وظائف صيدا سيتي
مشروع القلعة / أوتوستراد الشماع - شقتك 600 دولار شهرياً
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
للإيجار مستودع 350 متر مربع مع نزلة كميون آخر تعمير الحارة أول عين الدلب هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورة رحيل «عادل محمود» بروفيسور اللقاحات الذي أنقذ الملايين وزارة التربية: نتائج الامتحانات الرسمية الاولية للشهادة المتوسطة تصدر غدا الجمعة الساعة الرابعة مركز أبو مرعي الطبي يعلن عن حملة جديدة لفحص السكري والتخزين والزلال والكولسترول بأنواعه والأملاح فقط بـ 20,000 ل.ل. سفيرة سويسرا ووفد مجلس الأعمال اللبناني السويسري جالوا برفقة القنصل وسام حجازي في مصنع ستانش ماشينري في صيدا - 10 صور بيان صحفي صادر عن ادارة شركة IBC المشغلة لمعمل معالجة النفايات المنزلية الصلبة في صيدا مثلت الرئيس سعد الحريري في اطلاق تقرير "المساواة بين الجنسين" لمعهد العلوم الاجتماعية في السراي الكبير جولة في عالم الشطائر ولادة دلفين أمام أعين الحاضرين! + فيديو الأكاديمية الدولية تختتم سلسلة دورات في مجال الإدارة - 78 صورة ديلي ميل: كيف يكمن سر الحياة الطويلة في قدميك؟ سعد بحث مع وزير الإقتصاد في الإجراءات العملية لتنفيذ قرار تركيب عدادات للمشتركين في المولدات الكهربائية الخاصة سفيرة سويسرا زارت كلية التكنولوجيا في صيدا والتقت الحريري - 3 صور سفيرة سويسرا زارت بلدية صيدا والتقت البساط: التأخير في تشكيل الحكومة ليس مشكلة وواثقة بأنها ستتشكل قريبا بفضل جهود الرئيس الحريري - 5 صور مكتب التعبئة والتنظيم في فتح: لنتحد من اجل إنجاح مشروعنا الوطني دب بري يقتحم منزلاً بحثاً عن الطعام! + فيديو بلجيكا أول مسابقة لإقلاع وهبوط الطائرات على الرمال + فيديو زيتونة توزع ألبسة للعائلات المحتاجـة - صورتان وزير أردني يعتذر لعاملة نظافة ويقدم لها الورد + فيديو
هل صيفية ولعانة عروضات ومناقيش دايت - لأول مرة بصيدا منقوشة multicereal ـ 12 صورة
مزرعة وادي الضيعة للأغنام: أجود أنواع الأغنام والخواريف البلدية وبأفضل الأسعاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولارشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمؤسسة مارس / قياس 210-200جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةDonna
4B Academy Ballet

عبد الله العمر: عندما يسير الناس على رؤوسهم ليلة رأس السنة؟

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 31 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 864 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/  الشيخ عبد الله العمر: 

يقولون هي ليله، وما اثرها اذا فرح الناس واستبشروا بالعام الجديد؟ لما تضيقوا علينا؟. ان هذا الكلام لو كان فيه شيء من الحق فهو يحمل الكثير من الباطل. فمن قال ان الإنسان يجب ان يكون في بؤس وشقاء، في هذه اليله وفي كل ليله من عمره وحياته. ولا ان الفرح ينبغي أن يكون حقيقه عندما يكسب الإنسان آخرته بدنياه ولا يخسرها.

ان الايام كلها لله، ويمكن ان تكون كلها عيد وفرح وبهجه وسرور عندما يمكن حسن الاختيار والاستفادة من هذه الايام والليالي بطرق الخير المشروع. ومن قال ان الذين يجتمعون في هذه اليله المسماة (ليله رأس السنه الميلاديه) هم سعداء؟ اوفي راحه وهناء؟ انهم يحملون في رؤوسهم وبين أعينهم من الحزن والألم والمراره ما لا يحمله غيرهم من الناس العقلاء البسطاء الراقدين على اسرّتهم هذه الليله. والساهرين مع أولادهم وهم في سعاده لو علم بها الملوك لقاتلوهم عليها.

ان الناس حقيقه يمشون على أقدامهم عندما يكون العقل يحكم أعمارهم ويكونوا مع أبصارهم اصحاب بصيره. ولكن يمكن ان يسيروا على رؤوسهم بدل أقدامهم ويكون ذلك خلال ما اختاره الله لهم. وهناك مرتين يسير الناس فيها على رؤوسهم مره باختيارهم، ومره رغما عنهم، ولكن نتيجه اعمالهم في الدنيا.

اما المره التي يسير الناس فيها على رؤوسهم باختيارهم ففي ايام تشبه اليوم المسمى ليله رأس السنه. حيث يسود الهرج والمرج ويكون المشاركين فيها في الأيام بحاله اللاوعي، وهم في غالبهم لا علاقه لهم من ناحيه الانتماء لأصحاب هذا العيد. وإنما هو التقليد الاعمى والسير بغير علم ولا هدى، مصداقا لقوله تعالى: {بل قالوا إنا وجدنا آباءنا على أمة وإنا على آثارهم مهتدون}.

وامثال من يفعل ذلك من الناس ممن يسيرون على رؤوسهم لان عقولهم قد تعطلت. فلم يعد ينفع ان يبقى العقل الساكن في الرأس مكانه بل لا بد من اذلاله وامتهانه بالسير عليه. وان يكون مكانه من حيث تشير الاقدام وتطا الكتاب وهم ما ارتضوه لانفسهم.

وليس في ذلك كله ظلم او تجن على أحد. فان اكثر ما يسود في هذه الليله (الموعوده) انما هو شرب الخمر، مسكر العقل، ومذهب المروءة، والحياء. فكيف يكون للعقل وجود مع هذا الرجس الذي هو من عمل الشيطان ومن كيده.

واما المره الثانيه التي يسير بها الناس على رؤوسهم وعلى وجوههم فهو يوم القيامه. وهم أصحاب النار. وذلك يكون رغما عنهم حيث يسحبون سحبا من زبانيه العذاب قال تعالى: {يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر}.

ولما سأل الصحابه رسول الله عليه الصلاه والسلام عن الايه: (كيف يسيرون على وجوههم،  قال: ان الذي سيرهم على أقدامهم قادر على ان يسيرهم على وجوههم) عافانا الله واياكم.

ويبقى انه قد يسأل أحد ما تراه يفعله المسلم العاقل الحاذق في مثل هذه الليله التي لا بد من إدراكها؟ والتي هي في ساعاتها الاخيره تفصل بين عام وآخر من حياه الإنسان؟ هل عليه ان يتجاهلها؟ وذلك خلاف اهلها من القوم الذين لا يعنيهم ما نقول فليس بعد الكفر ذنب اكبر منه.

اقول انه ما ينبغي فعله هذه الليله وكل ليله انما هو جلسه تامل، وتدبر، وتفكر، ومحاسبه الذات، ومراجعه لما مضى وفات، واستدراك ما هو قادم، وان فان عاما قد مضى من حياه كل واحد منا.

انها ليله المحاسبه وتعويض التقصير قبل لقاء المصير والمحاسبه عند العليم الكبير. وقد ورد في الحديث الشريف (انه ليس يتحسر اهل الجنه الا على ساعه مرت بهم في الدنيا لم يذكروا الله فيها). فهم قد تحقق لهم دخول الجنه واصبحوا في نعيمها يتقلبون وهم مع ذلك يتحسرون لو أنهم التزموا ساعه من ليل او نهار لم يغفلوا عن ذكر ربهم فيها.

فما بالنا ونحن لاندري ما يفعل بنا عند لقاء ربنا انه من الاجدر والاولى عند أصحاب العقول ان تثبت أقدامهم عندما تزل الأقدام (ان تزل قدم بعد ثبوتها).

 ثبتنا الله واياكم بالقول الثابت في الحياه الدنيا وفي الاخرة.        

 

دلالات / المصدر: الشيخ عبد الله العمر
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 846887439
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي