صيدا سيتي

أسامة سعد استقبل الوفود وتلقى المزيد من البرقيات المهنئة لليوم الثالث على التوالي البزري: لن نكون جزءاً من الانقسام السياسي ومش محسوبين على حدا إقفال قسري لمعامل تعبئة الغاز الى حين اعادة النظر بإصدار جدول تركيب أسعار جديد البراكس: لا ازمة محروقات في لبنان بل تأخيربانجاز معاملات صرف الدولار للشركات المستوردة عودة طوابير البنزين في صيدا ومحطات رفعت خراطيمها الصيداويون اختاروا سعد والبزري ومسعد بمُواجهة مُرشّحي السلطة هل تصبح صفيحة البنزين بمليوني ليرة؟ الدولار يواصل ارتفاعه.. هكذا افتتحت صباحا السوق الموازية جريح في حادث تصادم بين مركبتين على اوتوستراد الشماع صيدا فيديو يرصد حادثاً مروّعاً في صيدا.. المشهدُ مخيف! تداعيات معركة دائرة صيدا - جزين: سعد ومسعد لن ينتخبا بري رئيساً للمجلس القمح موجود... والخبز مقطوع! لا طحين ولا بنزين... ولا أدوية سرطان! مسيرة سيارات حاشدة تجوب شوارع مدينة صيدا احتفالاً بفوز النائب أسامة سعد ولائحة "ننتخب للتغيير" حشود المهنئين تتدفق لليوم الثاني إلى مكتب أسامة سعد للتهنئة بما حققه مع لائحة "ننتخب للتغيير" في الانتخابات مطلوب مندوب مبيعات لمعمل ألبان وأجبان في منطقة صيدا | الخبرة ضرورية مطلوب موظف أو موظفة (Call Center) للعمل بدوام جزئي في مكتب VIP BOB TAXI صيدا ​عمو زين يعلن عن التشكيلة الجديدة لربيع وصيف 2022 مطلوب مساعد شيف | مطلوب شيف | مطلوب 3D شيف لباتيسري في صيدا | للاستعلام 76309808 ​للإيجار مكتب بناء جديد طابق أول في شارع رياض الصلح

الشهاب: يا أهل (البلد) وَعُوا (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً)!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الإثنين 24 كانون ثاني 2022
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أمران.. تحمل عليهما الضرورة، وكل منهما يطلب الآخر، ويستصحبه، بل ويستلزمه، وبهما نمو المجتمع الصالح! و إذا أراد الله بشعب أن يثبت ويقيم إلى أجل مسمَّى، أودع في أصوله هذين الوصفين الجليلين، فأنشأه خلقاً سوياً، ثم استبقى له في حياته بقدر ما مكّن فيه من الصفتين الى منتهى أجله.

و إن كل أمّة لا تمَّد ساعدها لسواها لتنال ما تنمو به بنيتها، ويشتد به بناؤها، فلا بد يوماً أن تقضم وتهضم وتضمحل؟ و يمحى أثرها من بسيط الأرض؟

فالتوافق والتواصل والتقارب في المجتمع كالتغذي في (الحياة الشخصية) فإذا أهمل البدن من الغذاء وقفت حركة النمو ثم ارتدت الى الزبول والنحول، ثم أفضت الى الموت والهلاك؟

هذا الإحساس هو ما يبعث كل واحد على الفكر في أهله فيجعل جزءاً من زمنه للبحث فيما يرجع إليه في الوصال والسؤدد وما يدفع عنه طوارق الشر والغيلة، ولا يكون همه بالفكر في هذا أقل من همه بالنظر في أحواله ثم لا يكون نظراً عقيماً حائراً بين جدران المخيلة دائراً على أطراف الألسنة بل يكون استبصاراً تتبعه عزيمة يصدر عنها عمل يثابر على استكماله بما يمكن من السعة، وما تحتمله على النمو في استحصال مواد المعيشة، شأن ذلك المكان الأول من النظر، والدرجة الأولى من الإعتبار.

نعم! (المؤمن للمؤمن) عمادان قويّان، وركنان شديدان، وفرضان محتومان على من يستمسك بهما ومن خالف أمر الله فيما فرض منهما عوقب من مقته بالخزي في الدنيا؟ والعذاب في الآخرة؟ وقد جاء في قول صاحب الشرع أن المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً، وإن المؤمن ينزل من المؤمن منزلة أحد أعضائه إذا مسَّ احدهما ألم تأثر له الآخر، وجاء في نهيه، لا تقاطعوا ولا تدابروا ولا تحاسدوا وكونوا عباد الله إخواناً! و أنذر عن الجماعة بالخسران والهلكة كمثل الشاة القاصية تكون فريسة للذئاب.

و بعد ما أمر الله عبادة بالإعتصام بحبله ونهاهم عن التفرق والتغابن، وأمتن عليهم بنعمة الأخوة، وجمع الشمل، بأن يبادروا بإصلاح ذات البين، وعند التخالف شدد في وجوب الإصلاح، وتوحيد الكلمة الجامعة، وأخبر الصادق صلى الله عليه وسلم أن يد الله مع الجماعة! حتى لا يكون لنا عذر نقيمه عند الله يوم العرض والحساب يوم لا ينفع غلةٌ ولا شفاعةٌ بعد هدم هذين الركنين و هما أيسر شفاعة إلينا.. وهل يتيسر لنا أمراً إذا جادلتنا ضمائرنا أن نقنعها ونرضيها بما نحن عليه الآن؟؟

يا أهل البلد! هل يود أحدكم لو يعمر ألف سنة في الذل والهوان؟  أترضون بأن تضرب علينا الذلة والمسكنة في ديارنا و تسرق أموالنا في المصارف و تصاب أملاكنا و تقطع  أعمالنا ولا نبدي حركة ولا نجتمع على كلمة وكل منا أشرف على الهلاك من ضغط المظالم المعيشية في حياتنا؟

يا أهل (البلد) وَعُوا! (المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً)! و في ذلك خلاصنا!

المصدر | بقلم المربي الأستاذ منح شهاب - صيدا 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة:: شركة التكنولوجيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940846977
لموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2022 جميع الحقوق محفوظة