل شبابه لخدمة مشروع احتلالي، فيقتلون على يد أبناء جلدتهم.
بدأ ذلك في تموز 1954، عندما قرر وزير الأمن الإسرائيلي فرض التجنيد الإلزامي، بموجب القانون، على الشبان العرب، ليعدل القانون بعد عامين، كي يقتصر على الشبان الدروز وحدهم، بموجب اتفاق مع «قيادة الطائفة الدرزية» التي قدمت الطلب لسن القانون بذريعة أن التجنيد «مدخل إلى الحصول على مكاسب وظيفية لأبناء طائفتهم»، فضلاً عن إعلان «الولاء لدولة إسرائيل».
لكن هناك من رفض القانون حتى بين الدروز أنفسهم، على اعتبار أنه استثناء وعزلة لهم عن بقية أبناء شعبهم. وقد نشأت لاحقاً قوى وطنية منظمة تعارض التجنيد. وكان من بين أبرز المعترضين على التجنيد الشيخ فرهود فرهود الذي أسس لاحقاً في آذار 1972 «لجنة المبادرة الدرزية».
دفع الدروز مئات القتلى كجنود في صفوف جيش يحتل أرضهم، ويقتل أبناء جلدتهم. ومع ذلك، فإن أراضيهم لا تزال عرضة للمصادرة مثل أراضي بقية أبناء شعبهم، ولم تتبدد النظرة العنصرية الإسرائيلية تجاههم. ولا يزال ولاؤهم لإسرائيل مشكوكاً فيه، فهم لا يخدمون أساساً في وحدات عسكرية حساسة أمنياً، بل حيث يكونون هم عرضة للموت أسرع (حراس حدود، سجانون، وحدات مشاة عادية).
هم ثلاثة شهداء وقتيلان، ينتمون إلى الثقافة، والتاريخ، واللغة، والوطن الواحد المشترك. لكن خياراتهم اختلفت باختلاف وعيهم وإدراكهم.

رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 788265048
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي