وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
أكاديمية غرس القيم تدعوكم لتسجيل أبنائكم في دورتها الصيفية المتجددة الشيخ ماهر حمود ينعي الشيخ مظفر هاشمي رئيس مؤسسة فلسطين ومؤسسة القدس الدولية في باكستان مطلوب Architect مع خبرة لا تقل عن 3 سنوات لشركة أبو عيد للتطوير العقاري هشام حشيشو يتقدم بترشيحه لعضوية المجلس الإداري لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا في الانتخابات المقررة يوم الأحد مطلوب مشرف صالة - سوبرماركت مع خبرة للعمل في شركة مواد غذائية مطلوب آنسة مع خبرة في مجال الخياطة للعمل في عبرا مطلوب موظفين وموظفات مبيعات في صالة مؤسسة تجارية بقسم مفروشات الأطفال والأدوات المكتبية الشيخ ماهر حمود استقبل وفداً من القيادة القطرية لحزب البعث‎ - صورتان 7500 صفيحة معدنية.. سلم كريستو إلى السماء + فيديو سعد استقبل حمدان على رأس وفد من المرابطون ووفد القيادة القطرية لحزب البعث - 10 صور يوغو تعود بالزمن إلى يوغوسلافيا السابقة + فيديو البزري: صيدا تدفع ثمناً سياسياً وإنمائياً باهظاً نتيجة الإهمال الذي يُصيبها وغياب الغطاء السياسي عنصرية تقهر طفلا في لبنان.. حضانة ترفض سودانيا أسامة سعد يبحث مع محافظ الجنوب منصور ضو مشاكل المولدات - 4 صور بهية الحريري: لبنان تجاوز التحديات بالتعاون والمعرفة ووحدة المجتمع سفيرتا سويسرا والنرويج وممثل البعثة الدولية للصليب الأحمر في زيارة خاصة لمركز ألوان في عين الحلوة - 8 صور الصحة العالمية: إدمان ألعاب الفيديو مساوٍ للمخدرات دبور يلتقي رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر وبشور رئيس مجلس شباب طرابلس شادي نشابة مشاركا في مؤتمر البنك الدولي في لبنان رد فعل مذهل لشاب لحظة سقوط زجاجة من يده + فيديو
فرن نص بنص بالشهر الفضيل عروضاتنا ما إلها مثيل - لأول مرة بصيدا منقوشة Multi cereal خاصة للديت - 10 صوربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةDonnaشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارمؤسسة مارس / قياس 210-200مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعار
4B Academy Ballet

هنادي العاكوم البابا: الشريد

أقلام صيداوية / جنوبية - الإثنين 09 كانون ثاني 2017 - [ عدد المشاهدة: 1651 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم هنادي العاكوم البابا - ضمن سلسلة:" حكايات من هذا الزمان": 

**الى الحلقة الاولى**

**الى الحلقة الثانية**

**الى الحلقة الثالثة**

**الى الحلقة الرابعة**

كان منتصف الليل حين اقتحم خلوتي زائر خفيّ الظلّ ثقيل الأثر  يحمل في جعبته البرد والحمّى تحت طيف الزكام مخترقاً مناعتي ليسلبني الراحة بعد عناء يوم طويل .عيناي تدمعان لهول ما انا فيه تأسرني وتقرضني تلك الدّخيلة بأنيابها ويقيّدني البرد بأسلاكه وشحناته الكهربائية كي لا يقترب مني السهاد أو يلوح لي ولو من بعيد.

يا الهي ! ماذا أفعل؟ وكيف سألوذ بالفرار وأنا في هذا الحال الرديء؟

طرقت باب ذكرياتي فهي دائماً ملاذي الوحيد ! فكانت لي نعم المضيف وطبطبت عليّ بطيفها الحاني وأوسدتني الى قطار الزمن قاطعة ً لي تذكرة العبور الى الماضي لأنعم بالدفء بعد سهر عنيد وأعود بحنيني الى ذلك اليوم الربيعي الفريد حيث التقيته هناك....!!!

كنت يومها قد انهيت باكراً وعلى غير المعتاد محاضراتي الجامعيّة...وكان الطقس ربيعي الطعم والفحوى يُنعش النفس ويزود المرء بطاقة سحرية خفية تجعله يسابق الزمن بخطواته ويحظى بالانتعاش والسلام والصفاء...فها أنا وفي خضم هذه البوتقة الزيتية المعالم أعانق الشاطىء برماله وبريق مائه ومداده...أغمض عينيّ لأعيش اللحظة وأستمتع بذلك النغم...نغم هدهدة الأمواج وصداها الذي يوقظ النفس بعد سُبات طويل ويُضفي الحياة والأمل على ذلك المكان ليغدو جماله يفوق معنى الجمال!!! وبينما أنا بين مدّ و جزر أهيم في ربيع ذلك المشهد الرباني العائم الخلاّب...واذا بي أعود وأعانق أرض الواقع على صورة  طفل لا يتعدى عمره العشر سنوات؛يجلس على صخرة صمّاء ...يتأمل الأفق البعيد بعينين أرادا تخطي الحدود والسدود لبلوغ ذلك العالم الغيبي الحالم النّقي حيث يوجد صندوق كبير فيه من الخبايا والمفاجآت ما يقتل شروده ويعيده للحياة من جديد لينعم ببراءة الطفولة وعبقها ورحيقها... ليلهو ويلعب ...ليبكي ويضحك... ليخطئ ويصيب...ليحلم ببيت وسرير وألعاب تتناثر في أرض الغرفة مفتعلةً الصّخب والضجيج وصوت أم تنادي :" ولدي ! حبيبي! هيّا لنلعب لعبة القطّ والفأر وهكذا ستحظى بالمزيد! ويدخل الأب على عجل ليعيش معهما البسمة وليحيا معهما تلك اللحظة التي تسع العالم بضيائها ونقائها وألفتها وطعمها المميّز بمذاقه العسليّ الممزوج بنكهة العائلة والأسرة الهانئة التي يحلم بها كل طفل والتي تحاكي فطرته السليمة وسليقته النّدية قبل أن تدمّرها يد الانسان!!!.

اقتربت منه وألقيت عليه التحية ولكنه لم يراني حتى أنه لم يشعر بوجودي ولم يسمع صوتي !!! بادرت بالقول :"اسمي هنادي ! وأنت؟"... كان صمته أبلغ جواب ولكني لم أفقد الأمل ولم أتناسى أنّ أمامي كائن فريد بنعومته ورقّته وتألقه الهائم في الفضاء الفسيح الذي شدّني اليه وحمّلني مسؤولية التعرف على حاله الحزين الذي أخذ يلفظ أنفاسه بدمعة ترقرقت على خده الوردي ناطقة بالوجد والحنين ولكن لمن ولماذا؟ .سبحان الله ! ما هذا الشرود الذي يغرق به؟ عيناه شاخصتان يستقبلان الأفق البعيد لا ترمشان أو تتنفسان وكأنه عبر الزمان الى حيث يريد...حتى أن الهواء حاول أن يصافحه مداعباً شعره الأشقر الذهبي الناعم ولكن ما من مجيب !!! تُرى ما قصّة هذا الطفل؟ ومن ينتظر على هذا الشاطىء الرملي؟ ولماذا بوصلته تشير الى الأفق الذي يتراءى أمام عينيه وكأنه قريب!!!.

هذا ما سنشهده في الحلقات القادمة من :" الشريد".

 

دلالات / المصدر: هنادي العاكوم البابا
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846638253
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي