تملك فيلا بسعر شقة ... قسط واسكن فوراً - 5 صور
مبارك افتتاح مكتب المهندس هشام العيراني في صيدا (رخص بناء - تعهدات - دراسات - خرائط تنفيذية)
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مبارك افتتاح مكتب المهندس هشام العيراني في صيدا (رخص بناء - تعهدات - دراسات - خرائط تنفيذية) هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين اجتماع مشترك لـ"روتاري صيدا" و"روتاري صور أوروبا" مع اللجنة التحضيرية لمؤتمر الروتاري الرئاسي المقرر عقده في بيروت في شباط المقبل - 6 صور الحفل السنوي لحملة البهاء برعاية الحريري وحضور الحوت - 61 صورة «أصوات بحر العيد» «دكتافون» في صيدا «الأونروا»: مساعدات لمتضرري أحداث «عين الحلوة» اليوم البزري: نجاح المؤتمر الطبي الثاني للأمراض الجرثومية في الجنوب تعبير عن دور صيدا الريادي في مهنة الطب وتطور علومها - 7 صور رئيس الإتحاد الدولي للسكري كرم الدكتور محمد صنديد والدكتور حازم بديع (عن بلدية صيدا) خلال المؤتمر السنوي للجمعية اللبنانية للسكري لجنة ادارة الكوراث في محافظة الجنوب شاركت بفعالية في مؤتمر السراي الكبير - 7 صور حضارات طريق الحرير أعمدة منحوتة بإبداع اللبنانية لينا كيليكيان في متحف بيجين - 6 صور تيار الفجر: رصد ملايين الدوﻻرات للحصول على معلومات حول القائدين طلال حمية وفؤاد شكر توحش وتهويل وسفك لدماء اﻷحرار برنامج زيارة السفير الصيني وانغ كيجيان إلى صيدا ولقاء فعالياتها تحليق منخفض للطيران الاسرائيلي فوق منطقة صيدا توقيف سوري أطلق النار على فلسطيني في صيدا غارات وهمية لطيران العدو فوق جزين واقليمي الخروب والتفاح بلش موسم السجاد عند Shop & Save في صيدا تشكيلة كاملة بأحسن الأسعار - 30 صورة بطولة الدرجة الثانية – تعادل الأهلي صيدا والشباب الغازية بهدف لهدف حمادة أعاد رسوم التسجيل في التعليم المهني والتقني الرسمي إلى ما كانت عليه مطلوب موظفة للعمل في مجال المحاسبة في مكتب عقارات في صيدا حمود يقدم التعازي لآل الأسعد والعميد حمادة والبزري ومكي ويشارك في تشييع أبو ليد عزام - 5 صور جامعة الجنان في صيدا تخرج الدفعة الحادية عشر من طلابها - 9 صور خليل المتبولي: أراقبُ الليلَ للبيع شقة طابق أرضي مع سطيحة في مجدليون - شارع رقم 3 عين الحلوة يواجه تحدي: بناء الجدار في حطين.. وتعويضات الأضرار في الطيرة إغلاق مكتب الأونروا بعين الحلوة احتجاجا على التمييز بين الأحياء المتضررة العمال في معمل الجية يعتصمون لعدم استكمال مبارة مجلس الخدمة المدنية هل وضعت مشكلة مطلوبي عين الحلوة المعقدة والشائكة على سكة الحل؟
مجموعة MJ Services لخدمات التنظيف ورش المبيدات - 56 صورة + فيديوللبيع شقق مفرزة في مشروع الإفراز العراقي، بقسطا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200Pain & Spine Center مركز علاج الألم والعامود الفقري (أحدث أجهزة في العالم) - 21 صورةSaida Country Club / قياس 100-200مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonnaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق جاهزة للسكن مع سند وإمكانية التقسيط لـ 60 شهراً في صيدا، خلف نادي الضباط - 26 صورةللبيع شقق مفرزة بمساحات مختلفة مع مطل رائع في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 24 صورةقسط سيارتك بمعدل 8 أو 10 دولار باليوم شاملة TVA والتسجيل والتأمينمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!للبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارة
4B Academy Arts

هنادي العاكوم البابا: النهاية الأليمة - الحلقة الثانية‎

أقلام صيداوية / جنوبية - الثلاثاء 28 آذار 2017 - [ عدد المشاهدة: 981 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا - من قصة أحياء ولكن - ضمن سلسلة حكايات من هذا الزمان :  

... ودارت عجلة الأيام لتواكب وتيرة حياتها لحظة بلحظة وخطوة بخطوة ولتكون لها دليلا كي تعبر عتبات السنين وتجتازها بثبات وعزم واصرار لتحقيق المُرام ...فينسكب عطاؤها ليفيض على الزهور الوانا وعطرا ... وعلى زرعها خصوبة ووفرا ... وعلى عائلتها حنانا وتضحية وصبرا ... عائلتها المكوّنة من زوج مسالم يهوى البساطة والسلاسة في كل شيء ؛ لا يقوى سوى أن يبتسم أمام البشر والظروف مهنئا نفسه مباركا قناعتها ويقينها أن هذه الدنيا الفانية غائرة بما فيها تحت التراب انطلاقة الى حيث يوجد كل شيء ! زوجها الذي كان بنظر الكثيرين سطحيا مهمشا بشخصيته ... بملامحه ... بهندامه ... بصوته المتهدج ... بكلامه المتلعثم الذي ينضح بعبارات مخضّبة برائحة التراب بعد أول قطرة مطر ! كلامه الذي لا يفهمه الا من عشق الأرض ونأى بها بعيدا عن كل البشر ! زوجها الذي غرّد بعيداً بعد جهاد طويل مع المرض بعدما جاورته الحليمة في رحلة البقاء لتكون له الأنيسة والونيسة ودرعه الصلب الى أن اختطفه الردى ليحين موعد الفراق . ولم يتبق لها سوى ولدها الوحيد الذي نذرت حياتها لتحيك له من رموشها وشاحا يقيه برد الليل وحر النهار ..ومن قلبها ينبوعا يقيه عطش السنين ويسقيه الشهد شرابا يشتهيه كل ظمآن ! ومن حضنها فراشا مهّدته بدفء راحتيها غارسةً فيه عبق الحنان وأريج الأمومة بعد أن نسجته حريرا خالصاً ليستكين في سهاده وينعم بالأمان ...

أمومتها ! التي كانت له بمثابة الرّقية لتحصنه من ذلات الزمن وغدر بني الانسان ... أمومتها ! التي كانت تُشعّ جمالا ببركتها فتغار منها الطبيعة لتقتبس منها أجمل الألوان . أمومتها ! التي لحّنت كلماتها وتعابيرها نسائم الربيع وغنّتها مغرّدة البلابل من الطيور . أمومتها ! التي سطّرت عظمتها صخور المجد وتباهت بها قمم الجبال وأضاء لها وجه القمر وأشرقت لها الشمس بشعاع من نور . أمومتها ! التي تلاقى من أجلها الشروق والغروب وتصافحا بسلام ليقدما لها باقة من الزهور. أمومتها ! التي شهدت لشموخها شجرة السنديان وفاقت بمعانيها المعلّقات السبع وأساطير الإنس والجان . أمومتها ! التي زيّنت له طريق العلم ليتخرّج مهندساً رشيداً بعد أن ذابت أناملها وتسابقت سنوات عمرها في أعمال التطريز والحياكة لتخيط له من الشقاء راحة مؤمنة له رغماً عن الفقر كل مستلزمات الدراسة ....

وتحقق حلمها الذي كان قابعاً في زوايا الأمنيات بعالمها المجهول ... ذلك العالم الغيبي الذي لا تقدر على تجسيده صور أو رسومات حتى ولو انكفأت لها النجوم بريشتها العبقرية لتُخفي آثار دموعها بستار من السحاب ! لقد تفوّق الوليد بدراسته فبدا لها الأمر وكأنّ طاقة القدر قد انفتحت أمامها ! هذا التعبير لا يفهمه ويقدّره الا أهل المناطق الجبلية  الراسية فوق كتف الوادي حيث يرتسم للكلمة ألف هوية وعنوان لينبلج منها ضياء الأمل يُنشد الغد الأفضل والاستقرار النفسي بعد طول ترحال ! وأضحت الحليمة كالفراشة الربيعية تنتقل من مكان الى مكان ناشرةً البشرى من صميم فؤادها ... مُعلنة للقرية أجمع نجاح وليدها بفرحة عارمة تُحاكي كل وجدان !  ولكن !!!

هل سيكون لهذا النجاح ضريبة تُثقل كاهل أمّ لتقع ضحية بين فكّي الوعيد ؟ وهل ستنسحب منها عباراتها تحت طائلة التهديد ؟ وهل سينكسر قلبها من جديد ؟ وهل سيبقى الوليد رشيدا أم سينقلب حاله الى فاقد للأهلية ويصبح غير قادر على التمييز ؟ . 

    والى اللقاء في الحلقة القادمة من: النهاية الأليمة.


رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 807951554
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي