وظائف صيدا سيتي
مدرسة صيدون الوطنية 497-100
قسط على 15 سنة والفايدة علينا: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
برامج الأكاديمية الدولية لبناء القدرات 2018‎‎‎‎‎‎‎ ـ 6 برامج تدريبية الحريري استقبلت طالبات ثانوية حكمت الصباغ الرسمية الفائزات بالمرتبة الثانية في مناظرات قطر المدرسية: إنجاز كبير للبنان ولصيدا سطرته طالبات مدرسة رسمية نفتخر بها - 5 صور أسامة سعد في لقاءات مع عائلات صيداوية في سينيق والهلالية والغازية: يوم 6 ايار المواطن سيحاسب المسؤولين عن تردي الأوضاع - 55 صورة موظفو سعودي أوجيه إعتصموا في صيدا: مستحقاتنا لن نستجديها من أحد لأنها حق لنا الدكتور بسام حمود يستقبل وفداً من أصحاب المولدات الكهربائية في صيدا - 3 صور نقل جثة فلسطيني للمستشفى بعدما وجد على سطح منزله بعين الحلوة الحريري تابعت وشمس الدين لقاءاتهما مع العائلات: الرد على إستهداف مشروع رفيق الحريري في صيدا بالتصويت له في 6 ايار ليستمر قوياً بثقة الناس - 9 صور أسامة سعد محاوراً المواطنين في أحياء صيدا: لنشارك في الاقتراع يوم 6 ايار من أجل صنع التغيير الحقيقي - 35 صور إذا انت بغربة .. وصّل صوتك ع صيدا ... - فيديو بهية الحريري في مهرجان بساحة ضهر المير في صيدا القديمة بمشاركة شمس الدين: في 6 أيار سنرفع رأس صيدا ونعطي درساً لكلّ من يفكر أن يتحدى صيدا وأهلها - 18 صورة أسامة سعد يزور المفتي مدرار الحبال والشيخ خضر الكبش - صورتان البرنامج الانتخابي للدكتور عبد الرحمن البزري الصحن الطائر.. تجربة تخييم جديدة للأثرياء في بريطانيا + فيديو القاضي عويدات طلب في قراره الظني الإعدام لقاتل ندى بهلوان حزب الله يهنئ جبهة التحرير الفلسطينية باليوم الوطني ما الحمية التي ساعدت الملايين على خسارة الوزن؟ مشهد نادر وغريب لغبار يسير فوق البحر في السعودية + فيديو رعاة ماعز تعرضوا لشخص بالضرب وحطموا شاحنته في القطراني موظفو سعودي أوجيه اعتصموا أمام بلدية صيدا مطالبين بدفع مستحقاتهم الرئيس فؤاد السنيورة خلال لقاء مع آل السنيورة وأنسبائهم: للتصويت بكثافة لبهية الحريري لأنها أكثر من يعبر عن نهج الانجاز في المدينة وعما تؤمن به صيدا - 3 صور
صوتك مقدسلأحكيلكن هالقصة..
مؤسسة مارس / قياس 210-200شقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةDonnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةعرض خاص على سيارات PICANTO ابتداء من 9,999 دولاربلشت الصيفية في مسبح Voile Sur Mer الرائع للسيدات في الرميلة - 80 صورة
4B Academy Ballet

غسان حداد: تقنية يابانية للإنتصار على الكسل ... إنتصار صغير يوميا

أقلام صيداوية / جنوبية - السبت 31 كانون أول 2016 - [ عدد المشاهدة: 882 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

المصدر/ بقلم غسان حداد: 

مع انتهاء عام و بدء عام ميلادي جديد, يشرع معظمنا بوضع مجموعة من الاهداف التي يود تحقيقها في العام الجديد وفي العادة تتوزع هذه الاهداف على الجوانب الدينية و الشخصية و العائلية و المهنية. تكون هذه الاهداف كبيرة و طموحة جدا بحيث لو نفذت ستحقق نقلة نوعية في مستوى الحياة التي نعيش فهذه الاهداف انقلاب على كل ما  يزعجنا في الحياة و تضم كل ما نحلم بتحقيقه.

كالعادة تبدأ الايام من العام الجديد بالمضي مسرعة و نصل الى نهاية العام و نحن لم نحقق شيئا من احلامنا و امنياتنا بالرغم من محاولاتنا العديدة الفاشلة, فنمضي العام بالتسويف و التأجيل للغد و يكون عنوان المرحلة "سافعل ذلك غدا اوبعد غد" و "سأبدا مع بداية الشهر القادم" الى ان يقترب العام من نهايته فنتحول الى قول "سأبدا مع بداية العام الجديد" و هكذا و دواليك تمر الايام و  و الاسابيع و الشهور و السنوات و نحن مكاننا راوح.

لقد اظهرت دراسة للباحثين اليابانين بانه هناك نمطين لاحداث التغيير المطلوب في الحياة, النمط الاول هو النمط السائد في المجتمعات الغربية و الذي يبنى على احداث تغيير جذري في اسلوب الحياة يكون بمثابة انقلاب 180 درجة على اسلوب الحياة التي نعيشه .

ينتهي النمط الغربي في التغيير في معظم الاحيان الى فشل ذريع  في تحقيق اي من الاهداف باستثناء قلة قليلة جدا من البشر و يعود ذلك الفشل دائما الى اننا نحاول تحقيق أهداف كثيرة وكبيرة في وقت قصير جدا مما يحول عملية التغيير المنشود الى عملية مؤلمة و شاقة  بسبب زيادة الاعباء الماديةو المعنوية بصورة مفاجأة و بسبب محاولاتنا تغيير عادات قديمة و متجزرة فينة بصورة سريعة وهذا الامر شاق و قاسي جدا. وبهذا تتحول عملية تحقيق الاهداف من رحلة ممتعة الى رحلة عذاب و تعب و نصب. 

اما النمط الثاني الذي يتبعه اليابانيون هو نمط كايزن للتحسين المستمر المبني على قانون "الدقيقة الواحدة" او "الخطوة الواحدة". ان مبدأ "الدقيقة الواحدة او الخطوة الواحدة" مشتق من طريقة كايزن اليابانية في التغيير و الكلمة هي تتالف من كلمتي "كاي kai " و "زن  zen "     و بالانكليزية تعني  kai = change و zen = wisdom اي "التغيير بحكمة" او "التغيير برشد"

يقوم مبدأ "الدقيقة الواحدة" او "الخطوة الواحدة" على ان يشرع الفرد بالعمل لتحقيق التغيير المطلوب "دقيقة واحدة" او "خطوة واحدة" يوميا و في نفس الوقت من كل يوم و بهذه الطريقة يستطيع اكثر الناس كسلا ان يقوم بجهد بسيط لمدة قصيرة دون اي مشقة تذكر.

سواء كان التغيير المنشود هو القيام بنشاط رياضي او حفظ للقرآن الكريم او قراءة كتاب فاتباع قانون "الدقيقة الواحدة" او "الخطوة الواحدة" يصبح الامر اكثر سهولة ومتعة حتى لاكثرالناس كسلا.

علي سبيل المثال لا الحصر لنفترض ان هدفنا هو ممارسة رياضة المشي لمدة 90 دقيقة يوميا بينما نحن  الان لا نمارس اي نشاط رياضي.ان اتبعنا الطريقة الغربية الانقلابية يكون المطلوب منا ان ننتقل من صفر الى 30 دقيقة مشيا في اليوم الاول و في اليوم الثاني ننتقل الى 60 دقيقة و بعد اسبوع الى 90 دقيقة من المشي و بهذا ننهك و تصبح كل عضلة بأجسامنا تؤلمنا فنتوقف عن ممارسة الرياضة و نشعر بالحزن لعدم تحقيقنا الهدف المنشود  مما يحبطنا و يجعلنا اكثر كسلا من السابق ويسبب مزيد من  العجز عن تحقيق الاهداف الاخرى المرجوة.

اما عندما نتبع   الطريقة اليابانية بالتغيير فاننا نبدأ بالمشي في ساعة محددة من كل يوم  لمدة 10 دقائق  ثم اليوم الثاني و بنفس الساعة المحددة نبدأ بالمشي لمدة 11 دقيقة واليوم الثالث و ينفس الوقت 12 دقيقة بحيث نصل الى هدفنا و هو المشي ل 90 دقيقة يوميا  بعد 90 يوما براحة و متعة بدون اي مشقة تذكر, فمبدأ ""الدقيقة الواحدة" او"الخطوة الواحدة" يقوم على ممارسة الرياضة يوميا في نفس الوقت من كل يوم  بتحسن يومي بمقدار دقيقة واحدة. وبهذه الطريقة نحقق انتصارا يوميا مما يحفزنا و يدفعنا لمعاودة المحاولة في اليوم التالي و بهذه الطريقة الممتعة و الغير شاقة نحقق جميع اهدافنا و نشعر بالرضا و الراحة النفسية اللذان يدفعاننا لتحقيق المزيد من الانتصارات اليومية في مختلف مجالات الحياة.

للوهلة الاولى قد يشكك البعض بجدوى مبدأ "الدقيقة الواحدة" او "الخطوة الواحدة" في التغيير و خصوصا الذين درسوا وفق المنهاج الغربي الذي يقوم على مبدأ ان التغيير يحتاج الى جهد جبار خارق فوق العادة  ومنهاج انقلابي متعب و شاق و صعب جدا  لا يمكن تجاوزه بنجاح الا من قبل  قلة نادرة قادرة على تحقيق التغيير المنشود.

لقد خلص الباحثين ان التغيير بطريقة الدقيقة الواحدة او الخطوة الواحدة يجعل التغيير امرا متاحا للجميع دون استثناء بحيث يتحقق التغيير المنشود بمتعة وسلاسة تدفع الفرد الى مزيد من التغيير و التطور.

لقد صدق رسول الله حين قال "أحب الأعمال إلى الله: أدومها وإن قل" و قال ايضا "((فإن المُنْبَتَّ لا أرضا قطع، ولا ظهرا أبقى))" و صدقت المقولة المأثورة "قليل دائم خيرمن كثير منقطع".

و الله ولي التوفيق.

 

 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 837815972
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي