بـ 600 دولار شهرياً تتملك شقة في صيدا - 5 صور
ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018
مشروع ناي السكني NAY RESIDENCE في الشرحبيل (أبو عيد للتطوير العقاري)
مطلوب أساتذة لغات مع كفاءة وخبرة عالية لمركز BiT2S في صيدا ثانوية لبنان الدولية تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدارسي 2017-2018 هل ترغب في استلام النعوات (الوفيات) على الواتساب؟ للبيع / للإيجار: شقق - فلل - محلات - مكاتب - مستودعات - صالات - أراضي - مشاريع عقارية V VIP تاكسي صيدا والمطار ولبنان - تاكسي خاص بالنساء - رحلات سياحية - خدمة ديليفري مطلوب موظفين البزري يدعو لإدخال عمال بلديات لبنان بالضمان الاجتماعي وتأمين البطاقة الصحية لما بعد الخدمة طلاب ثانوية رفيق الحريري حاوروا الكاتبة نورا الحريري حول روايتها الماسة المفقودة - 5 صور أسامة سعد مغرداً حول سد بسري: ليس من أجل بيروت بل من أجل البنكنوت!!! النائب بهية الحريري أطلقت جماليات الخط العربي بمشاركة 300 طالب من 17 مدرسة - 26 صورة أبو جابر في تكريم المعلمين: هناك مؤامرة على المعلمين والموظفين - 49 صورة الشيخ حبلي بذكرى الإسراء والمعراج: فلسطين ستبقى قبلة جهادنا الحقيقي‎ القوى الوطنية والتقدمية نظمت أول مسيرة خارج فلسطين تضامنا مع انتفاضة الأسرى في سجون الاحتلال‎ الأسمر من صيدا: الحريري أبدى تجاوبه تجاه «السلسلة» وحماية الضمان الاجتماعي 600 دولار ثمن إقامة..مزوّرة Terrorism suspects tried to join Ain al-Hilweh extremist Badr السعودي أطلق فعاليات مهرجان سوق صيدا بيساع الكل تنظمه لجنة مهرجانات صيدا بالتعاون مع البلدية وجمعية التجار - 3 صور أمين سر اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود: آن لأسرانا البواسل أن يبصروا نور الحرية زيدان يتلقى التهاني بفوز pac باستثمار السوق الحرة في المطار منافسات قوية في المسابقة الثقافية لأسبوع اليتيم العربي للعام 2017 - 31 صورة بلدية صيدا تهنىء رجل الأعمال إبن صيدا البار السيد محمد زيدان بتجديد الثقة بإدارة السوق الحرة في مطار الرئييس الحريري الدولي الشبكة الرياضية في بلدية صيدا برئاسة الشماس أعلنت برنامج مهرجان ربيع صيدا الرياضي 2017 بالفيديو .. مقابلات تلفزيونية مع السيد وئام رباح رئيس مجلس ادارة مجموعة الوادي الاخضر في معرض سيتي سكيب ابو ظبي 2017‎ عقارات كبيرة للإفراز في منطقة شرق صيدا والنبطية بأسعار ابتداء من 15 دولار للمتر فوز شركة pac لمحمد زيدان بمزايدة إستثمار وإدارة السوق الحرة إتحاد الجنوب أقام حفل إستقبال تكريمي بمناسبة الأول من أيار.. الأسمر: السلسلة حق مشروع - 55 صورة رجل الفضاء الاميركي د. دونالد توماس يحطّ في ثانوية الإيمان - 17 صورة عسيران إستقبل العميدين حمادة وصعب - 3 صور دعوة للمشاركة في دورة لكرة القدم عن روح المرحوم الأستاذ الخلوق معين الجشي ندوة اللجنة النقابية العمالية في التنظيم الشعبي الناصري بمناسبة عيد العمال العالمي - 12 صورة
مبارك افتتاح حلويات الحصان (أفخر الحلويات العربية) في صيدا، نزلة صيدون - 120 صورةSaida Country Club / قياس 100-200بلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - بجانب مطعم الكرم - 80 صورةDonna: Beauty Lounge & Spaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق ديلوكس مع مطل رائع على البحر في الشرحبيل FLORENCE BUILDING ـ 13 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةX Water مياه معدنية طبيعية خالية من النيترات في صيدا من 20 سنةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةللبيع شقق 2 نوم - 3 نوم في شرحبيل مع تقسيط حتى 75 شهراً، سعر المتر ابتداء من 850 $ - 4 صورمشروع الغانم / قياس 210-200مؤسسة مارس / قياس 210-200مشروع قرية بانوراما السكني - فرصة العمر لتملك شقة العمرمجموعة جديدة من عروضات 2017 KIA - هدية فورية مع شراء كل سيارةمكتب Ibrahim Travel & Tourism يرحب بكم لكافة الحجوزات والتأمينات والخدمات العامةمبروك عليك! دفعة أولى بس 10,000 دولار - شو ما كان وضعك فيك تقسط شقتك!مشاريع شركة نجد ماضي للهندسة والمقاولات
4B Football Academy
جامعة رفيق الحريري

هنادي العاكوم البابا: الشريد

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 09 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 1140 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا - ضمن سلسلة:" حكايات من هذا الزمان": 

**الى الحلقة الاولى**

**الى الحلقة الثانية**

**الى الحلقة الثالثة**

**الى الحلقة الرابعة**

كان منتصف الليل حين اقتحم خلوتي زائر خفيّ الظلّ ثقيل الأثر  يحمل في جعبته البرد والحمّى تحت طيف الزكام مخترقاً مناعتي ليسلبني الراحة بعد عناء يوم طويل .عيناي تدمعان لهول ما انا فيه تأسرني وتقرضني تلك الدّخيلة بأنيابها ويقيّدني البرد بأسلاكه وشحناته الكهربائية كي لا يقترب مني السهاد أو يلوح لي ولو من بعيد.

يا الهي ! ماذا أفعل؟ وكيف سألوذ بالفرار وأنا في هذا الحال الرديء؟

طرقت باب ذكرياتي فهي دائماً ملاذي الوحيد ! فكانت لي نعم المضيف وطبطبت عليّ بطيفها الحاني وأوسدتني الى قطار الزمن قاطعة ً لي تذكرة العبور الى الماضي لأنعم بالدفء بعد سهر عنيد وأعود بحنيني الى ذلك اليوم الربيعي الفريد حيث التقيته هناك....!!!

كنت يومها قد انهيت باكراً وعلى غير المعتاد محاضراتي الجامعيّة...وكان الطقس ربيعي الطعم والفحوى يُنعش النفس ويزود المرء بطاقة سحرية خفية تجعله يسابق الزمن بخطواته ويحظى بالانتعاش والسلام والصفاء...فها أنا وفي خضم هذه البوتقة الزيتية المعالم أعانق الشاطىء برماله وبريق مائه ومداده...أغمض عينيّ لأعيش اللحظة وأستمتع بذلك النغم...نغم هدهدة الأمواج وصداها الذي يوقظ النفس بعد سُبات طويل ويُضفي الحياة والأمل على ذلك المكان ليغدو جماله يفوق معنى الجمال!!! وبينما أنا بين مدّ و جزر أهيم في ربيع ذلك المشهد الرباني العائم الخلاّب...واذا بي أعود وأعانق أرض الواقع على صورة  طفل لا يتعدى عمره العشر سنوات؛يجلس على صخرة صمّاء ...يتأمل الأفق البعيد بعينين أرادا تخطي الحدود والسدود لبلوغ ذلك العالم الغيبي الحالم النّقي حيث يوجد صندوق كبير فيه من الخبايا والمفاجآت ما يقتل شروده ويعيده للحياة من جديد لينعم ببراءة الطفولة وعبقها ورحيقها... ليلهو ويلعب ...ليبكي ويضحك... ليخطئ ويصيب...ليحلم ببيت وسرير وألعاب تتناثر في أرض الغرفة مفتعلةً الصّخب والضجيج وصوت أم تنادي :" ولدي ! حبيبي! هيّا لنلعب لعبة القطّ والفأر وهكذا ستحظى بالمزيد! ويدخل الأب على عجل ليعيش معهما البسمة وليحيا معهما تلك اللحظة التي تسع العالم بضيائها ونقائها وألفتها وطعمها المميّز بمذاقه العسليّ الممزوج بنكهة العائلة والأسرة الهانئة التي يحلم بها كل طفل والتي تحاكي فطرته السليمة وسليقته النّدية قبل أن تدمّرها يد الانسان!!!.

اقتربت منه وألقيت عليه التحية ولكنه لم يراني حتى أنه لم يشعر بوجودي ولم يسمع صوتي !!! بادرت بالقول :"اسمي هنادي ! وأنت؟"... كان صمته أبلغ جواب ولكني لم أفقد الأمل ولم أتناسى أنّ أمامي كائن فريد بنعومته ورقّته وتألقه الهائم في الفضاء الفسيح الذي شدّني اليه وحمّلني مسؤولية التعرف على حاله الحزين الذي أخذ يلفظ أنفاسه بدمعة ترقرقت على خده الوردي ناطقة بالوجد والحنين ولكن لمن ولماذا؟ .سبحان الله ! ما هذا الشرود الذي يغرق به؟ عيناه شاخصتان يستقبلان الأفق البعيد لا ترمشان أو تتنفسان وكأنه عبر الزمان الى حيث يريد...حتى أن الهواء حاول أن يصافحه مداعباً شعره الأشقر الذهبي الناعم ولكن ما من مجيب !!! تُرى ما قصّة هذا الطفل؟ ومن ينتظر على هذا الشاطىء الرملي؟ ولماذا بوصلته تشير الى الأفق الذي يتراءى أمام عينيه وكأنه قريب!!!.

هذا ما سنشهده في الحلقات القادمة من :" الشريد".



الموقع ليس مسؤولاً عن التعليقات المنشورة، إنما تُعبر عن رأي أصحابها.
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 762817204
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2017 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي