« السابق | اللاحق »
<-------
------->
شاهدوا صناعة راحة الحلقوم والملبن في صيدا - 23 صورة - مونتاج: فادي الرفاعي






















































التعليقات:
الاسم
التعليق

كود الحماية
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:
 
بريد المُرسِل:
 
البريد الإلكتروني للمرسل إليه
 
 
على المتصفحين الكرام كتابة تعليقاتهم بطريقة لائقة لا تتضمن قدحاً وذماً ولا تحرض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي، أو تمس بالطفل أو العائلة. إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، ولا تتحمل إدارته أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليق المنشور.

صاحب التعليق: المهندس ناصر عصام نقوزي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-10 / التعليق رقم [7721]:
السلام عليكم.
وردني على بريدي الخاص الرسالة الاتية تصحيحا لمعلوماتي من المهندس عامر محمد زهير نقوزي، وأعتقد انه محق في معلوماته وأنقلها اليكم تعميما للفائدة واعترافا بالخطأ الذي هو فضيلة، وهذا نص الرسالة :
السلام عليكم يا اخ ناصر
فقد اود ان ازيد على معلوماتك ان المؤسس الاول لمعمل الراحة في صيدا هو المرحوم الحاج ابراهيم النقوزي وهو اب لثلاثة اولاد هم المرحومين عبد الرزاق وعبد السلام ومصطفى وكلهم كانوا يعملون مع والدهم في المعمل الكائن في بوابة الشاكرية تحت القنطرة.
ومن ثم شاء القدر ان يفتح كل ولد معمل لوحده فظل الحاج عبد الرزاق في الشاكرية والحاج عبد السلام في محل قرب القشلة القديمة وابودرويش تنقل ما بين صيدا وصور.

صاحب التعليق: الأخ فادي الرفاعي البرناوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-07 / التعليق رقم [7695]:
معليش يا أخت لمار.
سامحيني.
فأنا هيدي الأعمال كلها ما عمبتصير عامداً متعمداً.صدقيني كلها بالصدفة.
بس الشغلات الجاي ح تكون عامداً متعمداً وساعتها الله يستر.هههههه
صدقيني أنا عم بتعذب أكتر منكم.
بس برجع بظبط وضعي بعد الأفطار.العترة بكره بس إرجع عألمانيا.وين بدّي لاقي هالحلو كلّو؟؟؟؟؟؟؟؟؟وين؟؟؟؟؟؟؟
تركوني فش خلقي وخلق حبايبي الله يخليكم.
وألف سلام إلك يا أخت لمار ولباقي المتصفحين الكرام.
خييكم أبو الفوف

صاحب التعليق: الأخ فادي الرفاعي البرناوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-07 / التعليق رقم [7694]:
تحياتي يا خيي ناصر
وولا يهمك
إنت دايماً كمان بالبال.ويا ريت الأنتخابات طالت أكتر منشان نقرأ مقالاتاك الوطنية يلي كانت دايماً تدعو للتهدئة والحوار.
وبالنسبة للصور وموضوع الراحة معك حق.
ولا أظن فيه حدا قبل بيت النقوزي إشتغلوا هالشغلة.
وصدقني أدّ ما تفرجت عالصور أكلت نص علبة بسكوت مع راحة.ههههههه
ومنيح يلي عمتتفرج عالصور بعد الإفطار.أحسا ما تدعي عليي.وبعرفك ما بتعملها.
وينعاد عليك يا خيي ناصر وعلى جميع محبينك وعلينا بألف ألف خير.
خييك أبو الفوف

صاحب التعليق: المهندس ناصر عصام نقوزي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-07 / التعليق رقم [7681]:
حبيبي يا أبو الفوف، ما تواخذني على الغيبة بس انت دايما بالبال، وأنا على طول مشتاق لمواضيعك ياللي بتشيل الهم عن القلب، بس صور الأكل ما بشوفها الا بعد الافطار لأنو شي بيشهي والنفس أمارة بالسوء... حبيت بس سلم عليك وقول لك ولبقية الأخوة رمضان كريم وينعاد عليكم باذن الله... وفي موضوع بالنسبة لراحة الحلقوم مهم كتير انك تعرفو انت وبقية الأصدقاء وتعميما للفائدة : أول معمل راحة في صيدا، ويقال في كل لبنان، كان معمل المرحوم مصطفى النقوزي (أبو درويش) رحمهما الله، أي جدي رحمه الله ودكانه ما زال موجودا ولكنه مقفل اليوم وهو ما زال ملكا لأبناء المرحوم وهو في البلد مقابل مكتب المختار الزعتري مختار حي السبيل... واذا لم تصدقني اسأل أبو زهير هوي بيقول لك.

صاحب التعليق: المتصفحة لمار مرزوق راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-07 / التعليق رقم [7675]:
يم يم يم.. ما بدي أفتح تمي ولا بكلمة.. خلص.. إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب.. الله يسامحك يا فادي.. إرحمنا بهالشهر الفضيل.. نازل فينا حلويات أشكال ألوان وحفلات وسهرات.. أخ منك هههههههه

صاحب التعليق: الأخ فادي الرفاعي البرناوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-06 / التعليق رقم [7671]:
تكرم عينك يا دكتور صلاح
والله يقدرني وقوم بكل يلي حابب أعملو.
وطلباتك غالية علينا كتير يا حكيم
أخوك فادي

صاحب التعليق: الأخ فادي الرفاعي البرناوي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-06 / التعليق رقم [7670]:
تحياتي إلك خيي جميل.والله يخليك يا رب.ما تتصورش أدّيش تعليقك أثّر فيي.ويا رب كون بستاهلو.
أنا متل كتير غيري منحنّ لهالزمن الجميل.لأنو للأسف كل ما هالزمن عمبيمشي لقدام الأوضاع عمترجع لورا.
وأنا السيد زهير النقوزي بحبو من أنا وصغير.ولما تقابلت معو حبّيتو أكتر.
وولادو ما شاء الله عليهم أوادم وأكابر متل أفضالك.
وصيدا مليانة كنوز تحت الأرض وفوق الأرض.وأنا عمبحاول بس إظهر الكنوز يلي فوق الأرض على قدر المستطاع.
ويا رب إتوفق بهالهدف المتواضع.
وتعليقك يا أخ جميل وتعليق الشباب المتابعين لي هم الدافع الأساسي لإكمال ما أقوم به.
ولا يسعني في كل مناسبة إلاّ أن أشكر موقع صيدا سيتي الموّقر والقائمين عليه فرداً فرداً معلومين ومجهولين.
خييكم أبو الفوف

صاحب التعليق: الأستاذ صلاح الدين أحمد قدورة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-06 / التعليق رقم [7664]:
الاستاذ فادي في اخر صلاة جمعة من رمضان يجتمع بعض المؤمنين في حلقة يرددون قصائد واشعار في وداع الشهر الحبيب فيا ريت ان تضع لنا ذلك بالرابط الصوتي او نص الاشعار او اي اخ من المتصفحين ولكم الاجر والجزاء الطيب

صاحب التعليق: المتصفح جميل عبدالله نحولي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2009-09-05 / التعليق رقم [7661]:
السلام عليكم خيي فادي الرفاعي
الله يديمك بصحتك ويعطيك الف عافية على هذه الصور وفعلا اني انتظر يوميا ماهي المفاجآت
التي ستطلعنا عليها وبفكرتك الجميلة التي لاتوصف فعلا انك تجعلنا نعيد ذكرياتنا بصيدا الجبيبة
واتمنى لك ان تستمر بهذه الروح المعطاء ولك جزيل كل الشكر و هذه الصور تجعلنا نعيش
بحنان البلد وبعد الغربة



مشاهدات الزوار

الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات©2006 جميع الحقوق محفوظة