وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
شاب هندي متهور يلقى حتفه أسفل شلال + فيديو تمديد صلاحية تراخيص حمل الأسلحة الصادرة عن العامين 2017 و2018 هيدي الصيفية غير عن كل صيفية مع BiTS Learning Center هل هي الجدة؟.. شاهد ما يحدث بمنزل بريطاني في غياب أصحابه + فيديو حافلة غافلت سائقها أودت بحياة إمرأة كانت ستستقلها في صيدا العثور على جثة رجل في حديقة قرب منزله في بلدة باريش الجنوبية شاحنة تجتاح معرضاً للسيارات في المصيلح بعد أن فقد سائقها السيطرة عليها توقيف مطلوب بجرم إطلاق النار باتجاه محلات في بعلبك أثر الأحداث الأخيرة سامسونج وديزني تضيفان رمزين تعبيريين جديدين بتقنية الواقع المعزز - 4 صور بريطانيا عمال دفن يتركون تابوتاً في الشارع لتناول الطعام للبيع عقار في كفريا، شرق صيدا (منطقة هادئة مع طريق خاص) - 53 صورة مدير سناب شات يستبعد فضيحة مثل كامبريدج أناليتكا...وهذا رأيه في استنساخ فيسبوك ماذا جرى في سراي صيدا اليوم؟ لندن هذه المراهقة هاجمت شاباً بمادة حارقة وسرقته بلندن وفاة إمراة صدما في ساحة النجمة في صيدا حلمي أن أرى أطفالي وعائلتي فهل سيتحقق ذلك - 4 صور متحف آي واي واي يعيد رحلة والده في مرسيليا + فيديو الأونروا تهدد بإقفال مدرسة العوجا في عدلون بعد إقفالها مدرسة الطنطورة في صور توقيف مشتبه به أقدم على سرقة معدات طبية من عدة مستشفيات للإيجار شقة مفروشة مع تراس وبركة (300 متر مربع) في الهلالية + محل للإيجار - 36 صورة
عرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةمزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورة
4B Academy Ballet

جمال شبيب: ما معنى إكرام الميت دفنه؟

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 08 نيسان 2017 - [ عدد المشاهدة: 1094 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ إعداد الشيخ جمال الدين شببب: 

” إكرام الميّت دفنه ” .. كثيراً ما نسمع هذه العبارة عند موت أحد الأشخاص ..للحث على سرعة دفن ذلك الميّت واكرامه ..
والكثير من الناس للأسف ينسبون تلك المقولة إلى الرسول عليه الصلاة والسلام ويجعلونها حديثاً نبوياً ..فهل هي حديث نبوي فعلاً .. وهل هي مقولة صحيحة ؟؟
أولاً :تلك المقولة ليست حديثاً نبوياً ..(فقد ورد هذا النص في كتاب كشف الخفاء ومزيل الإلباس: قال في المقاصد الحسنة: لم أقف عليه مرفوعاً، وإنما أخرجه ابن أبي الدنيا.
وقد ورد كذلك في شرح مختصر خليل المالكي للخرشي قال: قال بعض علمائنا: إن إكرام الميت دفنه. المصدر: إسلام ويب، موسوعة الفتاوى)
وبالتالي فتلك المقولة هي من أقوال العلماء .. وليست قولاً للرسول عليه الصلاة والسلام ..
لكن .. هل هذه المقولة صحيحة .. وما كان قصد العلماء من تلك المقولة ؟؟
تلك المقولة ليست صحيحة أبداً .. وبنظرة سريعة على الواقع سيتبين لنا بطلانها .. فكم من الناس قضوا خنقاً في قبورهم نتيجة سرعة دفنهم .. وكم من أب قتل ابنه .. وكم من أخ قتل أخوه من حيث يظن أنه يكرمه !!!
وهناك احصائية تشير إلى أن هناك 35 شخصاً يدفن حياً يومياً في الولايات المتحدة الأمريكية .. وذلك نتيجة لرأي الأطباء أو لرأي الأهل ..كما أن نقابة دفن الموتى في لندن أعلنت منذ سنوات أنها انقذت حياة 2157 شخصاً كانوا سيدفنون بالغلط .. وذلك عندما قامت بمراقبتهم لمدة اطول ..منهم أحد رؤوساء وزراء بريطانيا ..وعالم التشريح ونسلو ..وموسوليني أيام طفولته ..
إذاً هذه الجملة ليست صحيحة في التطبيق الواقعي .. وهي ليست حديثاً نبوياً ولا قاعدة فقهية .. فمن أين أتت .. وما المعنى الفعلي لها ؟؟!!
أجمع العلماء أنه لا يُستحب دفن الميّت حتى يتم التاكد والتحقق من أنه مات فعلاً .. ورد ذلك عند ابن حجر في كتابه ” فتح الباري في شرح صحيح البخاري ” ج3 ص 185 ..وورد عند الشوكاني في كتابه نيل الأوطار ج4 ص 115 .. وكذلك عند الزرقاني وعند عبد الرحمن المباركفوري ..!!
أما تلك الجملة فقد اقتطعت من أقوال بعض الفقهاء .. وكان المقصود منها الاسراع في تجهيز الجنازة عند ظهور علامات الموت مثل تصلب الأطراف .. وبرودة الجسم ..وانتفاخ البطن ..
فعندما يتم التأكد من الموت حقاً ويقيناً .. عندها ينبغي الاسراع في الجنازة خوفاً من فساد جثة المتوفى.. وهذا هو المقصود من قولهم ” اكرام الميت دفنه “
واليوم أصبح لدينا من الوسائل ما يمنع فساد جثة المتوفى كأجهزة التبريد وغيرها ..وبالتالي لا مبرر اطلاقاً للسرعة في الدفن قبل التأكد اعتماداً على مقولة فُهمت خطا ونُسبت زوراً إلى الرسول عليه الصلاة والسلام ..والله أعلم ..!!
فالمشروع في حق الميت هو الإسراع بتجهيزه والصلاة عليه ودفنه ، وألا يؤخر تأخيرا كثيرا ؛ لما روى البخاري (1315) ومسلم (944) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (أَسْرِعُوا بِالْجَنَازَةِ ، فَإِنْ تَكُ صَالِحَةً فَخَيْرٌ تُقَدِّمُونَهَا إِلَيْهِ ، وَإِنْ تَكُ غَيْرَ ذَلِكَ فَشَرٌّ تَضَعُونَهُ عَنْ رِقَابِكُمْ) .
ولحَدِيث اِبْن عُمَر رضي الله عنهما قال : سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول : (إِذَا مَاتَ أَحَدكُمْ فَلَا تَحْبِسُوهُ وَأَسْرِعُوا بِهِ إِلَى قَبْره) رواه الطَّبَرَانِيّ بِإِسْنَادٍ حَسَن كما قال الحافظ في الفتح .
وقال عليش المالكي : " قال العلماء رضي الله تعالى عنهم : والمراد بالإسراع بالجنازة ما يعم غسلها , وتكفينها , وحملها , والمشي معها مشيا دون الخبب ، فإنه يكره الإسراع الذي يشق على ضعفة من يتبعها " انتهى من "فتاوى عليش" (1/155) .
وقال أهل العلم في ما بدأ الناس يحدثونه في أمر الجنائز من تأخير دفن الميت حتى يقدم أهله وأقاربه وأصحابه من مكان بعيد ، فربما يبقى يوم أو يومين وهو لم يتجهز قالوا هذا خطأ. 
فإن الميت إذا كان مؤمناً كان أحبّ شيء إليه أن يقدم إلى ما أعد الله له من النعيم ، ولهذا إذا خرجوا بالرجل من بيته وكان صالحاً فإن نفسه تقول : قدموني قدموني ، فالذي ينبغي لأهل الميت أن يبادروا بتجهيزه والصلاة عليه ودفنه بعد التأكد من الوفاة. 
وقال العلماء أنه لا حرج أن ينتظروا ساعة أو ساعتين أو نحو ذلك في مدة وجيزة لانتظار القريب الذي قد يتأثر إذا لم يحضر جنازته ، ثم على فرض أن القريب لم يحضر جنازته فلا حرج عليه أن يخرج إلى المقبرة ويصلى على قبره ، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة التي كانت تقمّ المسجد أي تنظفه من القمامة فماتت ليلاً وكرهوا أن يخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بها مخافة المشقة عليه ، كأنهم قللوا من شأنها رضي الله عنها ، فلما سأل عنها أخبروه بأنها ماتت فقال: (هلا كنتم أعلمتموني) أي أخبرتموني بذلك ثم قال : (دلوني على قبرها) فدلوه على قبرها فصلى عليها صلوات الله وسلامه عليه فالقريب والصديق إذا فاتته الصلاة قبل الدفن فإنه يصلى عليه بعد الدفن ، ولو طالت المدة " انتهى من "فتاوى نور على الدرب".
وقالوا أيضا : "لو فرض أن التأخير يسير ساعات قلائل من أجل كثرة الجمع، كما لو فرض أن الناس في صلاة الظهر لا يكثرون لأن كل واحدٍ في وظيفته، وفي صلاة العصر يكثرون هذه ربما يتسامح فيها، أما أن يبقى يوماً أو يومين أو ثلاثة فهذا غلط. والله تعالى أعلم.

 

دلالات / المصدر: الشيخ جمال الدين شبيب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846735733
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي