وظائف صيدا سيتي
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هذه الأطعمة التي تساعدكم في الامتحانات اخماد حريق أشجار زيتون وأعشاب في عبرا إليكم لائحة القوانين الصارمة التي على ميغان ماركل الإلتزام بها رامي عليق ادعى على علي الأمين وأحمد عليق واثنين آخرين بإساءة الائتمان المقداد أكد ان إنسحاب القوات الايرانية وحزب الله من سوريا غير مطروح توضيح لأمن المطار حول شريطي فيديو عن سيدتين تشتمان عناصر أمنية إمام مسجد في الأردن يكمل صلاة التراويح وحيدًا + فيديو العسكرية أصدرت حكما غرم منتحل صفة أمنية وحائز أعتدة حربية ومقاوم للجيش أسامة سعد في سحور رمضاني تكريماً للمتطوعين في الحملة الانتخابية - 55 صورة شاب مصري يتقن 16 لغة ولم يتجاوز الـ25 عامًا + فيديو مواطن سعودى يتفاجأ بتدفق نفط من بئر مزرعته! + فيديو ببغاء يقوم بعمل طبيب أسنان ويخلع ضرس طفلة + فيديو البساط إستقبل في بلدية صيدا وفد حركة الجهاد الإسلامي - صورتان الهند مشادة تنتهي بإضرام النيران في شخص داخل محطة وقود + فيديو أضرار الماء البارد في رمضان قصة زمزم.. وأرقام لا تعرفها عن الماء + فيديو الطفلة زينب تستعيد الرؤية في عينها وتشكر كل من ساهم بمساعدتها‎ + فيديو حيلة للتسوق على الإنترنت لتوفير النقود - صورتان حاجز لقوى الأمن يطلق النار على سيارة لم تمتثل لأوامره بمنطقة أبي سمراء اليوم السنوي السابع عشر لشركاء مركز الدروس الجامعية في لبنان الجنوبي - 17 صورة
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صور
Donnaمؤسسة مارس / قياس 210-200مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعارمحطة كورال الجية بتستقبلكن 24 /24 - جودة ونوعية وخدمة ممتازةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارصيامك شهي ومقبول مع مطعم مندي النعيمي في صيدا - عروض خاصة من أشهى الوجبات طيلة شهر رمضان المباركللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةبلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

مهنة الإعلام ومهمته

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 31 أيار 2017 - [ عدد المشاهدة: 275 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الأخبار:

نجح وزير التربية السابق الياس بو صعب في زرع الشكوك في صحة المعلومات التي نشرتها «الأخبار» عن شطب «القضية الفلسطينية» من دروس التاريخ في المدارس الرسمية والخاصة، ليس لأنه قدم حججاً وبراهين تتناقض مع هذه المعلومات، بل لأن معظم الاعلام اللبناني بات يتبارى على تبوّء المرتبة الاولى في الانحطاط المهني.

أول من أمس انتشرت العناوين في وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ومواقع الكترونية تقول ان الوزير السابق الياس بو صعب كذّب «الأخبار». ولكن أي تقرير تلفزيوني أو صحافي تناول هذه القضية لم يفعل شيئاً سوى نقل ردود بو صعب وحده، بلا أي جهد مهني ولو بالحد الادنى لعرض هذه القضية المهمّة جداً. لم يكلّف أحد نفسه بمراجعة قرار الوزير بو صعب المنشور في الجريدة الرسمية وعلى موقع المركز التربوي للبحوث والإنماء، كما لم يكلّف أحد نفسه عناء سؤال أيّ من المعنيين في الهيئة التعليمية والوزارة والمركز... أو حتى «لوبي» المدارس الخاصة... بمعنى أن أحداً من الذين قرروا متابعة هذه القضية ومن الذين كلّفوا بمتابعتها لم يذهب الى أبعد من الحصول على تصريح من الوزير بو صعب ردّاً على «الأخبار»، في حين ان القضية نفسها لم يجر تناولها إطلاقاً ولم يجر أي تدقيق، ولو بسيط، في ملابساتها.
في متابعة ما عُرض على الشاشات، لم ينف بو صعب ما أوردته «الأخبار» عن شطب «القضية الفلسطينية من دروس كتاب التاريخ للصف التاسع». كل ما فعله أنه أعاد سرد القصة بطريقة أخرى، نافيا المسؤولية عنه شخصيا. قال بو صعب ان قراره الصادر في أيلول 2016 ليس قراراً جديداً. وهذا صحيح، إذ كان قد سبقه اليه وزير التربية السابق محمد يوسف بيضون، في عام 2000. هذه المعلومة مفيدة، ولكنها لا تغيّر في واقعة أن بو صعب اتخذ قراراً مماثلاً لقرار بيضون بعد 16 عاماً. ألم ينتبه أحد الى هذا التفصيل البسيط. قال بو صعب إنه «حاول» أن يُبقي دروس «القضية الفلسطينية» في قراره الجديد، ولكن هناك من منعه (يسميها «المدارس الخاصة») وهو رضخ ولم يواجه. ألا يستحق هذا التفصيل أيضاً بعض الانتباه؟
ما حاول أن يقوله بو صعب هو بسيط جداً وواضح ومفهوم: ان وزير التربية لا يستطيع وحده على هذا الحمل، وهو قرار سياسي كبير. ولكن وزير التربية الحالي، مروان حمادة، فعلها وقرر إعادة تدريس محاور القضية الفلسطينية اعتباراً من العام الدراسي المقبل. أليس هذا «التفصيل» عنصراً مهماً وفقاً للمعايير المهنية؟ فلماذا جرى إهماله أو التعامل معه عرضياً؟ لماذا لم يُسأل الوزير حمادة عن قراره الذي ألغى قرار سلفه؟
حسناً، كذّب بو صعب «الأخبار»، وحصل «الإعلام» على «خبر» واحتفى به. ماذا الآن؟ اختفى الخبر ولم تعد هناك مسألة تستحق المتابعة اسمها «شطب القضية الفلسطينية من مناهج التعليم»، بمعزل عمن اتخذ القرار ومتى اتخذه. يقبل الإعلام الآن أن لا يتعلم التلاميذ أن الشعب اللاجئ في لبنان كانت له أرض يعيش عليها، وتم اغتصابها منه، وإقامة كيان غاصب عليها يدعى «إسرائيل»، الذي شنّ حروباً واجتياحات متواصلة علينا وقتل منا وجرح وهجّر عشرات الآلاف ودمّر بيوتاً ومؤسسات وبنى تحتية بمليارات الدولارات.
يؤكد هذا الاعلام كل يوم، وعند كل محطّة، أنه مثل نظام التعليم، أداة «ايديولوجيا» للنظام القائم. ما اختلف في الفترة الأخيرة أن هذا الإعلام لم يعد يتمتع بأيّ كفاءة، حتى في تأدية مهمته.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 842339309
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي