الأمراض الباطنية والجراحية(38)

الأمراض الباطنية والجراحية(38)

إعداد: د. بدر غزاوي

 

مرض السل

 

*في اليوم العالمي للدرن: السل مرض قابل للشفاء ولا يجوز أن يموت أحد بسببه!

بينما كان يفترض أن يكون مرض السل قد أصبح تحت السيطرة على نطاق العالم، إلا أنه ظهر مجددا وبصورة مفاجئة وكارثية، وقد ساعدت على ذلك جانحة مرض نقص المناعة المكتسب «الإيدز»، وتفشي الظروف الاجتماعية السيئة والفقر في كثير من بلدان العالم. وغالبية الوفيات ذات الصلة بالسل لم تعد مقتصرة على الدول النامية، بل امتدت إلى دول العالم المتقدم، وإذا لم يتم اتخاذ إجراءات لمكافحته فسوف تهدد هذه الكارثة الإنسانية جمعاء طيلة حياتها. وتفاديا لانتشار العدوى قام المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط بوضع أهداف إقليمية جديدة لمكافحة السل، خاصة وأن هذا الداء لا يزال من أهم مشاكل الصحة العامة في الإقليم الأوسط، إذ يبلغ عدد الحالات المصابة به حوالي 650 ألف حالة، يموت منها حوالي 115 ألف حالة سنويا. وهو ما لا يزال يتجاوز ضحايا الايدز والملاريا وأمراض المناطق الحارة مجتمعة.

تحتفل منظمة الصحة العالمية ودول العالم المختلفة باليوم العالمي لمكافحة الدرن الذي يوافق الرابع والعشرين من شهر مارس (آذار) من كل عام وذلك إحياء لذكرى اكتشاف العالم الألماني الدكتور روبرت كوخ لميكروب المرض في مثل هذا اليوم من عام 1882. ومما لا شك فيه أن هناك بصيص ضوء في نهاية النفق وأن من الممكن علاج السل بشكل كامل من خلال العلاج المتميز بفعالية وتسهيلات طبية عالية، فلكل منا الحق في أن يعيش.

نسبة شفاء عالية :

إن تبني وزارات الصحة استراتيجية المعالجة قصيرة الأمد تحت الإشراف المباشر DOTS أدى إلى كبح جماح هذا المرض والحد من خطورته بحيث أمكن تحقيق معدلات شفاء تعدت 90% في فترة قصيرة من الزمن. إلا أن تحقيق الهدف النهائي بالقضاء على هذا المرض يحتاج لحشد الطاقات وشحذ الهمم وإشراك المجتمع بجميع فئاته من أجل تحقيق الحد الأقصى من المعايير الصحية الممكنة وخاصة وسط الشرائح الفقيرة والضعيفة. وضمن جهودها لمكافحة المرض بصورة فاعلة، على وزارات الصحة دعم جميع المراكز الصحية لفحص واكتشاف وعلاج الحالات المصابة بالدرن. ان لوجود الدرن عدة أسباب منها ازدحام الناس وتجمعهم ، مما يجعل انتقال وانتشار مرض الدرن أمرا حتمي الحدوث.

مرض التدرن :

مرض السل هو مرض معد يسببه بالدرجة الأولى ميكروب يسمى الدرن، ويؤثر بشكل رئيسي على الرئتين «السل الرئوي»، ولكن يمكنه مهاجمة أي جزء آخر بالجسم «السل خارج الرئة». و أن مصدر العدوى هو فقط انتشار الرذاذ المتناثر من مريض السل الرئوي في الهواء، عندما يقوم من يحمل العدوى بالسعال أو العطس أو الكلام أو البصق أو الضحك أو الغناء، دافعا بجراثيم السل المعروفة بالعصيات السلبية في الهواء حيث يمكنها أن تظل معلقة لعدة ساعات ولذلك يكون احتمال العدوى مرتفعا عندما يتعرض الشخص عن قرب ولمدة طويلة في مكان مغلق لمريض بسل رئوي.

وعن صفات ميكروب الدرن: يتأثر الميكروب بالحرارة ويقتل عند درجة حرارة 60 درجة مئوية لمدة 20 دقيقة، ومن الممكن أن يعيش الميكروب لعدة سنوات، وخصوصا في الأماكن المظلمة، وكذلك التي تكون فيها التهوية غير جيدة، أما إذا تعرض لأشعة الشمس فيقضى عليه في خلال خمس دقائق. ويمكن القضاء على الميكروب إما بالحرق أو غلي الأشياء الملوثة بالميكروب لمدة خمس دقائق أو بالمطهر الكيميائي مثل محلول الكلور.

وعن العدوى بمرض الدرن: أن ذلك يتم بإحدى طريقتين الأولى «الطريق المباشر» أي الرذاذ المتطاير الحامل ميكروب الدرن، والثانية «الطريق غير المباشر» فإذا بصق المريض على الأرض وجف البصاق فإن الأتربة المتطايرة تحمل الميكروب فيستنشقها الشخص السليم. أو بواسطة أدوات المريض الملوثة بالبصاق المعدي، أو المأكولات والمشروبات وخصوصاً اللبن غير المبستر إذا كان يحتوي على ميكروب الدرن.

وعن العوامل التي تساعد على حدوث المرض: إن مرض الدرن لا يفرق بين الأعمار فيمكن لأي شخص أن يصاب به، وهناك عوامل اجتماعية مثل الفقر، سوء التغذية، المنازل سيئة التهوية، الإزدحام، الإرهاق الشديد، الأزمات النفسية، استعمال أدوات المريض الملوثة. كما وان مزاولي بعض المهن مثل الأطباء والممرضات تكون نسبة إصابتهم بالدرن مرتفعة. وكذلك مرضى البول السكري ونقص المناعة المكتسبة.

ان الشخص المصاب بعدوى العصيات السلبية بدون أن يكون هناك سل نشط لا تظهر عليه أعراض المرض.
ومن الأعراض العامة: نقص الوزن، فقدان الشهية، ارتفاع درجة حرارة الجسم، التعرق الليلي، النحول والضعف العام، عسر الهضم، التعب لأقل مجهود يبذل، آلام متفرقة بالجسم.





التعليقات:
الاسم
التعليق

كود الحماية
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:
 
بريد المُرسِل:
 
البريد الإلكتروني للمرسل إليه
 
 
على المتصفحين الكرام كتابة تعليقاتهم بطريقة لائقة لا تتضمن قدحاً وذماً ولا تحرض على العنف الاجتماعي أو السياسي أو المذهبي، أو تمس بالطفل أو العائلة. إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع، ولا تتحمل إدارته أي أعباء معنوية أو مادية إطلاقاً من جراء التعليق المنشور.

صاحب التعليق: الأستاذ توفيق شريفي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-29 / التعليق رقم [53977]:
"لا يوجد شيء في دين الله اسمه بدعة حسنة"
قال عمر: نعم البدعة هذه كما روى البخاري في صحيحه. أأنت يا شيخ أحمد بن هنيبل وبعد مئات السنين هنا تخطيء سيدنا عمر عندما وصف صلاة التراويح جماعة بالبدعة وانه استحسنها؟ لا حول ولا حول إلا بالله. فعلاً أن هذا زمن الفتن واضمحلال العلم.

صاحب التعليق: خالد العربي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-29 / التعليق رقم [53976]:
أستغفر الله العظيم

صاحب التعليق: متى سنوعى راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-28 / التعليق رقم [53975]:
العرب عندهم بركان اسمو الطائفية والمذهبية وهيدا البركان ح يمحي كل شي اسمو عربي من على وج الارض،اذا ما وعينا.

صاحب التعليق: بارعه راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-28 / التعليق رقم [53974]:
انا لله و انا اليه راجعون \\r\\n\\r\\nرحمة الله الاخت الغاليه صفا و ادخلها فسيح جناته و ربنا يلهم الاهل الصبر و السلوان

صاحب التعليق: الأستاذ صلاح الدين أحمد قدورة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-28 / التعليق رقم [53973]:
هذا هو بيت القصيد

صاحب التعليق: الأستاذ صلاح الدين أحمد قدورة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-28 / التعليق رقم [53972]:
sa7eeeeeeeeeeeeeeeeeee77777

صاحب التعليق: jana al akraa راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-28 / التعليق رقم [53971]:
alah ye7meeko ya kshaftna w y5liko elna \\r\\nel morshda jana al akraa

صاحب التعليق: توتة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-27 / التعليق رقم [53968]:
جد رااااائئئئئعععععععععععععععع

صاحب التعليق: youssef farhat راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-27 / التعليق رقم [53967]:
I need the phone number of this dr ?

صاحب التعليق: اسامة راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-27 / التعليق رقم [53966]:
ربي يحميك يابطل

صاحب التعليق: ابراهيم راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53965]:
و متى كان الرسول صلى الله عليه و سلم يأخد الدين من اليهود ثم الم يكن صلى الله عليه اعلم بمتى نصر الله موسى و هو الدي ماكانت اليهود تحرفه
سبحان الله كيف تحكمون

صاحب التعليق: طامعه فى رحمة الله راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53964]:
اكتئاب نهائى انا فعلا تعبانه نفسيا اوى اوى ربنا يفرجها

صاحب التعليق: عبد الرحمن البخور وعائلته راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53963]:
عظم الله اجركم وجعل قبره روضه من رياض الجنه لا حول ولا قوة الا بالله

صاحب التعليق: أحمد بن هنيبل راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53962]:
بالنسبة لمن يستشهد بالآية الكريمة أنها تدعو الى الفرح والإحتفال بهجرة النبي عليه السلام لا يقاس عليه باقامة الاحتفال وجعله عيدا يتقرب به الى الله، فلم يسن لنا النبي عليه السلام هذا اليوم ولم يقل أن هذا يوم هاجرت فيه فاحتفلوا به والاصل في العبادات التوقيف، الامر الثاني لا يوجد شيء في دين الله اسمه بدعة حسنة وهذا مخالف لقوله عليه السلام كل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ولكن هناك سنة حسنة يكون لها اصل عام في الدين جرى عليه عمل السلف الصالح. واما من يقول بجواز الاحتفال بالهجرة ان يجيب على ثلاثة اسئلة، هل النبي قصر في البلاغ؟ هل النبي فاته شىء من الخير هم استدركوه؟ هل احتفل النبي بهجرته لو امر بها؟

صاحب التعليق: توفيق شريفي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53959]:
ملاحظة هامة الى الاخ الحبيب ان الاحتفال بالهجرة هو بدعة حسنة و حدث عظيم ونعتز بهذه المناسبة لكن يجب الحذر الشديد من فهم "وذكرهم بأيام الله" أن هذا القول يعني "الفرحة والإحتفال وقيام الليل والذكر والعبادة وقرائة القرآن ونظم الشعر وقرع الطبول وإقامة حلقات الدبكة" وأسال الله تعالى حسن الختام لنا وللمسلمين جميعا

صاحب التعليق: عقاب نظام الدوله راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-26 / التعليق رقم [53958]:
إذا طبقنا مبدأ "من كان منكم بلا خطيئة"، فلن يكون هناك قانون عقوبات في الدولة وهذا أساس لخراب المجتمع

صاحب التعليق: وليد العاصي راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-25 / التعليق رقم [53957]:
"من كان منكم بلا خطيئة"، بسيطة هناك الكتير من الأطفال الذين هم بلا شك بلا خطيئة في نظر نبي الله عيسى عليه السلام.

صاحب التعليق: السيد إسماعيل هاني راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-25 / التعليق رقم [53955]:
ورد أن الله تعالى أمر نبيه الكريم "وذكرهم بأيام الله" أي بنعم الله. أفلا يجدر بنا ونحن المسلمون أن نفرح بهذه المناسبة وهي لا شك من ايام الله تعالى وأكبر نعمة؟! والله لنفرحن ولنحتفلن ولنقيم الليل بالذكر والعبادة ونقرأ القرآن وننظم الأشعار ونقرع الطبول ولنقم حلقات الدبكة احتفالاً بهذه النسبة المباركة.

صاحب التعليق: كريم نبيه راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-25 / التعليق رقم [53954]:
القصة تعطي إنطباعاً أن عيسى عليه السلام كان يقتدي بفعل الفريسيين وحاشا له أن يفعل ذلك. فورد في انجيل يوحنا الإصحاح الثامن "قال لها: "يَاامْرَأَةُ، أَيْنَ هُمْ أُولئِكَ الْمُشْتَكُونَ عَلَيْكِ؟ أَمَا دَانَكِ أَحَدٌ؟" 11فَقَالَتْ: "لاَ أَحَدَ، يَا سَيِّدُ!". فَقَالَ لَهَا يَسُوعُ:"وَلاَ أَنَا أَدِينُكِ. اذْهَبِي وَلاَ تُخْطِئِي أَيْضًا"" فلأن الفريسين لم يدينوها كذلك لم يدنها سيدنا عيسى عليه السلام مقتدياً بهم حاشا له وهو الرسول النبي للكريم.

صاحب التعليق: مدرب الملاكمه الدولي بلال المصري راسل صاحب التعليق
التاريخ: 2014-10-25 / التعليق رقم [53953]:
رحمه الله واسكنه الجنه عظم الله اجركم جميعاً


مشاهدات الزوار

الموقع لايتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات©2006 جميع الحقوق محفوظة