بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مطلوب أساتذة لغات مع كفاءة وخبرة عالية لمركز BiT2S في صيدا ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018 هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين الشيخ حمود في خطبة الجمعة: في ذكرى الإسراء والمعراج ندعو علماء الدين ألا يكونوا في خدمة الحكام العلامة النابلسي في خطبة الجمعة: نريد قانوناً لا ينتج تقسيماً أو تطوراً في الحالة الطائفية البزري يدعو لإدخال عمال بلديات لبنان بالضمان الاجتماعي وتأمين البطاقة الصحية لما بعد الخدمة طلاب ثانوية رفيق الحريري حاوروا الكاتبة نورا الحريري حول روايتها الماسة المفقودة - 5 صور أسامة سعد مغرداً حول سد بسري: ليس من أجل بيروت بل من أجل البنكنوت!!! النائب بهية الحريري أطلقت جماليات الخط العربي بمشاركة 300 طالب من 17 مدرسة - 26 صورة أبو جابر في تكريم المعلمين: هناك مؤامرة على المعلمين والموظفين - 49 صورة الشيخ حبلي بذكرى الإسراء والمعراج: فلسطين ستبقى قبلة جهادنا الحقيقي‎ القوى الوطنية والتقدمية نظمت أول مسيرة خارج فلسطين تضامنا مع انتفاضة الأسرى في سجون الاحتلال‎ الأسمر من صيدا: الحريري أبدى تجاوبه تجاه «السلسلة» وحماية الضمان الاجتماعي 600 دولار ثمن إقامة..مزوّرة Terrorism suspects tried to join Ain al-Hilweh extremist Badr السعودي أطلق فعاليات مهرجان سوق صيدا بيساع الكل تنظمه لجنة مهرجانات صيدا بالتعاون مع البلدية وجمعية التجار - 3 صور أمين سر اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود: آن لأسرانا البواسل أن يبصروا نور الحرية زيدان يتلقى التهاني بفوز pac باستثمار السوق الحرة في المطار منافسات قوية في المسابقة الثقافية لأسبوع اليتيم العربي للعام 2017 - 31 صورة بلدية صيدا تهنىء رجل الأعمال إبن صيدا البار السيد محمد زيدان بتجديد الثقة بإدارة السوق الحرة في مطار الرئييس الحريري الدولي الشبكة الرياضية في بلدية صيدا برئاسة الشماس أعلنت برنامج مهرجان ربيع صيدا الرياضي 2017 بالفيديو .. مقابلات تلفزيونية مع السيد وئام رباح رئيس مجلس ادارة مجموعة الوادي الاخضر في معرض سيتي سكيب ابو ظبي 2017‎ عقارات كبيرة للإفراز في منطقة شرق صيدا والنبطية بأسعار ابتداء من 15 دولار للمتر فوز شركة pac لمحمد زيدان بمزايدة إستثمار وإدارة السوق الحرة إتحاد الجنوب أقام حفل إستقبال تكريمي بمناسبة الأول من أيار.. الأسمر: السلسلة حق مشروع - 55 صورة رجل الفضاء الاميركي د. دونالد توماس يحطّ في ثانوية الإيمان - 17 صورة عسيران إستقبل العميدين حمادة وصعب - 3 صور
مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرDonna: Beauty Lounge & Spaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 13 صورةمكتب Ibrahim Travel & Tourism يرحب بكم لكافة الحجوزات والتأمينات والخدمات العامةمؤسسة مارس / قياس 210-200للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةمشروع الغانم / قياس 210-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةSaida Country Club / قياس 100-200مجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةX Water مياه معدنية طبيعية خالية من النيترات في صيدا من 20 سنةمبارك افتتاح حلويات الحصان (أفخر الحلويات العربية) في صيدا، نزلة صيدون - 120 صورةمشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولاتمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!
4B Football Academy
جامعة رفيق الحريري

هنادي العاكوم البابا: النهاية الأليمة: الحلقة الرابعة

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 11 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 881 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا - ضمن سلسلة:"حكايات من هذا الزمان ": 

... وتتابعت حلقات مسلسلها اليومي بين أنين الإنتظار وحنين اللقاء بالصحبة الطيّبة في كنف العواطف وخديجة الدار حيث وجدت السلوى قابعةً خلف ستار زاوية في ساحة قريتها فتجتمع الصويحبات ويحلو السّمر مع فنجان قهوة ورغيف خبز ساخن استلقى فوق صاج تداعبه النّار فغدا أحمر الوجه خجلاً بعدما شاهده من أجيج ذلك الغزل العذري وعلى مرأى من أعين الزوّار ! فكانت الحليمة تفرح لهذا المشهد وتبتسم شوقاً لتتذوّق طعم الرّغيف وهو يتدلّل مثل عصفور الدوريّ سقسقةً حين تتناوله وتتقاسمه أيدي النّسوة على أنغام صوت الحطب وهو يطرب الدفء لتتراقص على طقطقته ألسنة النيران... فتُشعّ زُرقة عينيها نوراً وهي تتأمّل ما يدور حولها بصمت ساكن تنحني لقيمته الكلمات ... حتى يُناديها المساء لينأى بها في ذلك البيت المتعطّش للقائها بعدما روته حنيناً وعلّمته كيف ينسج الدفء في أروقته ويحتضن الغربة كي يغدو البعيد قريباً يحيا في كنف الروح وبين الأضلع  وفي ثنايا قلب تطوّعت أوردته لتكون له غطاء ! .

إنها الساعة التاسعة مساءً ... لقد عاد الوليد ولغة الإرهاق تكحّل ملامحه والجوع يقطّع أمعاءه بعد طول نهار ؛ فأخذته الحليمة بين أحضانها لتخفف عنه كلّ ثقل وتزوّده بالطاقة الإيجابية من مدادها الوافي الذي يبدّل ألمه راحة وسكينة بعد طول عناء ! ... وحضّرت له من الطعام ما لذّ وطاب ثمّ اوسدت له فراشه ناقشة ً في ربوعه ترانيم كانت تحدوها على مسامعه حينما كان طفلا وقبل أن ينام ... فأخذت تلامس شعره وتداعبه بأناملها مزهوّةً بحالها وكأنّها تُحاكي الماضي عابرةً أيّام الزمان فتُمسك بطرفه  لتلزمه عن قرب حينما كانت تشدو له وهو صغيرأجمل الألحان ! فيغفو قرير العين نقيّ الهدُب يحلم بعالم الطفولة وكأنّه بطل من أبطال حكايات كان ياما كان !!!  وإذا بها فجأةً  تنسلخ مرغمةً عن ذلك المشهد على نقر كلماته :" أمّي ! أنا متعب ! دعيني أنام ! لقد كبرت على هذه الترّهات ... هيّا ! أطفئي النور وأيقظيني باكراً على نفس الموعد بالتمام ! " ... فتدعه لترقبه عن بُعد ... ثم تمشي الهويناء ... تطفئ النور بقلب  ينطق بالرضا ويجود بتسبيح الله وحمده أنّ ولدها بخير وبأحسن حال ... ويبزغ النهار من جديد متيمّناً سُبحته لتعاود كرّتها في حياة الحليمة لساعات طويلة تسعى لتقطيع أوداجها متجرّدة من عزلتها لتفتح نافذةً على عالمها الصغير الضيّق بمساحته والرّحب بسماحته في فيء قلوب نديّة وأيد حانية سخيّة  حيث أخذت نفسها تستظل وتطيب ؛ ثمّ تجوب الأنحاء علّها تسمع خبراً أو ترقب مشهداً لتملأ جعبتها بالخير الوفير ... فيغدو الخبر دليلها للتواصل مع الآخرين إذ أنّ معابر الحياة كثيرة ودلائلها وفيرة وغزيرة !!! ... وبين هذا وذااااااك كانت تُغذّي وقتها وتستأنس بجيرتها التي باتت بالنسبة إليها لسان حالها الذي يربطها بالعالم الخارجي لتشعر بكينونتها الخابتة في أطياف التضحية  وبين نوازع الواقع والأمل فتستلهم حقيقتها التي ضلّت طريقها عنها منذ أن استهلّ الجنين ! وهي أنّها إنسانة لها الحق في أن تغضب ... في أن تسخط ... في أن تفرح ... في أن تحاور ... في أن تطلب ... في أن تختار... في أن تحصد الوفاء بعد أن صيّرت عمرها له بذوراً وكلّلتها بالصبر والمناجاة لترويها بزاد اليقين ! .

... وما إن كادت تلتقط أنفاسها بعيداً عن وساوس الوحدة وتصارع الأفكار الذي لطالما أرهقها وعكّر صفاءها وحملها الى واد من التيه طرقه مظلمة ونفقه عميق ودفين ... حتى أتاها الوليد يزف ّ إليها خبر سفره الى الخارج وبيده تذكرة السفر يداعبها فرحاً وكأنّها لفافة من حرير ! معلناً لها تاريخ مغادرته في الغد القريب ! بعيداً عن أيّة  استشارة أو اعتبار لرأيها إن كان في سفره سيتولّد حزنها من جديد ! متجاهلاً ما سيؤول اليه حالها بعد رحيله وهي تلعق اللحظات بمرارة لتولّد من الصبر صبراً تتمسك بعراه الى ان تلقاه من جديد !!! .... فكيف سيكون وقع هذا الخبر عليها بعد أن أهداها الأمس فرصة اللقاء بالحياة لتنشد الصفو بعد تعب مرير ؟

   والى اللقاء في الحلقة القادمة من :" النهاية الأليمة " من قصة :" أحياء ولكن !!! " .



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 762819157
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي